“دبي للسياحة” تستضيف 26 شركة مصرية لتعزيز التكامل العربي السياحي

استضافت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي “دبي للسياحة” وفداً مصرياً ضم ممثلين من الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية ومديرين تنفيذيين لـ26 شركة سياحية مصرية.

وجاءت الزيارة بهدف تعزيز أواصر التعاون المشترك بين البلدين، بما يساهم في ترسيخ مكانة دبي كوجهة سياحية متميزة، إلى جانب تكثيف الجهود من أجل استقطاب المزيد من السياح من مصر خلال الفترة المقبلة.

ووجه أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، الشكر للغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية على جهودها في المساهمة في تنظيم الزيارة التي توفّر منصّة مثالية للتواصل والاطلاع على الخدمات والتسهيلات التي توفرها مختلف الجهات في دبي، بالإضافة إلى التعرف على المقومات السياحية التي تتمتع بها دبي، مؤكداً عمق العلاقات الثنائية التي تجمع بين الإمارات ومصر.

وأوضح “الخاجة” أن “دبي للسياحة” أولت السوق المصرية أهمية خاصة ضمن حملاتها التسويقية باعتباره من الأسواق المهمة والواعدة مع تزايد أعداد الزوّار من مصر إلى دبي خلال السنوات الأخيرة الماضية،

كما أظهرت الإحصاءات الحديثة التي أصدرتها الدائرة والخاصة بأعداد الزوار للأشهر السبعة الأولى من العام الجاري نمواً في أعداد الزوّار من مصر بنسبة 9% ليبلغ عددهم 184 ألف زائر، مقارنة مع 169 ألف زائر للفترة ذاتها من العام الماضي، لتحلّ في المركز الـ13 ضمن الأسواق الأساسية المصدرة للزوّار إلى دبي.

وأشادت سوزان الخولي، مدير ملف الدول العربية بغرفة التجارية بالإسكندرية، بالعلاقات الوثيقة والأصيلة بين مصر والإمارات عبر التاريخ والمبنية على التكاتف والدعم المشترك وعمق العلاقات الاستراتيجية على كافة الأصعدة.

وأوضحت أن التكامل العربي السياحي ملف مهم له أولوية لدى الدولتين الشقيقتين، ويعد قطاع السياحة قطاعا مهما وحيويا، حيث تمتلك مصر إمكانيات سياحية هائلة وطاقات فندقية كبيرة، كما تولي الإمارات اهتمامًا بالغاً بقطاع السياحة وأصبحت اليوم الدولة الأكثر جذبا للسياح على الصعيدين العربي والدولي.

وأكد الدكتور يونان إدوارد، الوزير المفوض التجاري بقنصلية مصر في دبي، أهمية العلاقات المصرية الإماراتية، مشيرا إلى أن الإمارات تأتي في المركز الأول من حيث كونها أكبر المستثمرين في مصر، وكذلك من حيث الصادرات المصرية إليها.

وأشار إلى أن مثل هذه الملتقيات والزيارات من شأنها أن تساهم في تعزيز التعاون المثمر بين البلدين، ولاسيما في القطاع السياحي الذي توقّع له أن يشهد حركة كبيرة وتقدمًا ملحوظًا خلال السنوات المقبلة في ظل وجود إرادة حقيقية لدى الجانبين.

وأشار حسام الحلو، رئيس مجلس إدارة شعبة السياحة والطيران، رئيس الوفد المصري الزائر إلى أن التفاهمات التي جرت بين الطرفين من شأنها المساهمة في تعزيز التعاون السياحي بينهما، وتؤسس لمرحلة مقبلة واعدة، وأن الزيارة المقبلة المخطط لها في شهر فبراير المقبل ستكون أكبر مع استضافة المزيد من الشركات المصرية.

وتم خلال اللقاء مشاركة كل من قسم الأسواق المجاورة بالعمليات الدولية، وقسم الاستراتيجية واستشراف المستقبل، وقسم الفعاليات والمهرجانات، وقسم إدارة المشاريع بالدائرة، بالإضافة إلى كل من طيران الإمارات، وفلاي دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، وبريو هابPrioHub وبطاقة دبي، وشركة بلانت بايمينت، وشركة رضا إنترناشيونال عن طريق تقديم عروض تقديمية حول الخدمات والتسهيلات والعروض التي توفرها للمسافرين.

وأكدت حمدة الفلاحي مدير تحليل الأعمال التجارية في طيران الإمارات، أن الناقلة الوطنية تعتزم إضافة 4 رحلات منتظمة أسبوعياً إلى القاهرة اعتباراً من 28 أكتوبر 2019، ليرتفع عدد رحلاتها إلى 25 رحلة أسبوعياً.

ويعني ذلك زيادة 1416 مقعداً إضافياً في كل اتجاه على هذا الخط الحيوي. وسوف تعمل الرحلات الأربع الجديدة بطائرات البوينج 777-300ER، بتقسيم الدرجات الثلاث: الدرجة الأولى ورجال الأعمال والدرجة السياحية.

كما ستطلق طيران الإمارات خدمةً يوميةً جديدةً إلى المكسيك عبر برشلونة في شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ومن ناحيته، قدم الرائد خليل إبراهيم محمد مدير إدارة التسويق والاتصال الحكومي، والنقيب علي عبيد المهيري رئيس قسم أذونات الدخول في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، عرضًا توضيحيًا حول التأشيرات السياحية والتطبيقات الذكية والخدمات والإجراءات الميسرة التي توفّرها الإدارة على مدار الساعة، بالإضافة إلى إعطاء لمحة حول تطبيق التسهيلات الخاصّة بإعفاء مرافقي السياح الأجانب القادمين إلى دولة الإمارات العربية المتحدة الذين تقلّ أعمارهم عن 18 عاماً من رسوم تأشيرة الدخول السياحية خلال الفترة من 15 يوليو وحتى 15 سبتمبر/أيلول من كل عام، والتي ساهمت في جذب العائلات إلى دبي خلال فصل الصيف.

كما تحدثت تميمة كمال المدير التجاري في فلاي دبي للسودان ومصر، وأيضا روي جون مسؤول تطوير الأعمال لدى عطلات من فلاي دبي، عن نشأة الناقلة الوطنية وتوسع عملياتها ووجهاتها وأسطولها على مدار السنوات الماضية، بالإضافة إلى أهمية السوق المصري بالنسبة لفلاي دبي، كما تم تسليط الضوء على الباقات التي توفرها فلاي دبي لقضاء أجمل الإجازات في مجموعة من الوجهات المميزة ومن بينها مصر.

وإلى جانب ورش العمل، تم تنظيم برنامج الرحلة بشكل يمكّن الوفد من الاستمتاع بتجارب العديد من أهم الوجهات السياحية والترفيهية بالإمارة والتي تشمل مجموعة من الأنشطة الترفيهية العائلية والفعاليات الثقافية والمعالم التراثية.

وتضمن برنامج الزيارة برج خليفة (الطابق 156)، وفندق أتلانتس النخلة، وبرواز دبي، وذا جرين بلانيت، ودبي باركس آند ريزوترس، بالإضافة إلى زيارة لموقع إكسبو 2020 دبي، إلى جانب حضور عرض “لا بيرل”، وتذوق مجموعة من الأطباق العربية والعالمية التي تشتهر بها دبي.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات