الكعك حكايات وأسرار عبر العصور

أخبار اليوم – أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمي بمناطق آثار جنوب سيناء، أن صناعة الكعك عرفت منذ عصر الدولة القديمة ولكنها ازدهرت في عصر الأسرة 18 وأخذ الشكل الدائري شكل قرص الشمس وبه خطوط مستقيمة منقوشة تأخذ شكل أشعة الشمس على حد اعتقاد المصري القديم كما صوّر المصري القديم القمح والذرة كحبوب تدخل في صناعة الكعك وذلك من خلال الدراسة الأثرية للباحث الآثري إسلام زغلول عضو اتحاد الأثريين المصريين.

ويشير الدكتور ريحان طبقًا للدراسة إلى أن صناعة كعك من أقدم العادات التي عرفت عند المصريين القدماء حيث نشأت مع الأعياد ولازمت الاحتفال بأفراحهم مشيرا إلی أنهم صنعوا أنواعًا عديدة من الكعك وكانت صناعة الكعك لا تختلف كثيرًا عن صناعته الحالية مما يؤكد أن صناعته امتدادًا لتقاليد موروثة.

ويضيف د.ريحان أن هناك أنواعًا من الكعك كانت تقلى في السمن أو الزيت وكانوا يشكلون الكعك على شكل أقراص وبمختلف الأشكال الهندسية والزخرفية كما كان يشكّل بعض الكعك بأشكال الحيوانات وأوراق الشجر والزهور ويتم حشو الكعك بالتمر المجفف (العجوة) أو التين ويزخرف بالفواكه المجففة كالنبق والزبيب وقد صنع المصري القديم الفطير المخصص لزيارة المقابر في الأعياد والذي يطلق عليه حاليًا “الشريك” وكانوا يشكلونه على شكل تميمة ست (عقدة إيزيس) وهى من التمائم السحرية التي تفتح للمتوفى أبواب الجنة في المعتقد المصري القديم وذلك طبقًا لما ذكر فى كتاب الدكتور سيد كريم ” لغز الحضارة المصرية ” .

وينوه د. ريحان إلى أن الكعك عرف في تاريخ الحضارة الإسلامية منذ عهد الدولة الطولونية الذى أسسها أحمد بن طولون 254هـ وكان يصنع فى قوالب خاصة مكتوب عليها كل وأشكر ثم تطور فى عهد الدولة الإخشيدية الذى أسسها محمد بن طغج الإخشيدي 323هـ وأصبح من مظاهر الاحتفال بالعيد ويحتفظ متحف الفن الإسلامي بالقاهرة بالعديد من هذه القوالب التى كتب عليها “كل هنيئًا وأشكر” وكذلك “كل وأشكر مولاك” وفى العصر الفاطمي كانت تخصص مبالغ كبيرة لصناعة الكعك وكانت المصانع تبدأ فى صناعته منذ منتصف شهر رجب وكان الخليفة يتولى توزيعه بنفسه كما أنشئت فى عهده أول دار لصناعة الكعك ” دار الفطرة ” وذلك طبقًا للدراسة الأثرية للدكتور على أحمد الطايش أستاذ الآثار والفنون الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة.

ويوضح أن العصر الأيوبي شهد شهرة أمهر صناع الكعك من العصر الفاطمي ومن أشهرهن حافظة والذي عرف كعكها باسم كعك حافظة واهتم المماليك بالكعك وتوزيعه على الفقراء وكانت هناك سوقاً للحلاويين بالقاهرة ذكرت في الوقفيات ومنها وقفية الأميرة تتر الحجازية توزيع الكعك الناعم والخشن على موظفي مدرستها التي أنشأتها عام 748هـ 1348م.
 

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

31°C
Clear sky
الجمعة
19%
02:59 AM
Min: 14°C
950
02:14 PM
Max: 30°C
NE 2 m/s

جديد المقالات