تنشيطا للسياحة.. الاّثار المصرية تفتتح 3 مشروعات بتكلفة 300 مليون جنيه

سعيا منها إلى تنشيط سياحة مصر، افتتحت وزارة الآثار المصرية 3 مشروعات لخفض منسوب المياه الجوفية بتكلفة 300 مليون جنيه، في عدد من المناطق الأثرية هي كوم أمبو بأسوان، وكوم الشقافة بالإسكندرية، ومنطقة أبيدوس بمحافظة سوهاج.

وقال مسئولون مصريون في وزارة الآثار، إن الوزارة تسعى إلى تنشيط السياحة المصرية، والتركيز على المحافظات التي يجب أن توضع على خريطة السياحة العالمية مثل محافظة سوهاج.
وأوضح وعد الله أبو العلا، رئيس قطاع المشروعات بالوزارة، أن مشروع خفض منسوب المياه الجوفية بحمام الأوزوريون بمعبد سيتي الأول بأبيدوس، يعتبر واحدا من أهم أعمال تطوير المنطقة، حيث إن حمام الأوزوريون يقع خلف معبد سيتي الأول على مستوى منخفض يبلغ 18 مترا، وذو طبيعة مائية في نشأته، حيث أنشئ على عيون مائية جوفية قديمة.

كما أشار أبو العلا إلى أن مكونات المشروع لشفط المياه الجوفية الموجود بحمام الأوزوريون شمل بناء 6 آبار إنتاجية يصل عمقها إلى 60م، مزودة بمحطتي رفع ومحطة تهدئة وخزان بوستر، بالإضافة إلى غرفتي محابس ومبنى التحكم الذي يحتوي على أجهزة التحكم واللوحات والأجهزة الكهربائية، ويعمل هذا النظام بالكمبيوتر الذي يقوم بتشغيل ومراقبة النظام ومتابعة الأداء تلقائيا.

وحول تنفيذ مشروع تطوير منطقة أبيدوس الأثرية وخفض منسوب المياه الجوفية، أشار العميد هشام سمير مساعد وزير الآثار للشئون الهندسية، إلى أن تنفيذ المشروع بدأ عام 2008 لكنه توقف في 2011 بسبب ضعف التمويل حتى استؤنف العمل مرة أخرى في أكتوبر/تشرين الأول 2016.   

وكشف عن تكلفة أعمال تطوير منطقة أبيدوس الأثرية التي بلغت 42 مليون جنيه بتمويل ذاتي من وزارة الآثار، وقد تضمنت الأعمال، عمل مسارات لتنظيم موقع الزيارة، وعمل خطة ترميم شاملة لكافة المعالم الأثرية، وإنشاء مبنى لخدمة الزوار مكونا من قاعة عرض مرئي وغرفة شباك التذاكر، وغرف إدارية وكافيتيريا ودورات مياه، وساحات مخصصة كمواقف للسيارات، بالإضافة إلى تحديد وتأمين المنطقة الأثرية وعمل أسوار لحمايتها ومنع أي تعديات عليها.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

الرياض

19°C
Scattered clouds
الثلاثاء
55%
03:06 AM
Min: 16°C
948
02:07 PM
Max: 27°C
NE 1 m/s

جديد المقالات