جلسة الخبراء المشاهير تُثري فعاليات قمة “Staying Agile” في الرياض

وكالة “مايندشير”، إحدى الشركات التابعة لمجموعة “دبليو بي بي”، وتنتشر مكاتبها حول العالم، وهي شركة رائدة تقدم الدعم الاحترافي والمتخصص للشركات لمساعدتهم على اتخاذ القرارات الشمولية والمستنيرة والقابلة للتكيّف، في كافة القنوات التسويقية وأهمّها المملوكة والمدفوعة والمكتسبة في الوقت الفعلي. هذا وجمعت القمة الإعلامية الأخيرة التي نظمتها “مايندشير” تحت عنوان “Staying Agile” مجموعة واسعة من الخبراء المشاهير والحضور لبحث آثار السرعة والابتكار على الشركات الحديثة.
وشهدت قمة “Staying Agile” حضوراً لافتاً لمتحدثين ذائعي الصيت في مجالات كرة القدم والتقنيات والأزياء وإدارة العلامات التجارية، وغيرها. وأدار دانييل سايبرغ الصحفي الحائز على جوائز ومؤلف كتاب “الحمية الرقمية: خطة من أربع خطوات للتخلص من إدمان التقنيات وإعادة التوازن إلى حياتكم” (“ذا ديجيتال دايت”) الجلسات طوال اليوم. وتجدر الإشارة إلى أن فعاليات القمة بدأت بحفل فطور خاص، وجلسة لالتقاط الصور، إلى جانب توقيع تذكارات من قبل لاعب كرة القدم الدنماركي الأسطوري بيتر شمايكل الذي بدأ القمة بجلسة بعنوان: “التخطيط المسبق لتحقيق أهداف مستقبلية”. وتحدث شمايكل الذي يتمتع بشخصية آسرة، إلى الحضور خلال الجلسة عن تجاربه الشخصية التي خاضها طوال مسيرته الكروية الحافلة، والتي ساعدته في وضع استراتيجيات مرنة أسهمت في تركيزه على المنافسات بصورة دائمة.
كما جرى تنظيم جلسة أخرى بعنوان “اكتشاف الخطوة الكبيرة القادمة” التي أدارها مصمم الأحذية الشهير باتريك كوكس وسلط خلالها الضوء على النجاح التجاري والإبداعي في قطاع الأزياء دائم التطور. وقام هاميش تايلور الذي يُطلق عليه الخبراء لقب “سيد اللصوص” لقدرته الكبيرة على “سرقة” الأفكار من قطاع ما وتطبيقها بصورة مبتكرة في قطاع آخر، بإدارة جلسة بعنوان “القطارات، والطائرات، ومنظفو الحمامات: دروس في السرعة من قطاع السلع الاستهلاكية سريعة التداول وما وراءها”، حيث دارت فعاليات هذه الجلسة بطريقة تفاعلية ومرحة حول تحديات الابتكار والقيادة. أما جلسة “ابقاء التواصل في الوقت الفعلي” فقد تحدث خلالها جوردان كيسي رائد الأعمال العبقري البالغ من العمر 15 عاماً والذي أسس شركتين وأطلق تطبيقاً جوالاً، عن تحديات مواكبة التقنيات دائمة التغير. من جانبه أثار ماني سيان المدير الاستراتيجي العالمي في “مايندشير” إعجاب الحضور من خلال الإرشادات التي قدمها حول استخدام النموذج المبتكر للوكالة في وضع استراتيجيات فعالة قابلة للتطبيق.
هذا وحققت قمة “Staying Agile” التي عقدت في قاعة رافال الفاخرة بفندق برج رافال كمبينسكي بالرياض يوم الرابع من مايو وامتدت ليوم واحد، نجاحاً كبيراً خاصة مع قيام الحضور بطرح العديد من الأسئلة المحفزة للأفكار حول كيفية دمج عنصر السرعة في الأطر المعمول بها حالياً في شركاتهم، واستقطبت القمة العديد من المهنيين ممن يسعون لاكتساب الخبرات بمجال تبني ممارسات أعمال تساعدهم على تحقيق مستويات غير مسبوقة من النجاح.
وقال سمير أيوب الرئيس التنفيذي لشركة “مايندشير” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في سياق تعليقه: “لقد أصبح دمج عنصر السرعة في الأطر المعمول بها حالياً مطلباً رئيسياً لأي شركة حديثة. وكما شاهدنا في توضيحات الخبراء رفيعي المستوى الذين شاركوا في القمة، فإن المحافظة على القدرة على التكيف ليس مجرد أمر يعود بالنفع على الشركات فحسب، بل أصبح ضرورة حتمية في أي قطاع سواءً كنا نتحدث عن كرة القدم أو عالم الأزياء. لقد طرحت قمة ’Staying Agile‘ وفي أجواء تفاعلية جمعت المشاركين، توجهات متطورة ستساعد في بناء شركات ذات قدرات أكبر على التكيّف”.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

30°C
Clear sky
الأربعاء
9%
02:58 AM
Min: 15°C
948
02:15 PM
Max: 31°C
E 5 m/s

جديد المقالات