الإحصاءات السياحية ركيزة أساسية لتطور صناعة السياحة

ماس
أكد عدد من المتخصصين في مجال الإحصاء أهمية الإحصاءات السياحية في تقدم صناعة السياحة وتطورها، معتبرين أن الإحصاءات السياحية تعتمد في دقتها على استخدام التقنيات الحديثة للوصول للموثوقية في النتائج لتطوير قطاع السياحة في المملكة.

جاء ذلك خلال مشاركتهم في ورشة عمل “الإحصاءات السياحية في المملكة” التي أقيمت برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، ونظمها مركز الأبحاث والمعلومات السياحية (ماس) بالهيئة، وذلك بفندق الفورسيزون في الرياض الاثنين الماضي بمشاركة خبراء دوليين ومتخصصين من القطاعين الحكومي والخاص وباحثين وإعلاميين.

وقال أوليفر هيرمان مدير برامج إحصائيات منظمة السياحة العالمية إن الفائدة الاقتصادية من الفعاليات والمهرجانات لا تعني فقط قيمة إنفاق السياح من الخارج بالنسبة للإحصاءات السياحية، فهناك تخطيط مستقبلي للبنى التحتية في قطاع السياحة، يعتمد على أعداد السياح، والمدة التي تستغرق رحلتهم السياحية في بلد ما، وليس البعد الاقتصادي المباشر فقط.

وذكر هيرمان فيما يتعلق بمنهجية حساب السياحة الفرعي في قياس الأثر الاقتصادي والاجتماعي من السياحة، أن السياحة تسهم في تنشيط العديد من القطاعات الأخرى، مشدداً على ضرورة أن تعتمد الإحصاءات السياحية على مقدمي البيانات والمعلومات من جهات مختلفة بالقطاع العام والخاص مثل الجمارك وجهات الأمن وحرس الحدود حتى تكون معلومات ذات قيمة ويتم تجميعها رغم تنوع مصادرها في نمط واحد، مع التنسيق مع تلك الجهات والشركاء كالبنوك والفنادق في المملكة حول أعداد السياح وذلك لوضع البرامج الدقيقة ومعرفة اتجاهات السياحة الداخلية وتحديد الاتجاهات المستقبلية لزيادة الغرف الفندقية.

إلى ذلك أشار د. تادايوكي هارا من كلية روزين لإدارة الضيافة جامعة سنترال بفلوريدا الأمريكية إلى أهمية الإحصاءات السياحية والاستفادة منها في قياس الأثر الاقتصادي والاجتماعي للتنمية السياحية، لافتا إلى أن التقارير والإحصاءات السياحية في المملكة تتميز بأنها سهلة وبسيطة، مشيداً بدور مركز ماس في توفير المعلومات والإحصاءات الدقيقة والتي تدعم التنمية السياحية في المملكة وتسهم في نشر تلك البيانات في الداخل والخارج لتكون بذلك الدولة العربية الوحيدة في هذا المجال حيث تماثل في ذلك الدول المتقدمة مثل كندا والولايات المتحدة واستراليا وغيرها.

وشدد د. تادايوكي على أنه من أهم التوصيات الدولية بشأن الإحصاءات السياحية أهمية مشاركة القطاعات الصناعية الأخرى في الدولة مع قطاع السياحة في حساب الإحصاءات السياحية TSA، وأهمية ربط المؤشرات السياحية بالنمو الاقتصادي، مبيناً أن الإحصاءات تتضمن جودة السكن والإقامة والمواصلات والخدمات.

وفي جلسة “أفضل المنهجيات العلمية لإجراء إحصائيات الفعاليات والمهرجانات” أوضحت كرستين أنجوس الرئيس التنفيذي لشركة (Angus & Associates Limited) أن الفعاليات والمهرجانات تلعب دور هام في الجذب السياحي وتؤثر على المجتمعات المحلية.

من جهته أوضح الدكتور عبدالحكيم البابطين مستشار الهيئة العامة للسياحة والآثار في جلسة بعنوان “التقنية في مجال الإحصاء السياحي” أن مجال التقنيات الحديثة للإحصاءات السياحية يتكون من موضوعين رئيسيين هما ذكاء الأعمال لمستودع البيانات ولوحة المؤشرات والأمور التي يجب مراعاتها عند تطبيقهما والصعوبة التي تواجه المنظمات في تأسيسهما، والموضوع الآخر هو آلية التعامل مع البيانات الضخمة وما يجب مراعاته أثناء تطبيقها والتي تتعلق بموثوقية المؤشرات الإحصائية التي يستنتج منها.

إلى ذلك أشار الدكتور جون كيبا مدير البحوث في أنظمة السياحة في العصر الرقمي إلى أهمية وجدوى العلاقة بين الإحصاء والتقنية ودور قواعد البيانات في العمل الإحصائي واستخدام البيانات الكبيرة في الإحصاءات السياحية، مشددا على ضرورة الحصول على معلومات مفصلة ومحدثة للإحصاءات السياحية ودمج البصمة الرقمية والبيانات الكبيرة كبديل ومصدر تكميلي في الإنتاج الإحصائي، لافتا إلى أنه يتمنى وجود مؤشرات للأسعار والربط بين الحسابات الرسمية والإحصاءات من الجهات الخاصة.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

25°C
Clear sky
الأربعاء
10%
02:58 AM
Min: 19°C
949
02:14 PM
Max: 31°C
ENE 3 m/s

جديد المقالات