بسجادة المليون زهرة.. هذه حكاية شعار تبوك بمهرجان الورد

شكلت سجادة الزهور المقامة في مقر مهرجان الورد والفاكهة في نسخته السابعة لعام 1440هـ، في متنزه الأمير فهد بن سلطان بمدينة تبوك؛ لوحة فنية ساحرة، جذبت إليها الزوار وعكست بألوانها الزاهية وروائحها العطرة جمالَ وتنوع منتج الورد والزهر؛ الذي تشتهر به منطقة تبوك.

وكانت أمانة منطقة تبوك قد خصصت مساحة 8152 م2 ضم أكثر من “مليون زهرة”؛ منها زهور السيلوزيا بألوانها الأربعة: الأحمر والقرمزي والأصفر والبرتقالي، وزهرة الزينيا بالون الأبيض، وزهرة الجلارديا، وزهرة قمرنتس. واستغرق إنجازها 120 ساعة خلال سبعة أيام.

يذكر أن السجادة جرى تصميمها حاملة شعار الأمانة، ووفقًا لما ذكره الباحث التاريخي عبدالله العمراني من أن هذا المجسم لبوابة تبوك تم الانتهاء من بنائه في عام 1406هـ؛ أي قبل 34 عامًا، على مدخل مدينة تبوك الشمالي، وهذا هو الشعار الذي اتخذته أمانة تبوك شعارًا لها، كما اتخذته أيضًا جامعة تبوك، وقبل عدة سنوات كان شعارًا للنادي الوطني وشعارًا للنادي الأدبي بتبوك، ولا يزال شعارًا لجائزة الأمير فهد بن سلطان للتفوق العلمي، وشعارًا لتعليم قيادة السيارات، وغيرها الكثير من الشعارات والنشرات التي تتخذ من مجسم البوابة شعارًا ورمزًا لها؛ دلالة على أنها تبوك.

من جانب آخر تشارك الأمانة بمعرض داخل قرية الفاكهة، توضح من خلاله أبرز المشاريع الزراعية مستقبلًا، بالإضافة إلى الفرص الاستثمارية بمنطقة تبوك.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات