أهم 10 أماكن سياحية لا تفوتها في روما

إذا أردت أن تجمع بين الماضي والحاضر فعليك زيارة مدينة روما فهي واحدة من أجمل أماكن السياحة في إيطاليا.

وتعد روما متحفا حيا حيث إن شوارعها وميادينها حتى منازلها تتخذ شكل التحف، كما أنها تضم العديد من الأماكن التاريخية العريقة، وحتى لا تفوت شيء منها تقدم لك “العين الإخبارية” قائمة بـ10 أماكن سياحية عليك زيارتها.

مدرج كولوسيوم

من أشهر الأماكن السياحية في روما، وهو واحد من عجائب الدنيا السبع الجديدة، فهو أكبر وأهم الرموز المتبقية من الإمبراطورية الرومانية، يزوره سنويا ما يقارب 2 إلى 3 ملايين سائح، ومن الصعب جداً زيارة روما من دون المرور بهذا المدرج.

تم افتتاحه عام 80 من الميلاد، كانت تتم فيه عروض القتال بين الحيوانات وصراعات حتى الموت بين أعتى المصارعين من السجناء وغيرهم وحتى عروض القتال بين البشر والحيوانات المفترسة مثل النمور والأسود، وتبلغ رسوم زيارته 12 يورو.

المنتدى الروماني

إحدى علامات تأسيس الإمبراطورية الرومانية وأهم معالمها، ويقع في قلب روما القديمة وعلى بعد 10 دقائق من مدرج الكولوسيوم، تم إنشاؤه من قبل المهندس الروماني فيتروفيوس بين التلتين باللاتين وكابيتولين، رسوم زيارته 12 يورو وصالحة ليومين.

البانثيون

هو معبد الآلهة كما تعني الكلمة باليونانية، بني على أنقاض معبدين سابقين، كما يعتبر أقدم مبنى بقبة ما زال قائما في روما، وظل المبنى في استخدام متواصل طوال تاريخه.

ويقع البانثيون روما في قلب مدينة روما القديمة في ساحة ديلا روتوندا التي تغذيها الأزقة والطرقات القديمة الضيقة، يفتح المعبد أبوابه أمام زائريه مجانا.

متاحف الفاتيكان

هي عبارة عن مجموعة متاحف وتضم مجموعة من الرسومات والمنحوتات والتماثيل التي جمعها باباوات الفاتيكان على مر العصور.

تأسس متحف الفاتيكان بشكل رسمي عام 1506، على يد البابا يوليوس الثاني بعد شراء الفاتيكان منحوتة رخام آنذاك، ويحتوي المتحف على ما يقارب 70 ألف عمل فني موزعة في 54 صالة عرض أو بيع، وتعتبر قبلة المتحف كنيسة سيستينا وغرف رافاييل والتي تم تزيينها بواسطة الفنان رافاييل، وتبلغ رسوم زيارته 16 يورو.

بيازا ديل بوبولو

تعني ساحة الشعب وهي من أشهر الساحات، حيث تتميز بوجود المسلة المصرية والتي جلبت إلى الساحة في القرن العاشر، ويمكنك هناك الحصول على منظر بانورامي رائع للساحة والتقاط الصور التذكارية الجميلة.

كما تشتهر الساحة باحتضانها العديد من المطاعم الإيطالية.

كنيسة سانتا ماريا

هي أول كنيسة رومانية بنيت على اسم السيدة مريم العذراء، وتسمى أيضا “كنيسة سيدة الثلوج” وهي مدرجة على لائحة التراث العالمي التابع لليونيسكو.

وتتميز الكنيسة والتي تفتح أبوابها للزوار مجانا، بأعمدتها المرصعة بالذهب الأمريكي الذي جلب إلى روما، وفي ساحة الكنيسة يوجد عمود طويل مصنوع من المرمر وهو الوحيد المتبقي من أصل 8 يعلوه تمثال للسيدة مريم تحمل الطفل وفي أسفله نافورة من نبع مياه جوفية موجودة في المكان.

السلالم الإسبانية

وهي سلالم تتخذ شكل الفراشة يبلغ عددها 135 درجة، ويعود بناؤها إلى القرن الثامن عشر في عام 1723، تقع في الطرف الشرقي من وسط المدينة القديمة، وتطل على نافورة تريفي.

نافورة تريفي

تمنى أمنية وألق بقطعة نقدية بها، قد تتحقق في يوم ما أو قد تعود إلى روما مرة أخرى، فمن الأساطير المشهورة حول هذه النافورة هي تحقيق الأمنيات، إلى جانب قصة العذراوات الثلاث اللواتي يرمزن إلى الخصوبة والطهارة.

قلعة سانت أنجلو

بناه الإمبراطور الروماني هادريان كضريح له ولعائلته، كما استخدم لقرون عدة كقلعة وحصن عسكري للدفاع عن مدينة روما في أوقات الحروب بعدما كانت ضريحا يدفن به رماد جثامين أباطرة الرومان ثم استخدمت كسجن لمدة من الزمن، إلى أن تم تحويلها في بداية القرن العشرين إلى متحف، وتبلغ رسوم زيارته 8 يورو.

بيازا فينيسيا

تقع ساحة بيازا فينيسيا روما عند سفح تل كابيتولين، وهي واحدة من أكثر ساحات العاصمة الإيطالية روعة، كما تحتوي على مقبرة الجندي المجهول الإيطالي في مبنى ألتاري ديلا باتريا والذي يمثل جزءا من النصب التذكاري للملك إيمانويلي الثاني أول ملوك إيطاليا، ذلك البناء الضخم الذي تم تشييده في بداية القرن العشرين والمبني من الكلس الأبيض المطلي بالذهب.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات