“السياحة الحلال” تجذب الاهتمام واستثمارات بمليارات الدولارات عبر العالم

يقدّر تقرير لـ”تومسون رويترز” عن الاقتصاد الإسلامي، حجم الإنفاق العالمي للمسلمين على السفر إلى الخارج بقيمة 142 مليار دولار في عام 2014 باستثناء الحج والعمرة، مما يجعل هذا السوق يشكل 11 في المئة من الإنفاق العالمي على أسواق السفر.

ويتوقع هذا التقرير أن يزيد الإنفاق العالمي للمسلمين على السفر إلى الخارج إلى 233 مليار دولار في سنة 2020، معتبراً أنّ “سفر المسلمين لقضاء العطلات والترفيه قد تجاوز إطار الاقتصاد الإسلامي وأصبح في حد ذاته قطاعاً رئيسياً في الاقتصاد العالمي الأوسع”.

وتتنوع المصطلحات التي تصف هذا النوع من السياحة وتختلف من مجتمع لآخر، لكن أكثرها انتشاراً هي السياحة الحلال والسياحة الإسلاميّة والسياحة الملتزمة بالشريعة الإسلاميّة والسياحة العائليّة وسياحة المسلمين.

وترى السيّدة حوريّة العربي المتخصّصة في السياحة الترفيهية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ضرورة ارتباط “السياحة الحلال” أو “السياحة الإسلامية” بالشعائر الدينيّة كالحج والعمرة، مبيّنة أنها سياحة “مثلها مثل أي سياحة أخرى لكنها تركز على الأنشطة الحلال”.

وتضيف أنّ السياحة الحلال ترتبط عادة بما تريده العائلة من “مكان آمن” يتوافر فيه أنشطة للأطفال ومرافق خاصة بالنساء وأنشطة عائليّة، مبيّنة أنّ الأنشطة التي تشملها السياحة الحلال “كثيرة جداً” لأنها ترتبط بكل ما هو مسموح به دينياً.

وذكرت العربي أنّ هذا السوق أصبح حالياً موضع اهتمام الكثير من الدول غير الإسلاميّة مثل أستراليا وسنغافورة وتايلاند نظراً لعائداته الكبيرة.

وأشارت إلى أنّ الإمارات تعد لعقد مؤتمر كبير سينطلق في 19 أكتوبر/ تشرين الأوّل الجاري،  تحت عنوان “القمة العالميّة للسياحة الحلال” يدرس كل ما يتعلق بهذا القطاع الواعد.

وجاءت ماليزيا في المرتبة الأولى لـ”المؤشر العالمي للسياحة الإسلامية 2015″، تلتها تركيا ثم الإمارات العربية المتحدة ثم السعودية وقطر وإندونيسيا وسلطنة عمان والأردن والمغرب ثم بروناي، وذلك ضمن قائمة دول “منظمة المؤتمر الإسلامي”.

وفي قائمة الدول التي لا تدخل ضمن “منظمة المؤتمر الإسلامي”، جاءت سنغافورة في المرتبة الأولى تلتها تايلاند والمملكة المتحدة وجنوب أفريقيا وفرنسا وبلجيكا وهونغ كونغ ثم الولايات المتحدة وإسبانيا وتايوان.

وأظهرت دراسة مسحيّة أنّ سنغافورة التي تتميز بتعدديتها الثقافية هي أفضل مقصد غير إسلامي للسيّاح المسلمين، متفوقة بذلك على تايلاند وهونغ كونغ وتايوان، فضلاً عن مقاصد سياحية مشهورة مثل فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا، لتصبح أكثر بلد غير مسلم “صديق” للزوار المسلمين حسبما أفاد “المؤشر العالمي للسياحة الإسلامية”.

وتغلّبت سنغافورة أيضاً على بعض البلدان الإسلاميّة مثل جزر المالديف ومصر، بعدما أحرزت نقاطاً أكثر في مجالات المعاملة الودية مع العائلات ومستوى الأمان والخدمات.

وأظهرت الدراسة التي أجريت في العام الماضي، أنّ نحو 108 ملايين مسافر مسلم أنفقوا نحو 145 مليار دولار، أي ما يعادل عشرة في المئة من الانفاق العالمي على السفر. ومن المتوقع ارتفاع هذا الرقم إلى 200 مليار دولار بحلول عام 2020.

وارتكز “المؤشر العالمي للسياحة” على بيانات متنوعة من 100 وجهة تمثل المجموع العام للوجهات التي يغطيها المؤشر، وذلك اعتماداً على عدد من المعايير.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

17°C
Overcast clouds
السبت
93%
03:19 AM
Min: 15°C
948
02:03 PM
Max: 27°C
ESE 3 m/s

جديد المقالات