هيئة السياحة تنال جائزتين من برنامج “يسر” للتعاملات الإلكترونية الحكومية

للمرة الخامسة على التوالي
هيئة السياحة تنال جائزتين من برنامج “يسر” للتعاملات الإلكترونية الحكومية
نالت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني اليوم جائزتين من برنامج يسر الخاصة بإنجاز التعاملات الإلكترونية الحكومية في دورتها الخامسة. 
فقد حصلت الهيئة على جائزة الجهات التي حققت أفضل أداء في قياس التحول السابع للتعاملات الإلكترونية الحكومية كأعلى جهة حققت نتيجة في قياس التحول نحو التعاملات الإلكترونية الحكومية وللمرة الرابعة على التوالي، وكذلك جائزة فرع تعزيز الاقتصاد الوطني (حكومة – أعمال)، عن الخدمة الإلكترونية (تراخيص المعارض التجارية)، للبوابة الإلكترونية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات.
وكانت الهيئة قد حصلت في الدورة الأولى على جائزة أكثر الجهات تقديماً لخدمات إلكترونية حكومية على بوابة سعودي، في وقت نالت في الدورة الثانية جائزة الجهات التي حققت أفضل أداء في قياس التحول الرابع للتعاملات الإلكترونية الحكومية، وفي الدورة الثالثة والرابعة أيضا حصلت الهيئة على جائزة الجهات التي حققت أفضل أداء في قياس التحول الخامس للتعاملات الإلكترونية الحكومية، ليتم تتويج الهيئة بالدورة الخامسة بجائزتين.
من جهته اعتبر الدكتور عبد العزيز آل الشيخ نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني للمساندة أن حصول الهيئة على جائزتي الإنجاز لهذا العام وتصدر الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الجهات الأفضل أداءً في قياس التحول السابع للتعاملات الإلكترونية الحكومية يأتي ليمثل تتويجاً للعمل الدؤوب الذي تبذله الهيئة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة الذي كان ولا يزال يضع مسألة التميّز والريادة في المجالات الإلكترونية نصب عينيه.
وأضاف آل الشيخ من أجل ذلك فإن جميع التعاملات بين الهيئة وشركائها والمستفيدين من مختلف القطاعات تتم بشكل إلكتروني، معتبراً أن إيجاد جو تنافسي بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص وتشجيعها على التنافس في التميز من الأمور التي تحفز القطاعات على الالتحاق بهذا المضمار من أجل تحقيق تطلعات القيادة بأن تغدو التعاملات الإلكترونية هي المحرك لمسارات التنمية والتحديث وفق برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030. 
وبيّن آل الشيخ أن هيئة السياحة والتراث الوطني عندما بدأت في هذا المسار التقني منذ نشأتها كانت ترى أنه وسيلة فعالة تسهم في تحقيق الاستراتيجيات المعاصرة والتيسير على الشركاء في الجهات الحكومية والمواطنين، معتبراً أن الهيئة تفخر دوماً أن أبناء الوطن هم الذين يقودون هذه النجاحات التقنية، إذ تم توطين هذا المجال، لافتاً أن الهيئة نالت هذا التقدير للعام الخامس منذ بدء الدورة، وللمرة الرابعة على التوالي في فرع الريادة الإلكترونية.    
وتعتبر الجائزة أداة لرصد نتائج الأعمال الماضية للجهات الحكومية ورؤاهم المستقبلية، وإحدى آليات التشجيع والتحفيز لهم؛ ووسيلة تقدير ومكافأة لجهودهم في تقديم خدمات أفضل وأسهل للأفراد ولقطاع الأعمال، وذلك من خلال القيام بالتحول من البيئة التقليدية في تقديم الخدمات إلى البيئة الإلكترونية، عبر تطوير وتحسين إجراءات وأساليب العمل داخل الجهات الحكومية، والتعاون الفعّال بطريقة تكاملية مع الجهات الحكومية ذات العلاقة بغرض خدمة المواطن والمقيم، إلى جانب تطوير قطاع الأعمال عن طريق تطبيق وتفعيل خدمات إلكترونية ذات جودة عالية.
وتمنح جائزة تعزيز الاقتصاد الوطني (حكومة –أعمال) للجهات الحكومية وشبه الحكومية التي أثبتت الاستخدام الأمثل لتقنية المعلومات والاتصالات لتحسين الخدمات والمعاملات الإلكترونية المقدمة للقطاع الخاص.
كما تُمنح الريادة الإلكترونية (الجهات الأفضل أداء في قياس التحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية) للجهات الحكومية بناءً على نتائج قياس التحول للتعاملات الالكترونية الحكومية والذي ينفذه البرنامج سنوياً إنفاذاً لقرار مجلس الوزراء رقم (40) وتاريخ (27/02/1427هـ). 
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات