وذكر مساعد رئيس بلدية الخبر خليفة السعد، خلال زيارته للمهرجان ، بأن مهرجان “ونس صيفك” مهرجان متنوع في جميع فعالياته حيثُ أن ما شاهدته يدُل على أن هنالك استعداد تام، وهنالك إعطاء الفرص للشباب السعودي للمشاركة بالمهرجان وابراز جهودهم سواء على المستوى الفني أو المشاركة بشخصيات مميزة تقمصها هؤلاء الشباب لبعض المشاهير للتعريف بهم من خلال أسلوب مشوق وجميل ، والمهرجان بشكل عام احتوى على ثقافات متنوعة ، كما أن المستوى التنظيمي والإعلامي للمهرجان على أعلى المستويات ومميز بشكل لافت.

وأوضح السعد بأنه خلال جولته على أركان المهرجان كونت لديه فكرة متكاملة عن إقامة مهرجانات على مستوى عالي من الدقة في التنظيم والتنوع في كل ركن، كما أن الإقبال على المهرجان من خلال ما شاهدت كان جميل جدًا.

ومن جهتها ذكرت مديرة مركز سيدات الشرقية هند الزاهد، بأن مهرجان “ونس صيفك” مهرجان ممتنع ومفيد ، والجميل بالمهرجان ليست المتعة فقط ، ولكن هنالك متعة وفائدة في جميع الأركان التي تم عرضها بالمهرجان إضافةً إلى مسرح الطفل ، وهذا المهرجان هو المهرجان الأول الذي شاهدته في المنطقة الشرقية والذي يجمع بين الترفيه والفائدة التي تعود على الأسرة والطفل بالنفع ، وأضافت الزاهد بأن مثل هذا المهرجان نتمنى يُقام بشكل مستمر وأن تحذوا حذوه كل المهرجانات لكي تعود بالنفع على المجتمع، ولكي يكون هنالك هدف سامي هو الفائدة أولاً.

من جهته أكد رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان راكان العيادة بأن محطة المهرجان الثالثة شهدت حضوراً كثيفاً، وهذا يعود إلى نجاحه في محطته الأولى بالخبر ومحطته الثانية بالأحساء والتي استمر فيها أسبوعين متتاليين.

وأضاف العيادة بأن المهرجان لم يقتصر على حضور السائح السعودي فقط بل حضر سواح من الخليج خصوصاً من مملكة البحرين ودولة الكويت ، إضافةً لحضور عدد كبير من المثقفين والكتاب و الاعلاميين طيلة إقامة المهرجان منذُ انطلاقة قبل ثلاثة أسابيع ، وبين العيادة بأن المهرجان سيختتم فعالياته الأسبوع المقبل في محافظة الجبيل والتي ستنطلق يوم الإثنين وتستمر لمدة ثلاثة أيام .

وأوضحت مديرة المهرجان خلود الزين، بأن المهرجان يهدف إلى تنشيط الحراك السياحي في المملكة بشكل عام والمنطقة الشرقية بشكل خاص وهذا يأتي بدعم من الهيئة العامة للترفيه، التي تسخر كل إمكانياتها لنشر السعادة والفرح في المجتمع.

وأشارت “الزين” إلى أن فعاليات المهرجان تميزت خلال الثلاثة أسابيع الماضية بالتنوع في العروض المقدمة، سواء ركن الحكواتي أو مسرح الطفل أو ركن الرسم أو ركان أنا ستايل والذي خُصِّص للسيدات وعرض أبرز مستجدات الموضة من خلاله بالإضافة لكل ما يهم المرأة ، مبينه في الوقت نفسه بأن المهرجان ومن منطلق مسؤوليته الاجتماعية أعلن منذُ انطلاقته الأولى استضافة أبناء شهداء الواجب وتقديم الهدايا لهم ومشاركتهم بجميع الفعاليات إضافة إلى ذوي الاحتياجات الخاصة ، كما قام المهرجان بتخصيص متطوع من لغة الإشارة لتسهيل تعريف ذوي الإعاقة السمعية بالمهرجان ، كما استقبل المهرجان أطفال متلازمة داون وخصص فعالية لهم.