السلامة تؤجل تشغيل طائرات الخليجية والمها

كشفت هيئة الطيران المدني تأجيل موعد تشغيل رحلات شركتي الطيران الجديدتين في الأجواء السعودية، وهما طيران الخليجية وطيران المها، حيث سيكون الموعد خلال العام الميلادي القادم، مشيرة إلى أن أمورا فنية تسببت في تأخير تشغيل هاتين الشركتين، بعد أن كان مقرر تشغيلهما الشهر الجاري.

وقال مساعد رئيس الهيئة للسلامة والنقل بهيئة الطيران المدني الكابتن عبد الحكيم البدر لـ”الوطن”، إن تشغيل الشركتين سيكون خلال العام الميلادي المقبل، فيما ستصل أول طائر لشركة الخليجية السعودية مع نهاية الشهر الحالي، مبيناً أن أسباب تأخير تشغيل رحلات الشركين تعود إلى أمور فنية، مشيراً إلى أن الشركتين أكملتا أسطوليها من الطائرات التي ستعمل في المملكة.
وذكر البدر أن الهيئة تنتظر من الشركتين إكمال الإجراءات النهائية للحصول على التراخيص اللازمة، والمتمثلة في إنهاء كافة إجراءات السلامة، مبيناً أن تشغيل رحلات الشركتين الجديدتين لن يتعارض مع أنشطة المطارات المحورية.

وأوضح البدر أن مطار حائل المحوري سيكون الخطوة الأولى ضمن مشروع وطني للمطارات المحورية الذي تنفذه الهيئة العامة للطيران المدني، مشيراً إلى استكمال توسعة صالات مطار حائل، فيما من المتوقع تحويله إلى مطار دولي خلال الفترة القادمة. وأشار إلى أن اختيار حائل كمركز أول للمطارات المحورية، يأتي نظرا لموقعها الاستراتيجي الرابط للعديد من المدن، مضيفاً أن موعد تشغيل مطار حائل المحوري سيكون في الربع الأول من العام القادم، وسيخدم مناطق الجوف وعرر والقريات وطريف ورفحاء والقيصومة، بينما سيستقبل مطار حائل المحوري 33 رحلة يوميا. أما عن مطار أبها الإقليمي، فقال البدر إنه مرشح أيضا ليكون مطارا محوريا نظرا لكثافة المسافرين التي يشهدها.

من جهته افتتح أمير منطقة حائل الأمير سعود بن عبد المحسن بحضور الرئيس العام لهيئة الطيران المدني سلمان الحمدان، أمس، مؤتمر الطيران الخاص الأول، وسط حضور أكثر من 40 عارضا و200 وافد شاركوا في المعرض الذي يدعم تطوير صناعة طيران الأعمال ويعزز مسيرة المملكة لأن تصبح مركزا لطيران الأعمال بالشرق الأوسط.
وأكد الرئيس العام لهيئة الطيران المدني سلمان الحمدان في كلمته خلال حفل الافتتاح أن مطار حائل المحوري سيدعم الخطوط التي تنخفض بها الحركة الجوية، ويسهم بإيجاد حلول عملية مناسبة لتوفير خدمات النقل الجوي لكافة أرجاء الوطن، وتوفير خيارات واسعة أمام المسافرين، والعمل على تحسين نوعية الخدمات المقدمة في المطارات من خلال منح الركاب إمكانية اختيار الوصول إلى وجهاتهم المفضلة من خلال المطارات المحورية التي سيجري زيادة عدد رحلاتها من وإلى المطارات الرئيسة.

أشار الحمدان إلى إن الهيئة العامة للطيران المدني تنفذ استراتيجية تهدف إلى دعم وتطوير النقل الجوي الداخلي، ودعم الخطوط منخفضة الحركة وقد أقر مجلس الوزراء الموقر ميزانية كبيرة لدعم الخطوط منخفضة الحركة سعياً منها لتفعيل حركة النقل الجوي الداخلي بشكل فعال ومريح ، وستعمل الهيئة على تقييم برنامج الدعم كل ثلاث سنوات في ضوء الاحتياج الفعلي ونمو الحركة، وصولاً للاكتفاء التام وتغطية وربط كافة مناطق المملكة عبر وسائل نقل جوي مريحة ومتوفرة على مدار العام.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

17°C
Moderate Rain
السبت
93%
03:18 AM
Min: 15°C
948
02:03 PM
Max: 27°C
E 2 m/s

جديد المقالات