“جلفود” 2015 الأنجح عالميا

ولّدت فرصاً تجارية بمليارات الدولارات واستقبلت 85 ألف زائر
شهدت تعزيز رؤية “دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي العالمي” بإطلاق علامة “حلال” الإمارات.
حققت الدورة العشرون المنصرمة من معرض الخليج للأغذية (جلفود) نجاحاً باهراً، فكانت الدورة الأكبر والأكثر تأثيراً في تاريخه، ما جعلها ترسّخ مكانة الحدث كبوابة من بين الأهمّ في تجارة السلع الغذائية في العالم. ومن المتوقع أن تبلغ قيمة التبادلات التجارية والمبيعات التي شهدها الحدث على أرضه والتي ستتولّد نتيجة له على مدار العام، مليارات الدولارات.

ونجح معرض “جلفود” الذي أقيم في فبراير الماضي بمركز دبي التجاري العالمي، بالاستفادة من البنية التحتية المتطورة والخدمات الجمركية المتقدمة في دبي، والتي باتت واحدة من أكبر محطات التجارة المركزية في العالم وبوابة تربط الشرق والغرب، وفي أن يصبح منصة ذات شهرة عالمية للتجارة والاستثمار تستفيد منها الشركات في أنحاء العالم. كذلك تمكّن الحدث الدولي الكبير من الاستفادة من ازدهار سوق السياحة والضيافة الإقليمية.

واستقبلت دورة 2015 من “جلفود” 84,642 زائراً من 170 بلداً، وكان أقيم على 127,000 متر مربع من مساحات العرض، تشمل مبنى مؤقتاً بتصميم خاص مساحته 23,000 متر مربع هو الأكبر من نوعه إقليمياً.

كما استقطبت الدورة العشرون من “جلفود” 4,800 شركة عارضة محلية وإقليمية ودولية، بينها مئات من الشركات التي شاركت لأول مرة، وآلاف الشركات التي اعتادت المشاركة بانتظام في المعرض، وعدد من الشركات التي حافظت على مشاركتها في كل دورة منذ الانطلاقة الأولى للمعرض في العام 1987.

وشهدت الدورة المنقضية من “جلفود” عرض عشرات الآلاف من العلامات التجارية التي غطّت جميع جوانب قطاع الأغذية، من الأطعمة الجاهزة والسلع الغذائية ومنتجات المشروبات ومعدات خدمات الطعام والضيافة، علاوة على الأطعمة الطازجة والمجمدة والمجففة والمصنّعة، من بينها أكثر من 1,000 شركة وعلامة تجارية متخصصة بالأغذية الحلال، من مشروبات الطاقة، والأغذية النباتية والنباتية التامة، واللحوم والدواجن، والأطعمة المعلبة، وأطعمة الذواقة والأغذية الفاخرة، وهي الشركات والعلامات التي شاركت في الدورة الثانية من معرض عالم الأغذية الحلال، أكبر حدث سنوي مختص بمصادر الأغذية الحلال في العالم.

وقالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي، إن النمو الملحوظ في “جلفود” منذ دورته الأولى قبل 28 عاماً هو انعكاس لمكانة دبي العالمية كمركز للتجارة والخدمات اللوجستية لقطاعات الأغذية والضيافة، ومحركاً استراتيجياً دافعاً لنمو الاقتصاد الإماراتي ذي التنوع المتزايد، وأضافت: “تواصل دبي ودولة الإمارات تعزيز دورهما الحيوي كمركز تجاري إقليمي ودولي من خلال بناء اقتصاد مستدام ومتنوع، والاستفادة من علاقات الشراكة الاقتصادية العالمية الرامية إلى ضمان الازدهار والأمن على المدى الطويل، وسوف يكون هناك دائماً حاجة، في مثل هذه البيئة، إلى معرض “جلفود” أكبر وأفضل”.

وجرى خلال المعرض إبراز الأهمية التجارية المتزايدة لسوق الأغذية الحلال العالمية في ظلّ تشكيلها لما نسبته خُمس تجارة الأغذية في العالم، بحسب أرقام شركة “داتامونيتور” للعام 2014، والتوقعات بوصول حجم هذه السوق إلى 10 تريليونات دولار بحلول العام 2030، وفق دراسة لمؤسسة “جلوبل فيوتشرز آند فورسايتس

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

28°C
Clear sky
الإثنين
16.1%
02:57 AM
Min: 18°C
947
02:17 PM
Max: 31°C
SSE 4 m/s

جديد المقالات