إيرادات قياسية للسياحة التونسية في 6 أشهر

أظهرت أرقام رسمية، الإثنين، أن إيرادات السياحة في تونس قفزت 42.5% في النصف الأول من 2019 إلى 692 مليون دولار، مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي، ليتواصل تعافي القطاع الحيوي لاقتصاد البلاد.

ويسهم قطاع السياحة بنحو 8% من الناتج المحلي الإجمالي لتونس.

تأتي الأرقام بعد أيام من هجمات استهدفت الشرطة في العاصمة تونس في ذروة الموسم السياحي.

لكن وزير السياحة روني الطرابلسي قال “هذه الهجمات اليائسة لم تؤثر تماما على السياحة في تونس”، مضيفا أن الحجوزات لم تتأثر في موسم تتوقع فيه تونس استقبال عدد قياسي من السياح يصل إلى 9 ملايين زائر.

ونمت الإيرادات إلى 1.98 مليار دينار من بداية العام وحتى نهاية يونيو/حزيران الماضي.

وزاد عدد السياح 17% في النصف الأول من العام إلى 3.8 مليون سائح مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وفي العام الماضي، زاد عدد السياح الوافدين إلى تونس إلى 8.3 مليون مقارنة بنحو 7 ملايين في 2017.

ومنتصف شهر مايو/أيار الماضي، قال المعهد الوطني للإحصاء، إن نمو اقتصاد تونس تباطأ إلى 1.1% على أساس سنوي في الربع الأول من 2019، في الوقت الذي تراجعت فيه الأنشطة الزراعية.

وتتعرض تونس لضغوط من مقرضين دوليين لخفض الإنفاق العام، بما في ذلك الدعم للسلع الغذائية الأساسية والوقود، وخفض عجز الميزانية، لكن التوترات الاجتماعية تجعل من مسألة خفض الإنفاق مسألة حساسة.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات