السياحة في السعودية تحقق نجاحات مبهرة للعالم

المواطن – اجتذب النمو الواضح في بعض القطاعات المختلفة داخل المملكة، اهتماماً عالمياً كبيراً، خاصة وأن تلك المجالات تعد من الأركان الرئيسية لرؤية تنويع الاقتصاد الشاملة 2030.

وقال كريستوفر هيويت مدير مؤسسة “TRI Consulting” في معرض هوتيلين الشرق الأوسط، إن السياحة في المملكة باتت تتمتع بـ”تطور شامل”، مؤكدًا أن السعودية تكتب تاريخًا جديدًا لها في هذا المجال.

وأوضح هيويت كيف أن المملكة اليوم باتت بيئة جديدة تمامًا للعمل والاستثمار، قائلًا: “بإمكان النساء قيادة السيارات، والذهاب للسينما، والأحداث الرياضية، والحفلات الموسيقية التي ينظمها نجوم عالميون، بالإضافة عن الاستثمار في السياحة”.

وهناك مجال آخر يشهد نموًا كبيرًا وهو قطاع الفنادق في البلاد، حيث تتوقع شركة “سافيلز” لخدمات توفير العقارات استمرار النمو في قطاع الفنادق في جميع أنحاء المملكة، والذي سيقدم خدماته إلى 22 مليون زائر دولي بحلول عام 2025.

وكشف تقرير عن قطاع الفنادق في المملكة، والذي تم إصداره مؤخرًا، عن زيادة في عدد الغرف الفندقية بنسبة 13٪ خلال عام 2017، وإنشاء 48،000 غرفة إضافية.

وأبرز التقرير أيضًا أن ثلاث مجموعات رئيسية تسهم في زيادة نمو السياحة في المملكة، وهي السياح والحجاج والزوار من الشركات الأجنبية، ووفقًا لأحدث الإحصاءات السنوية، تمثل السياحة والسفر 9.4٪ من إجمالي الناتج المحلي للمملكة، مع زيادة نفقات المسافرين بنسبة 10.5٪ سنويًا أي ما يعادل 14.8 مليار دولار.

وتعمل الدولة على تنويع اقتصادها تماشيًا مع رؤية 2030، ومن المقرر أن ينمو قطاع السياحة في المتوسط ​​بنسبة 4٪ سنويًا، وفقًا لمجلس السياحة والسفر العالمي (WTTC)، ومن المتوقع أن تبلغ أرقام السياحة 22.1 مليون بحلول عام 2025.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات