جدة تتفوق بمجمعات تجارية عالمية بلغت تكاليفها 10 مليارات ريال

قدر خبراء ا قتصاديون حجم ما صرف على انشاء مجمعات تجارية عالمية باكثر من 10 مليارات ريال .

وتشهد هذه المولات ومنها  7 مراكز تجارية عالمية ملايين
الزوار وتسهم في الفعاليات الوطنية  ومن ابرزها مهرجان جدة 36 الذي شهد تفاعلا مع محافظة جدة والغرفة التجارية الصناعية.

وقدر الخبراء عدد الزوار الذين قاموا بزيارة 7 مولات تجارية كبرى خلال فترة مهرجان جدة 36 بنحو 6 ملايين زائر. 

واعتمد الخبراء الاقتصاديين على هذه الاحصائية في ظل اعلان احد مدراء المراكز ان عدد من يزور المركز يوميا  بنحو 50 الف زائر وان مدة المهرجان حددت  33 يوما فابالتالي يكون عدد الزوار في حدود المليون زائر  باجمالي 7 مليون زائر للمولات الاكثر شهرة في مدينة جدة .

وشدد الخبراء على ان مهرجان جدة 36 ممثل في غرفة
جدة قد اختار  عدد من المولات الاقتصادية شركاء استراتيجين في المساهمة في واحدة من اكبر المهرجانات على مستوى المدن السعودية والمنطقة .

واعلن  تقرير عن مراكز المولات التجارية ان جدة تأتي مدينة جدة في المرتبة الثانية من حيث عدد المجمعات التجارية والتي شهدت طفرة في الثلاث سنوات الأخيرة، وتم افتتاح عدد كبير من  لمجمعات التجارية ويعود ذلك كون المدينة تعتبر بوابة الحرمين الشريفين، بالإضافة إلى محطة راحة للحجاج والمعتمرين المقبلين لتأدية مناسك الحج والعمرة، بالإضافة إلى أن جدة تعتبر المدينة الأولى على مستوى استقطاب السياحة في السعودية، والتي تجذب عددا كبيرا من سكان المدن في فترة الصيف، وذلك للاستفادة من موقعها الجغرافي الواقع على البحر، وقربها من مكة المكرمة والمدينة المنورة، بالإضافة إلى حاجتها الفعلية الداخلية للمجمعات التجارية التي تخدم سكانها وزوراها البالغ عددها 3 ملايين زائر وان ، جدوى الاستثمار في  المجمعات التجارية فيها تبدو مرتفعة.

ولفت الخبراء ان جدة  تضم عدد كبير من المجمعات التجارية والتي يبرز منها، مجمع الردسي مول والسلام مول والاندلس مول  وهيفاء مول ومجمع العرب وسلطان مول ولو مول وجدة مول اضافة الى سوق حراء الدولي ومجمعات  في اشهر شارع تجاري في جدة شارع التحلية شارع الأمير محمد بن عبد العزيز الذي يعد  من اهم الشوارع الشهيرة في العالم مثل الشانزليه واكسفورد ولا ياتي زائر الا وتكون جولته للتسوق في مدينة  المال والجمال والاقتصاد. 

كما تعد اقدم الاسواق العالمية المجمعات التجارية في منطقة البلد التي تضم لوحدها اكثر من 2500 ما بين مجمعات تجارية وكبيرة وصغيرة لتجارة الجملة يتربعها سوق المحمل الشهير.

من جهة اخرى قال محمد علوي-الرئيس التنفيذي لشركة أسواق البحر الأحمر- المالكة للرد سي مول ان الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات تتسابق في المشاركة في الفعاليات  ومن ابرزها ممهرجان جدة 36 الذي يعد من المهرجانات الاكثر تميزا بدعم من صاحب السمو الملكي الامير مشعل بن ماجد محافظ جدة وؤئيس اللجنة العليا للمهرجان الذي كان وراء كل مهرجان او فعالية لمدينة جدة.

واضاف  ان من المنجزات الفريدة التي حققها على مدى العام، تحقيق احتلاله المركز الاول واصبح معلماً بارزاً في مجال التسوق والترفيه بالمملكة، حيث يحتل قلوب وعقول عددٍ متزايدٍ من المواطنين والمقيمين داخل مدينة جدة وخارجها، وان زيارة 20 مليون زائر حتى الان جعل منه مما جعل اسما بارزا في منطقة الشرق الأوسط ونال الجوائز العالمية المرموقة التي أثبتت ورسخت مكانة المول في صناعة مراكز التسوق والترفيه محلياً وإقليمياً وعالمياً.”

وقال مدير مول مجمع الاندلس مول عبدالكريم العنزي ان مشاركة  المجمع في فعاليات مهرجان جدة 36 تاتي في ظل ما تشهده مدينة جدة من حراك اقتصادي يعكس مكانتها بين مدن العالم وهي المقصد الاول للزوار والسياح من الداخل والخارج.   

ولفت الى ان المجمع يشارك في فعاليات مهرجان جدة بنحو 8 فعاليات منها فعاليات اول مرة تقام في المملكة .

ولفت الى ان توجه الادارة الى المشاركة في فعاليات مهرجان
جدة كون المهرجان خطوة مهمة في استقطاب الزوار خاصة وان مهرجان جدة يعقد في ظل  خطط استراتيجيه ستجعل من جدة مدينة فريدة في نوعية المنتج الذي ستقدمه للزوار. 

وكشف عبدالكريم العنزي أن حجم سوق المجمعات التجارية في مدينة جدة يتجاوز 3 مليارات ريال (800 مليون دولار) ، حيث أن صناعة المجمعات التجارية باتت الاكثر طلباً لتناسبها مع امتطلبات المجتمع في مدينة جدة غرب السعودية، مشيراً الى أن التنافس بين الشركات العاملة على تدشين مجمعات جديدة اشتد إبان الفترة الأخيرة، وذلك للفوز بأكبر عدد من المستأجرين والزوار.

واضاف ان هذه المجمعات صممت على اعلى مستوى عالمي وطبقت فيه أحدث التقنيات في مجال المجمعات التجارية
في العالم كما تعد المجمعات التجارية إضافة جيدة للمدينة و مراكز للتسوق والجذب السياحي.

ويسعى القائمون على السياحة على تطبيق مشروع وطني
لتنمية السياحة الداخلية لاستقطاب نحو 40 مليار ريال ينفقها السعوديون في السياحة الخارجية سنويا.

ويتكون المشروع من ثلاث مراحل هي مرحلة الاستراتيجية العامة للعشرين سنة القادمة التي تستهدف استقطاب اكثر من 20 مليون سائح سنويا ومرحلة الخطط التنفيذية للسنوات الخمس القادمة وتركز المرحلة الثالثة والاخيرة على تنمية السياحة في المناطق.

كما يسعى إبراز سياحة التسوق كمنتج سياحي لقي نصيبه من الاستثمار شأنه في ذلك شأن بقية الأنشطة الاقتصادية المختلفة. 

ويركز محبي سياحة التسوق من الأسر السعودية والخليجية
والعربية في الدرجة الأولى على تقديم العروض المختلفة التي تكشف عنها هذه المراكز خاصة في مواسم المهرجانات والفعاليات التي ترتبط بمناسبات مختلفة، إلى جانب متابعتهم للمسابقات والسحوبات على الجوائز من قبل المراكز التي تركز على شريحة الأطفال الذين يعتبرون عنصرا رئيسا لجذب هذه الأسر.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

17°C
Few clouds
الأحد
77%
03:20 AM
Min: 16°C
947
02:03 PM
Max: 23°C
NE 3 m/s

جديد المقالات