القصيم: إطلاق مبادرات تهدف إلى الحفاظ على مباني التراث العمراني

 برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم رئيس مجلس التنمية السياحية عقد أمس الاجتماع الأول للجنة التوجيهية العليا لملتقى التراث العمراني الوطني الخامس والمزمع إقامته بمنطقة القصيم خلال الفترة 18-21 صفر 1437ه، وقد شارك في الاجتماع أعضاء اللجنة التي تضم عددا من الجهات الحكومية وهي (الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وجامعة القصيم، وأمانة القصيم، وإدارة التعليم بالقصيم، والغرفة التجارية الصناعية بالقصيم ، ومؤسسة تراث الخيرية)، وناقش الاجتماع التصور العام للملتقى والذي تضمن المحاور والأنشطة الرئيسية التي يتضمنها الملتقى والتي ينتظر أن تساهم في الحفاظ على التراث العمراني الوطني وتأهيله في منطقة القصيم والمملكة بشكل عام وتؤصل الهوية الوطنية والاعتزاز هذا الموروث المهم من خلال الأنشطة والفعاليات والبرامج العلمية التي سيتناولها الملتقى، كما أثمر الاجتماع عن مجموعة من التوصيات التي ستخدم تنظيم الملتقى بإذن الله ومن أبرزها تشكيل لجنة تنفيذية للملتقى بالقصيم برئاسة أمين المنطقة وعضوية عدد من الجهات التي ستدعم الهيئة العامة للسياحة والآثار في التنظيم والترتيب لهذا الملتقى، وقد رحب سمو أمير القصيم رئيس مجلس التنمية السياحية باستضافة المنطقة لهذا الملتقى الوطني المهم، مؤكداً أن اختيار الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لمنطقة القصيم لاحتضان الملتقى في نسخته الخامسة يؤكد أهمية المنطقة وعمقها الحضاري وما تحتويه من تراث وطني نفخر به ويعتبر هذا الملتقى فرصة هامة لإبراز هذا المخزون التراثي الذي تسمو به القصيم مع بقية مناطق المملكة في وطننا الغالي، وشكر أمير القصيم سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على جهود الهيئة في تنظيم الملتقى كما أكد سموه على جميع الجهات الحكومية بالمنطقة لتقديم كافة التسهيلات والدعم اللازم لإنجاح أنشطة وفعاليات الملتقى، من جانبه أوضح الدكتور مشاري النعيم المشرف العام على مركز التراث العمراني بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ورئيس اللجنة المنظمة للملتقى أن ملتقى التراث العمراني بالقصيم سيشهد سلسلة من الفعاليات والأنشطة المتعلقة بقضايا التراث العمراني والتي يشارك فيها المجتمع المحلي بالقصيم وكذلك مجموعة من الجهات الشريكة للهيئة في الحفاظ على التراث العمراني وتهيئته وسيتضمن الملتقى إطلاق عدد من المبادرات التي تهدف إلى الحفاظ على مباني التراث العمراني وتأهيلها والتوعية بها، وفي جانب آخر بين إبراهيم المشيقح مدير عام فرع الهيئة بالقصيم مدير الملتقى أن تواجد 3 بلدات تراثية معتمدة من الهيئة بالقصيم بالإضافة إلى العديد من مباني التراث العمراني بالمنطقة التي تبرز العمق التاريخي للقصيم ساهمت بشكل رئيسي في اختيار القصيم حاضنة للملتقى لهذا العام كما أن اعتزاز أهالي القصيم بوطنهم وتاريخهم وتقديمهم العديد من المبادرات في الحفاظ على التراث العمراني وتأهيله يشكل فخراً لنا جميعاً، مؤكداً أن هذا الملتقى يعتبر فرصة هامة لعرض هذه المبادرات ودعمها وتعزيزها.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

17°C
Few clouds
الأحد
77%
03:20 AM
Min: 16°C
947
02:03 PM
Max: 23°C
NE 3 m/s

جديد المقالات