برعاية جامعة الدول العربية بالغردقة مؤتمر دولي عن دور الاعلام في تحقيق السلام والتنمية بالغردقة

جاءت فكرة الاعداد والترتيب لهذا المؤتمر بسبب الحاجة الملحة لابراز دور الاعلام فى دعم النمو الاقتصادي والاستثماري في العالم العربي وبحث أساليب بلورة خطاب إعلامي اقتصادي جديد يساهم في رسم معالم الواقع الاقتصادي العربي الجديد بأمانة وشفافية كما يساهم بفاعلية في دعم جهود التكامل الإقتصادي العربي فضلا عن رصد تأثير المناخ السياسي على اقتصادات الدول العربية وتوضيح كيفية المساهمة الإعلامية في دعم القدرة التنافسية لهذا الاقتصاد، وكما هوالوضع الاقتصادي لدي العديد من الدول العربية يواجة صعوبات كبيرة ولذلك لابد من دور فعال وكبير للاعلام بكافة وسائله الثلاثة لدعم الاقتصاد في الدول العربية ، وتعزيز الحوار والتفاهم بين المثقفين والأعلاميين لخلق اقتصاد متميز لنهضة عربية لتعيش الشعوب العربية في آمان واستقرار .،ولا سيما فى الفترة الحالية التى تمر بها غالبية الدول العربية وتشابه المناخ السياسي للعديد منها ، وأهمية وضروة ترسيخ فكرة الوحدة العربية والتكامل بين الدول .
– ولثقافة السلام قواعد كثيرة و متعددة الا انها تفرض وجود وسائل و اطر تخدم قناعة الفرد و ترسخ في اعماقه مبادئ السلام عبر الطرح الاعلامي الهادف و المتوازي فثقاقة السلام لابد ان يوازيها رفع الجهل و محاربة الامية و الابتعاد عن مبدا الغاء الاخر و ارساء القواعد و اهم الاسس المتينة لثقافة السلام و ايجاد جسور لتقبل الاخر و الايمان بقيمة الانسان و كرامته و الاقتناع بمستقبل حقوقه و دعم الديمقراطية و القضاء على النزاعات العرقية و الدينية و اقصاء الاخر.
وسيناقش المؤتمر العديد من المحاور الهامة حول تلك النقاط المشار اليها سابقا:
وكما تسهم وسائل الإعلام بدور أساسي في تربية الشباب بروح السلام والعدالة والحرية والاحترام المتبادل والتفاهم، بغية تعزيز حقوق الإنسان والمساواة في الحقوق بين جميع البشر وجميع الأمم والتقدم الاقتصادي والاجتماعي. ولها أيضا دور هام تؤديه في التعريف بوجهات نظر الجيل الناهض وتطلعاته.و إيجاد توازن جديد وتبادل أفضل في مجال تداول المعلومات، وهو أمر مؤات لقيام سلام عادل ودائم ولتحقيق الاستقلال الاقتصادي والسياسي للبلدان النامية ،إذ تنشر علي نطاق أوسع جميع المعلومات الخاصة بالأهداف والمبادئ المقبولة عالميا و تسهم إسهاما فعالا في دعم السلام والتفاهم الدولي وتعزيز حقوق الإنسان وفي إقامة نظام اقتصادي دولي أكثر عدلا وإنصافا.
ولكي تلعب وسائل الإعلام دوراً إيجابياً في تثبيت السلم وتدعيم السلام لا بد من الأمور التالية:
1- العمل على تحقيق إستقلالية وسائل الإعلام.
2- رفع درجة المهنية في العمل الإعلامي
3- تحصين الإعلاميين وتأمين الحماية لهم.
4- إيجاد المناخ القانوني الملائم.
5- العمل على ترسيخ أخلاقيات وأدبيات المهنة الإعلامية بما يتطابق مع المقاصد والمبادئ الدولية.
6- إنشاء مراكز تدريب متخصصة ومتابعة دورات تدريبية والإطلاع على تجارب المجتمعات الأخرى.
ونستعرض فيما يلي أهم المحاور التى يناقشها المؤتمر على مدار ثلاثة أيام برنامج تدريبي و ورش عمل ومناقشة أبحاث وأوراق عمل تهدف الى الخروج والوصول الى توصيات هادفة وفعالة بالمؤتمر الذي يعقب البرنامج التدريبي وورش العمل والمناقشات مباشرة فى اليوم الرابع…
-على أن تبدأ تلك الورش العملية للمناقشات فى يوم الأربعاء الموافق27 مايو وتستمر الى يوم الجمعة 29مايو على أن تختتم بالمؤتمر يوم السبت 30 مايو2015

محاور المؤتمر:-
1. أهمية دور الإعلام فى تحقيق السلام والتنمية بين الشعوب العربية
2. أهمية دور الاعلام في تنمية الاقتصاد العربي.
3. دور وسائل التواصل الإجتماعي فى تحقيق التنمية الإقتصادية العربية الشاملة .
4. دور الإعلام فى تحقيق التنمية المستدامة بمفهومها الصحيح.
5. دور الإعلام في مواجهة الأزمات الإقتصادية والمجتمعية و الأدوار الإعلامية المختلفة وتأثيرها علي الرأي العام .
أهداف المؤتمر:-
1. المساهمة في صون السلم والأمن وبالعمل علي توثيق عري التعاون بين الأمم عن طريق التربية والعلم والثقافة بغية ضمان احترام الجميع للعدالة والقانون وحقوق الإنسان وحرياته الأساسية.
2. فاعلية الخطاب الإعلامي عبر مواقع التواصل الإجتماعي في تجسير المصالح الإقتصادية العربية
3. كيفية المساهمة الاعلامية فى دعم القدرة التنافسية للاقتصاد العربي

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

الرياض

11°C
Clear sky
الخميس
50%
03:13 AM
Min: 13°C
952
02:04 PM
Max: 20°C
WNW 1 m/s

جديد المقالات