“بوينغ” تكشف عن طائرتها الجديدة 777 إكس

كشفت شركة “بوينغ” من خلال عرض رقمي عن بعض مزايا مقصورة طائرتها الجديدة 777 إكس، التي ستخرج من المصنع للمرة الأولى.

ومع طائرة 777 إكس، تستند بوينغ إلى مقصورات عائلتي الدريملاينر 777 و787 لتعزيز تجربة الطيران الإجمالية، حيث تستهدف الشركة وصول جميع الركاب على متن طائرات 777 إكس إلى وجهاتهم وهم بكامل نشاطهم وحيويتهم بفضل مقصورتها الواسعة والأعرض، وتقنية Smoother Ride ، وجودة الهواء والصوت في المقصورة ودرجة الحرارة المناسبة، والإضاءة الجديدة.

ويذكر أن نوافذ الطائرة أصبحت أكبر ومرتفعة أكثر بما يسمح بدخول مزيد من الضوء، مع توفير إطلالة أفضل لجميع الركاب. إضافة إلى ذلك، تتميز المقصورة بخزائن علوية أكبر تكفي لأن يضع كلّ راكب حقيبة داخلها، فضلاً عن سهولة إغلاقها من دون أن تعيق حركة المسافرين في الممر، مما يمنحهم الشعور بالراحة والرحابة في المقصورة. ويتيح التصميم الداخلي الجديد كلياً في طائرة 777 إكس لشركات الطيران إمكانية تخصيص تصاميم مختلفة للمقصورة داخل نفس الطائرة، بمجموعة متنوعة من خيارات السقف والخزائن، مما يعني أن شركات الطيران ستكون قادرة على إنشاء مقصورات متميزة تلبي احتياجات الركاب.

ومن المقرر أن تحلّق طائرة بوينغ 777 إكس لأول مرة في الأجواء خلال العام الجاري، على أن يتم تسليم أول طائرة من هذا الطراز في عام 2020. ويذكر أن شركة “بوينغ” تلقّت طلبات شراء ومذكرات التزام لـ 340 طائرة من طراز 777 إكس، من عدد من شركات الطيران، بما فيها كاثاي باسيفيك، وطيران الإمارات، وطيران الاتحاد، ولوفتهانزا، والخطوط الجوية القطرية، والخطوط الجوية السنغافورية.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات