حرم أمير منطقة الرياض ترعى منتدى منيرة الملحم لخدمة المجتمع

رعت صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد حرم أمير منطقة الرياض أمس فعاليات الدورة الحادية عشرة لمنتدى منيرة الملحم لخدمة المجتمع تحت شعار “دور المرأة في تحقيق التنمية المستدامة: مجتمع الغاط أنموذجاً”، وذلك في مكتبة منيرة الملحم بدار الرحمانية بمحافظة الغاط.

وفي افتتاح المنتدى ألقت مساعد المدير العام لمركز عبد الرحمن السديري الثقافي الدكتورة مشاعل عبد المحسن السديري كلمة رحبت فيها بالحضور ، ثم تحدثت عن تأسيس معالي الأمير عبدالرحمن بن أحمد السديري لمركز عبدالرحمن السديري الثقافي الذي يدعو إلى تكاتف الجهود المجتمعية للعمل من أجل خدمة كافة فئات المجتمع.

وأوضحت أن منتدى منيرة الملحم لخدمة المجتمع هو منتدى سنوي، يناقش في كل عام موضوعا مهما جديدا، من الموضوعات التي تهم قطاع المرأة في محافظة الغاط بشكل خاص، والمملكة بوجه عام، مبينةً أن أحدث الدراسات التي نفّذها المركز دراسة تتعلق بتقدير الاحتياجات المجتمعية للمرأة في محافظة الغاط، أشرفت عليها عضو هيئة تدريس في جامعة الملك سعود الدكتورة الجوهرة بنت فهد الزامل، وقد خرجت الدراسة بنتائج وتوصيات من شأنها أن تسهم في تنفيذ فعاليات ومشاريع تدعم تمكين المرأة في محافظة الغاط وتتيح لها فرص الاستفادة من البرامج الاقتصادية والاجتماعية والتنموية المختلفة، بما يسهم في تلبية احتياجات المرأة والفتاة والطفل، من خلال مشروعات ومبادرات ترعاها مختلف الجهات الرسمية والأهلية العاملة في القطاعات ذات العلاقة.

وأشارت إلى أن هذا المنتدى يركز على دور المرأة في التنمية المستدامة؛ بهدف السعي لاستغلال الموارد والإمكانات المتاحة بما يحقق التناغم بين الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، مع التركيز على البعد الإنساني والثقافي والتنموي، لتحقيق الاهداف التنموية التي نسعى إليها في هذا الوطن.

يهدف المنتدى إلى دراسة الاحتياجات المجتمعية، والتعرف على آليات التخطيط ووضع البرامج والأنشطة التي تدعم وتحقق اهداف التنمية المستدامة، وتطور قدرات المرأة وتدعم مشاركتها في التنمية المجتمعية وفق الإمكانات المتاحة والمستجدات العصرية، ومساعدتهن في التخطيط الفعال لتحقيق أغراضا التنمية المستدامة.

 بدأت جلسات المنتدى، التي ركزت على دور المرأة في التنمية المستدامة بهدف السعي لاستغلال الموارد المتاحة بطريقة لا تدعو إلى إهدارها بما يخدم ويحقق التناغم بين الانشطة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، كما يسعى إلى تحديد الادوار الأساسية للقطاعات المختلفة حسب الأولويات والقدرات لكل قطاع وفق تنسيق فاعل بين القطاعات مع التركيز على البعد الإنساني بدلا من النظرة التجارية، وذلك لتحقيق التكامل المنشود والرؤية المشتركة.

وتناول المنتدى ثلاثة محاور وهي التخطيط للتنمية المستدامة وفق الاحتياجات المجتمعية في محافظة الغاط، قدمتها عضو هيئة التدريس في جامعة الملك سعود الدكتورة الجوهرة بنت فهد الزامل، فيما استعرضت صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد في المحور الثاني للندوة نماذج لتجارب رائدة في المجتمع السعودي في مجال إسهام المرأة في التنمية المستدامة، متحدثةً عن تجربتها في العمل الاجتماعي بمنطقتي عسير والقصيم ، وتناول المحور الثالث المرأة في رؤية المملكة 2030 وتحقيق أهداف التنمية المستدامة قدمتها عضو مجلس الشورى الدكتورة أمل الشامان.

وأطلقت حرم أمير الرياض خلال المنتدى عدة مبادرات وهي: التوعية بالتوفير وبناء السلوك الإدخاري في الغاط، ومبادرة برنامج تدريبي متخصص للغة الإنجليزية للأطفال بالتعاون مع مرصد المسؤلية الاجتماعية بجامعة المجمعة لتقديم دورات مكثفة للأطفال وفق المناهج العالمية، ومبادرة برنامج تطبيقات الأهداف العالمية للتنمية المستدامة في ظل رؤية 2030 بالتعاون مع مرصد المسؤلية الاجتماعية بجامعة المجمعة.

ومن جهتها أعلنت الدكتور السديري عن مجموعة مبادرات اطلقها مركز عبد الرحمن السديري بالشراكة مع الغرفة التجارية وهي تخصيص مبادرة منيرة الملحم لخدمة المجتمع السنوية لهذا العام (للمبادرات المجتمعية للمشاريع المستدامة)، وإقامة أول ملتقى لمحافظي المحافظات بمنطقة الرياض في المركز لخلق بيئة من التعاون وتبادل الخبرات والشراكات بين المحافظات، وإطلاق نادي تطوعي لإتاحة الفرص للمشاركة المجتمعية وتعميق الانتماء والمواطنة. كما أعلنت عن ‏انشاء نادي المشاة بالتعاون مع جمعية الأمومة والطفولة ونادي الشابات، بهدف الحفاظ على الصحة ومواكبة رؤية 2030 في ممارسة الرياضة كأسلوب حياة، وإقامة برنامج تدريبي مستمر للتسويق الإلكتروني: للتدريب على أدوات التسويق الالكتروني بما يحقق تسويق أي منتج من المنازل، بالإضافة إلى تجويد العمل عن بعد، وإنشاء المركز الحضاري بالغاط، الذي يعنى بتنمية وتأهيل المنطقة بما يتواكب مع رؤية 2030 وإنشاء حاضنات في مجالات متعددة.

وقد صاحب الفعالية إقامة ورش عمل التمكين الاقتصادي والاجتماعي، وترشيد الاستهلاك والتخطيط المالي للأسرة، وورشة عمل نحو صحة أفضل، إضافة إلى معرض إصدارات المركز، ومعرض الرسم على الزجاج، وزيارة لجنة أصدقاء المرضى لمستشفى الأمير ناصر بن سعد السديري، كما جالت سموها في مركز عبد الرحمن السديري الثقافي ومكتبة منيرة الملحم في دار الرحمانية.

ويذكر أن مركز عبدالرحمن السديري الثقافي يُعنى بالثقافة من خلال مكتباته العامة في الجوف والغاط، ويقيم المناشط المنبرية الثفافية، ويتبنّي برنامجاً للنشر ودعم الابحاث والدراسات، يخدم الباحثين والمؤلفين، وتصدر عنه مجلة (أدوماتو) المتخصصة بآثار الوطن العربي، ومجلة(الجوبة) الثقافية، ويضم المركز كلاً من: (دار العلوم) بمدينة سكاكا، و (دار الرحمانية) بمحافظة الغاط، وفي كل منهما قسم للرجال وآخر للنساء. ويصرف على المركز مؤسسة عبدالرحمن السديري الخيرية.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات