هيئة السياحة تطلق مهرجان الصيف مطلع أغسطس

كشف مصدر مطلع في الهيئة العامة للسياحة عن إطلاق مهرجان صيف قطر مطلع أغسطس المقبل والذي تستمر فعالياته حتى نهاية الشهر ذاته، مشيراً إلى أن الهيئة تستطلع آراء المواطنين والسياح والمقيمين حول المهرجان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بهدف تقديم تجربة ترفيهية فريدة تناسب الجميع وتعكس تنامي القطاع السياحي في دولة قطر التي أضحت وجهة رائدة بالمنطقة للسياحة العائلية.

وقال في تصريحات خاصة لـالراية، إن هيئة السياحة ستعمل على ترويج مهرجان صيف قطر في سوق السفر العربي بدبي “الملتقى” وذلك خلال الفترة من 25 وحتى 28 أبريل الجاري، مبدياً تفاؤله الكبير أن يحقق المهرجان في نسخته المقبلة نجاحاً كبيراً بدعم من امتلاك مقومات السياحة العصرية.

وأشار إلى أن مهرجان صيف قطر 2016 سيشهد تعاوناً مثمراً بين الهيئة العامة للسياحة وشركائها في القطاعين العام والخاص، حيث ستقدم فنادق الدوحة عروضاً خاصة خلال فصل الصيف لاستقطاب السياح ودعم فعاليات المهرجان، ومن المقرر أن تستضيف العديد من المواقع السياحية في الدولة عروضاً للمهرجان.

وأوضح أن فعاليات مهرجان الصيف ستشمل إقامة مدينة ترفيهية والتي تعتبر أبرز فعاليات المهرجان بما ستقدمه من نشاطات مسلية ومبتكرة للأطفال وللكبار، بالإضافة إلى تنظيم عروض ترفيهية في المجمعات الاستهلاكية والمواقع الأخرى، مؤكداً أن المهرجان يشكل وسيلة فعالة لدعم جميع المرافق السياحية في الدولة.

وقال المصدر: “إن الإقبال على مهرجان صيف قطر الذي أقيم العام الماضي كان إيجابياً للغاية. فالمهرجان لم يستقطب فقط أعداداً كبيرة من السكان المحليين، بل أدى إلى تدفق أعداد كبيرة من الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي وغيرها من دول المنطقة“.

وأضاف: “مهرجان صيف قطر 2016 الذي سيقام طوال شهر أغسطس، سيواصل النجاح الذي حققه مهرجان العام الماضي حيث سيقدم نشاطات ترفيهية عائلية بنفس حجم وتنوع للمهرجان السابق كما ستتوزع هذه الفعاليات والنشاطات في مدينة الدوحة وباقي أنحاء البلاد“.

وتابع: سيشارك قطاع الضيافة وقطاع التجزئة بشكل فعال في ضمان نجاح فعاليات المهرجان طوال أيام المهرجان، حيث ستقدم كبرى الفنادق في البلاد عروضاً خاصة لتمكين الزوار من الحصول على مجموعة واسعة من خيارات الإقامة. كما ستقدم المجمعات التجارية في قطر للزوار أسعاراً خاصة للتسوق والترفيه من أجل تنشيط القطاع التجاري في فترة الصيف.

ومن جهة ثانية أكد المصدر، أن مشاركة هيئة السياحة في النسخة المقبلة لفعاليات سوق السفر العربي، تشهد زيادة في أعداد الجهات السياحية المحلية المشاركة الأمر الذي يعكس تطور مكونات المنتج السياحي المحلي الذي ذاع صيته علي الصعيدين الإقليمي والعالمي بجودة مكوناته وبنموه المضطرد.

وأشار إلى أن كافة المؤسسات المشاركة في الدورة المقبلة لسوق السفر العربي 2016 ستعمل على التعريف بخيارات الإقامة المتنوعة العالية الجودة فضلا عن اطلاع النخبة من صناع القرار السياحي بمعالم قطر السياحية المتميزة إضافة إلى المشاريع الفندقية والسياحية المستقبلية، مضيفا أن الملتقى سوف يوفر فرص التباحث وتبادل الأفكار.

وقال إن السوق السياحي الخليجي يعتبر واحداً من الأسواق التي توليها الهيئة العامة للسياحة دورا كبيرا نظرا لاستقطاب الدوحة أعدادا متنامية منه بفضل ما تقدمه من منتج يلبي رغبات العائلة الخليجية.

وأضاف: “يعتبر سوق السفر العربي منبرا مثاليا يوفر فرصة مميزة لترويج المنتج السياحي القطري، ويمثل الملتقى فرصة لنقل رسالة مفادها أن قطر تقدم مجموعة نوعية من مرافق الإقامة العالية الجودة والمعالم الثقافية والترفيه العائلي ومرافق الطعام.

وأشار إلى أن سوق السفر العربي يمنح الهيئة العامة للسياحة فرصة تسليط الضوء على مقومات السياحة في قطر والتعريف بخدماتها علاوة على اطلاع الزوار والشركات السياحية المهتمة بصناعة السياحة الدولية بالضيافة القطرية الأصيلة وما توفره قطر من فعاليات ومعارض ومهرجانات ترفيهية.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات