هيئة السياحة والتراث الوطني تحضر لإنشاء مركز للزوار في موقع جبل النور بمكة المكرمة

تبدأ الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني قريباً بإنشاء مركز للزوار في موقع جبل النور بمكة المكرمة ضمن مشروع لتطوير وتأهيل الموقع في إطار برنامج مواقع التاريخ الاسلامي الذي تتعاون فيه الهيئة مع عدد من الجهات، متضمناً تأهيل الموقع وفتحه للزوار وتثقيف الزوار بدوره التاريخي، والسيرة النبوية، وتبصيرهم بالمعلومات الصحيحة وتجنب التصرفات المنافية للعقيدة.
كما يأتي المشروع ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري الذي تنفذه الهيئة ويحظى برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، وتدعمه الدولة ضمن برنامج التحول الوطني بأكثر من خمسة مليارات ريال على عدة مراحل، ويشتمل على مجموعة من المشاريع الرئيسية التي تزيد في مجملها عن 230 مشروعاً في مجالات التراث الحضاري. 
وكانت الإدارة الهندسية بالهيئة قد أنهت الدراسات والتصاميم المتعلقة بمركز الزوار في موقع جبل النور، حيث يعد جبل النور الجبل الأشهر إسلامياً لارتباطة ببعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
ووفق الكتب التاريخية يقع جبل النور شمال شرق المسجد الحرام، ويطل على طريق العدل، وسمي بهذا الاسم لظهور أنوار النبوة فيه، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم يخلو فيه بنفسه ليعبد الله قبل البعثة في غار حراء. 
ويبلغ ارتفاع هذا الجبل 642 متراً، وينحدر انحداراً شديداً من 380 متراً حتى يصل إلى مستوى 500 متر، ثم يستمر في الانحدار على شكل زاوية قائمة حتى قمة الجبل، وتبلغ مساحته خمسة كيلو مترات و 250 متراً مربعاً وتشبه قمته الطربوش أو سنام الجمل.
وفي جبل النور غار حراء، وهو واحد من أهم الأماكن فى تاريخ الإسلام وسيرة نبيه، وقد شهد واحداً من أهم أحداث تاريخ البشرية والإسلام واللحظات الفاصلة فى حياة الرسول عليه الصلاة والسلام، وغار حراء هو الغار الذي كان يختلي ويتعبد فيه رسول الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام قبل نزول القرآن عليه بواسطة جبريل عليه السلام. . 
وقد أنهت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني حصر مواقع التاريخ الإسلامي في منطقة مكة المكرمة ومنطقة المدينة المنورة، وأنجزت عدداً من المشروعات الخاصة بإعداد الدراسات التوثيقية والمعلومات التعريفية لهذه المواقع، وبدأت في مرحلة إعداد تصاميم تأهيل تلك المواقع وتطويرها من خلال فريق عمل مشترك بين الهيئة وشركائها، وبدأت المرحلة التالية من البرنامج والمتمثلة في الإعداد لمشاريع تهيئة وتأهيل هذه المواقع للزوار ضمن الضوابط الشرعية، بالتنسيق والشراكة مع الجهات الحكومية ذات العلاقة.
وتتضمن هذه المشروعات، إنشاء مراكز حضارية ومتاحف مفتوحة ومراكز إرشاد وتوجيه لزوار هذه المواقع، وذلك في إطار برنامج مواقع التاريخ الإسلامي الذي تنفذه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وهيئة تطوير المدينة المنورة، وأمارتي وأمانتي المنطقتين. 
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات