أشهر 6 أماكن لتناول إفطار رمضان في الهند

يعد شهر رمضان للشعب الهندي العاشق للمأكولات الشهيّة أحد أفضل أوقات السنة حتى لغير المسلمين، إذ تغمر أطباق الإفطار اللذيذة الشوارع في المساء.

وتتنوع وجبات الإفطار بين الأطباق الهنديّة الشهيرة كالبيرياني والتاندوري والكيما والكورما وأطعمة رمضان الخاصة ومنها اللاسي والباراتا والخاليجي مسالا.

ورغم صعوبة التنقل في الشوارع الصاخبة التي تعج بالآلاف لتناول الإفطار والسحور والاستمتاع بالأجواء الرمضانية المليئة بالروحانيات، فإن تلك الأماكن في أشهر مدن الهند تعد علامة مميزة لشهر رمضان، لا يكتمل الشهر من دونها.

وترصد “العين الإخبارية” أشهر أماكن تناول الإفطار في الهند.

طريق محمد علي- مومباي

يعد شارع محمد علي القريب من محطة المساجد في مومباي أحد أشهر الأماكن لتناول طعام الإفطار الأكثر شهية.

ويتميز بأطباق الكباب والبطاطس المحشوة والشاورما والكبسة، ويمتاز الشارع بوجود مائدة طعام للفقراء، وتحيط به 4 مساجد أشهرها “حجي علي”.

بهندي بازار- شاليمار

نادراً ما تجد أحداً في الهند لم يسمع أو يتناول طبق “ران برياني” في “بهندي بازار” وهو الأرز المطبوخ مع ساق كاملة من لحم الحمل.

ومع شهرته الواسعة وصل الأمر ببعض مَن لا يستطيعون الذهاب إليه، طلب وجباتهم لتصل عبر الطائرة أو القطار على حسب المسافة.

مسجد جاما- نيودلهي

تتميز الشوارع خارج مسجد جاما بأجواء من الفرحة والبهجة أثناء الإفطار، فالجميع يجلس على مائدة واحدة يتقاسمون الطعام.

ويتناول الصائمون على هذه المائدة أطباق: كورما وكباب وجوش ونهاري ومشروب البلح بالحليب.

تشاندني تشوك- تشناي

يضم هذا المكان العديد من المطاعم التي تقدم الأطعمة النباتية وسط أجواء من البهجة، إذ يمضي كثيرون في مدح النبي صلى الله عليه وسلم في الشوارع.

شارع نظام- حيدر أباد

زيارة شارع نظام في حيدر أباد أحد الطقوس الموسمية للمسلمين في الهند خلال شهر رمضان، حيث تجتمع العائلات لتناول طبق “الحليم” الأكثر شعبية وهو عبارة عن حساء مصنوع من القمح والشعير.

مسجد كولوتولا- كولكاتا

تحيط بالمسجد الشهير في هذه المنطقة أكشاك تقدم وجبات الإفطار للصائمين ومنها: نوابي البرياني والكباب، وهو أفضل مكان لتذوق المأكولات البنغالية، كما أنَّ طلاب جامعة كولكاتا ينظمون رحلات يومية خلال شهر رمضان لإطعام الفقراء بمشاركة تلك الأكشاك.

شارع زكريا- كلكتا

يقدِّم شارع زكريا المأكولات المشويّة، ويتميز هذا المكان بأن أصحاب المطاعم فيه من الطائفة الهندوسية، ورغم ذلك يستمتعون مع المسلمين بأجواء رمضان الساحرة ويقدمون وجبات الإفطار والسحور على الطريقة الإسلامية.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات