بعد اجتماع “حسن الوفادة”.. أمير عسير يوجّه بغلق المنشآت السياحية المخالفة

وجّه أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز؛ بإغلاق المنشآت المخالفة لنظام ولائحة السياحة والصادر بحقها قرار عقوبة.

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة بالمنطقة المهندس محمد العمرة؛ أنه تم تحديد مهلة خلال 72 ساعة لإخلاء هذه المنشآت المخالفة بعدها سيتم الإغلاق، مشدداً في الوقت نفسه على جميع المنشآت السياحية، ضرورة الالتزام بالنظام وعدم مخالفته لتجنب العقوبات.

جاء ذلك بعد رعاية أمير المنطقة اجتماع “حسن الوفادة” على مسرح المفتاحة بأبها أخيراً، بحضور تجاوز ٢٥٠٠ شريك من محافظي المحافظات ومشايخ القبائل وممثلي ٤٧ إدارة حكومية ومؤسسة أهلية بالمنطقة.

من جهة أخرى، حفّز الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز؛ أصحاب دور الإيواء والمطاعم و المنشآت السياحية كافة بجائزة أفضل جهة حكومية أو مؤسسة أهلية تقدم خدمات نموذجية متميزة لضيوف المنطقة خلال موسم الصيف لهذا العام تحت اسم “جائزة إمارة منطقة عسير لحسن الوفادة”، وأكّد خلال الاجتماع أن التوجيهات التي وجّه بها من قادة البلاد هي أن تكون عسير من أفضل المناطق السياحية على مستوى المملكة، من خلال ما تقدمه لضيوف المنطقة، وأن ترتقي إلى المستوى الذي نراه في الدول المتقدمة، وشدّد على أهمية تقديم أفضل الخدمات في منطقة عسير وتكوين انطباع متميز لكل مَن يزور المنطقة سواء من داخل المملكة أو خارجها.

واستعرض أمير منطقة عسير، خلال اللقاء، عدداً من النماذج الإيجابية التي يقدمها عددٌ من الجهات والإدارات في المنطقة، مطالباً بأن تكون هذه الصور الإيجابية نموذجاً لباقي الجهات، إلى جانب استعراضه عدداً من النماذج السلبية التي رُصدت لعددٍ من الجهات والطرق الكفيلة بمعالجتها.

بعد اجتماع

بعد اجتماع

بعد اجتماع

بعد اجتماع

بعد اجتماع

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات