وزيرة السياحة تفتتح نزل سيلا في قرية المطعم بالطفيلة

الدستور – افتتحت وزيرة السياحة والاثار لينا عناب نُزل سيلا الريفي في قرية المعطن التراثية جنوبي محافظة الطفيلة، والذي تم تطويره بدعم من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية USAID، ضمن مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن، بهدف تقديم تجربة سياحية جديدة تعكس طبيعة الحياة الريفية في القرية، وإظهار الميزات الثقافية والتاريخية الخاصة بها. 
وأكد رئيس  جمعية بقيع المعطن التعاونية السياحية حسين الشباطات أن مشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الاردن الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية قدم  بالتشارك مع جمعية البقيع السياحية التعاونية أعمال تأهيلية للنزل ودعم اعمال التصميم الداخلي فيه، ووضع خطة تشغيلية له، واشراك المجتمع المحلي، وبناء قدرات الفريق العامل في النزل وتدريبه في مجال سلامة وحفظ الاغذية والتدبير الفندقي، وذلك لتوفير تجربة سياحية فريدة تمتاز بالجودة.
وقالت الوزيرة  عناب، خلال حفل الافتتاح الذي حضره رئيس بلدية الطفيلة الكبرى الدكتور عودة السوالقة ونائب رئيس مجلس المحافظة هاني العمريين وعددا من مدراء الدوائر الحكومية والاجهزة الأمنية، أن الطفيلة تتميز بمقومات تاريخية وتراثية وطبيعية كثيرة حيث تحوي العديد من القلاع والمحميات الطبيعية والمقامات الدينية، ما يعزز أهمية الاستثمار في هذه المقومات، مضيفة “أن تأخذ جمعية تعاونية في الطفيلة المبادرة لتأسيس نُزل ريفي سياحي، وان تنحج في استقطاب مستثمر اردني للعمل معها يعتبر نجاحا مهما ونموذجا نحتاج الى تطبيقه في الكثير من المحافظات الاردنية التي تتميز جميعها بمواردها الغنية لتطوير السياحة فيها”، مؤكدة أن النزل سيعزز من مكانة المنتج السياحي في الطفيلة وسيزيد من امكانية اطالة إقامة السائح فيها.
واشار نائب مدير مكتب التنمية الاقتصادية والطاقة في الوكالة الامريكية للتنمية الدولية في الاردن “كايل بادجيت”، الى أن السياحة تساهم بشكل مهم في دعم الاقتصاد الاردني، ويعتبر نُزل سيلا الريفي مثالا للمبادرات التي تسلط الضوء على الإرث المحلي، وتوفر خدمات ومنتجات سياحية تستطيع ان تعود بالفائدة على المجتمع ككل. 
وخلال جولة ميدانية على مرافق جمعية بقيع المعطن تم إستعراض مراحل إقامة النزل الذي يضم ا(10) غرف فندقية بسعة (25) سريرا، ويوفر حالياً (10) فرص عمل دائمة من ابناء المجتمع المتعطلين عن العمل، بالاضافة الى العديد من الفرص الاقتصادية لأهالي المنطقة ممن سيعملون على تقديم خدماتهم على طول ثلاثة مسارات سياحية تنطلق من قرية المعطن باتجاه قلعة السلع الاثرية ومحمية ضانا الطبيعية وقرية بصيرا،.
وبين عدد من القائمين على النزل ان النزل يزود بطاقة الكهرباء بنظام الطاقة الشمسية،  في وقت ان فيه تطوير مسارات للمشي وركوب الخيل والدراجات الهوائية لتنويع التجارب السياحية المتوفرة في المنطقة، بالاضافة الى دعم جهود تسويق النزل من خلال تطوير موقع إلكتروني، وانشاء صفحات له على مواقع التواصل الإجتماعي وتزويده بنظام حجز إلكتروني، من خلال اتفاقية وقعت مؤخرا مع جمعية البقيع السياحية التعاونية وشركة ارابيلا للخدمات اللوجستية لتشغيل النزل وتسويقه.
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات