9 مواقع أثرية تترشح على لائحة اليونيسكو

سيدتي-في جديد السياحة السعودية، ترشَّحت تسعة مواقع سعودية أثريَّة للانضمام إلى لائحة اليونيسكو للتراث العالمي. “سيدتي. نت” يستعرض صور هذه المعالم السياحية السعودية، في الآتي:

1. رسوم آبار حمى

جديد السياحة السعودية

تبعد 130 كيلومترًا من نجران، وتُعرف بنقوشها الأثريَّة الثمودية والسبئية وخط المسند، بالإضافة إلى رسوم آدمية ورسوم صيد ورعي يمتد تاريخها من سبعة آلآف سنة قبل الميلاد إلى ألف سنة قبل الميلاد. الجدير بالذكر أن آبار حمى الستة والتي يرجع تاريخ حفرها إلى آلاف السنين ما تزال تنضح بالماء.

2. طريق الحج المصري

جديد السياحة السعودية

يمتدُّ طريق الحج المصري من مدينة حقل في أقصى الشمال الغربي للمملكة حتَّى المدينة المنورة، ويمرُّ بعدد من المواقع الزاخرة بالآثار التي تركها الحجَّاج منذ بدايات العصر الإسلامي حتَّى بداية قيام السعودية. واستخدم طريق الحج المصري على مدار أزمنة مختلفة من قبل الحجَّاج المصريين. وهو يضمُّ عددًا من القلاع والبرك والاستراحات الأثريَّة.

3. طريق الحج الشامي

يمتدُّ الطريق بين الحجاز والشام؛ كان يمرُّ الحجَّاج القادمين من الشام به. وكان هذا الدرب، يُسلك في القرون الثلاثة الأولى، من وادي القرى إلى السقيا، ثمَّ يعبر وادي الحمض إلى السويداء، ثمَّ إلى الفحلتين ثمَّ ذو خشب، فالمدينة. وفي القرن السابع الهجري، حصل تعديل في هذا الدرب.

4. قرية ذي عين

تقع في تهامة، وتبعد 20 كيلومترًا من محافظة المخواة، وتضمُّ العديد من البيوت المكوَّنة من طبقتين إلى أربعة طبقات، ومسجدًا صغيرًا، ومجموعة من الحصون المستخدمة للدفاع عن القرية والمراقبة. مناخ القرية حارٌّ صيفًا، مع هطول أمطار غزيرة، ومعتدل في الشتاء مع أمطار متوسِّطة.

5. سكَّة حديد الحجاز

أُنشئت سكة حديد الحجاز في عهد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني سنة 1900 لخدمة الحجَّاج المسلمين. يبلغ عرضها 1050 ميلليمترًا، وهي تربط بين مدينة دمشق والمدينة المنورة في منطقة الحجاز.

6. درب زبيدة

من مدينة الكوفة في العراق، مرورًا بشمال المملكة، ووسطها، وصولًا إلى مكةَّ المكرمة، تشير المصادر التاريخيَّة إلى أنَّ هدف الدرب خدمة حجاج بيت الله الحرام من بغداد إلى مكة المكرمة، وإثراء الثقافات والتبادل التجاري في ذلك الوقت.

7. محافظة دومة الجندل

هي إحدى محافظات منطقة الجوف بالمملكة العربية السعودية، وتبعد عن الرياض حوالي 900 كيلومتر، وتُمثِّل إحدى المواقع التاريخيَّة والأثريَّة والحضاريَّة الأهم، حيث تضن قلعة مارد ومسجد عمر بن الخطاب.

8. قرية رجال ألمع

تقع بمنطقة عسير جنوب غرب السعودية، وتُعرف بمتحف رجال ألمع التراثي الذي يرجع تاريخ بنائه إلى أكثر من أربعة قرون. يعرض المتحف تراث وآثار ومقتنيات القرية الفريدة من مخطوطات، فضلًا عن أدوات وأسلحة.

9. قرية الفاو الأثرية

تبعد نحو 700 كيلومتر من ‏جنوب غرب مدينة الرياض؛ كانت الفاو عاصمة مملكة كندة الأولى، التي لطالما تميَّزت بدورها الكبير في الجزيرة العربية، منذ منتصف القرن الأول قبل الميلاد حتَّى مطلع القرن الرابع الميلادي. وكانت مركزًا تجاريًّا هامًّا وملتقى قوافل تحمل المعادن والحبوب والنسيج.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات