الخطوط السعودية تستلم أربع طائرات في يوم واحد

في حدث كبير وغير مسبوق في تاريخها تتسلم الخطوط الجوية العربية السعودية يوم الثلاثاء الثاني من فبراير المقبل ثلاث طائرات بوينج عريضة البدن في آن واحد، طائرتان من طراز B787-9 (دريملاينر) هما الأوليان من هذا الطراز الذي تم الاتفاق مع شركة بوينج عليها وسيتم استلام أربع طائرات منها هذا العام وأربع أخرى عام 2017م، والطائرة الثالثة من طراز B777-300ER بدرجاتها الثلاث (أولى/أعمال/ضيافة) وهي الطائرة رقم 10 من هذا الطراز في أسطول “السعودية” الذي سيرتفع إلى 125 طائرة متعددة الأنواع والأحجام بعد تقاعد أربع طائرات 747 وأربع طائرات أمبراير من الخدمة.

ويقام بهذه المناسبة حفل رسمي بمقر شركة بوينج بمدينة سياتل في الولايات المتحدة الأميركية بحضور رئيس الهيئة العامة للطيران المدني رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية سليمان بن عبدالله الحمدان، ومدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية م. صالح بن ناصر الجاسر ورئيس شركة بوينج والمهتمين بصناعة النقل الجوي، وسيتم عرض لمراحل تصنيع طائرة B787-9 (دريملاينر) التي تعد الطائرة الأحدث في العالم وذلك في سياق تعزيز للعلاقة المتميزة بين شركة بوينج والخطوط السعودية.

م. صالح الجاسر

وقال م. صالح الجاسر إن استلام ثلاث طائرات من هذا النوع في يوم واحد حدث يستحق الاحتفاء لما تمثله هذه الطائرات الحديثة من إضافة لأسطول “السعودية” المتنامي والذي سيستقبل المزيد من الطائرات خلال هذا العام والعامين المقبلين وفق أهداف الخطة الاستراتيجية لبرنامج التحول الشامل الذي يجري تنفيذه حاليا في المؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية ومنها تحديث الأسطول ومضاعفته إلى 200 طائرة.

وضمن مبادرات برنامج التحول التي يتم إنجازها تباعا، وقعت الخطوط السعودية الصيف الماضي صفقة تاريخية مع شركة إيرباص تستحوذ بموجبها على 50 طائرة جديدة، 30 طائرة من طراز A320 ذات الممر الواحد، و20 طائرة من طراز A330 بممرين وسعة مقعدية تجعل منها الخيار الأمثل للتشغيل الداخلي والإقليمي وسوف تصل طلائع هذا الأسطول في النصف الثاني من هذا العام ويكتمل وصولها خلال ثلاثة أعوام.

وأعلن الجاسر عن استلام طائرة ثالثة من طراز B787-9 (دريملاينر) بعد أيام من استلام الطائرات الثلاث، مشيرا إلى أن مجموع الطائرات التي سوف تستلمها الخطوط السعودية خلال العام الجاري تصل إلى 29 طائرة جديدة جميعها من أحدث طائرات بوينج وإيرباص، مما يوفر مزيدا من السعة المقعدية على القطاع الداخلي والإقليمي وهو هدف رئيسي من أهداف برنامج التحول الذي ينفذه الناقل الوطني.

وقال “انضمام الطائرات الأربع الجديدة لأسطول الخطوط السعودية سيسهم بشكل مباشر في دعم إمكاناتها التشغيلية والتسويقية خططها في دعم شبكة رحلاتها الداخلية وتوفير مزيد من السعة المقعدية، والوصول إلى محطات دولية جديدة، إلى جانب تعزيز موقعها التنافسي على المستويين الإقليمي والدولي”.

وتعد B787-9 (دريملاينر) الطائرة الأحدث بين منتجات شركة بوينج لصناعة الطائرات، وتبلغ سعتها 298 مقعدا، 24 منها لدرجة الأعمال و274 مقعدا لدرجة الضيافة، وكذلك طائرة (B777-300ER) وكل طائرة منهما مجهزة لتوفر أفضل مستويات الراحة والرفاهية للضيوف، ووسائل الترفيه والخدمات الأخرى في الطائرة.

وتم تزويد مقصورة ركاب درجة الأعمال بأحدث المقاعد التي صُممت بعناية، حيث يمكن فرد المقعد إلى 180 درجة ليصبح سريراً كاملاً، إلى جانب خدمات الاتصالات والإنترنت على متن الطائرة، كما أن مقاعد درجة الضيافة الفاخرة في الطائرتين هي ذاتها التي حازت بموجبها «السعودية» على جائزة أفضل مقعد لدرجة الضيافة على مستوى العالم، يضاف إلى ذلك الأجهزة السمعية والمرئية المتقدمة، فضلاً على المساحات الكافية للأرفف العلوية الخاصة بأمتعة الضيوف.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

18°C
Scattered clouds
الأحد
59%
03:19 AM
Min: 19°C
944
02:03 PM
Max: 27°C
SE 4 m/s

جديد المقالات