دراسة توصي بتشحيع الاستثمار في الفنادق «خمس نجوم» في أبها ومراقبة أسعار الخدمات

أبها – سلطان الأحمري

أوصت دراسة صادرة عن جامعة الملك خالد بتشجيع الاستثمار في الفنادق من فئة خمس نجوم في مدينة أبها إضافة إلى الاهتمام من قبل الجهات المختصة بمراقبة أسعار الخدمات الفندقية في أبها وزيادة جودتها بحيث تتناسب مع مستوى تقييم السياح للخدمة الفندقية في باقي مناطق المملكة.

وجاءت الدراسة بعنوان الخدمات الفندقية في أبها الحضرية (تقييم من خلال وجهة نظر السياح)، من إعداد المحاضرة بقسم الجغرافيا رحمة يحيى الربعي، واعتمدت الدراسة على المسوحات الميدانية حيث تم توزيع 499 استبانة على السياح الساكنين بالفنادق، وتم تحليل البيانات بالاستعانة بالبرنامج الإحصائي للعلوم الاجتماعية spss وبعض الأساليب الإحصائية الأخرى.

وهدفت الدراسة إلى التعرف على الصناعة الفندقية في أبها الحضرية وعلى تقييم السياح للخدمات الفندقية بها، ومقارنة تقييم السياح للخدمات الفندقية فيها بالخدمات الفندقية في المناطق السياحية داخل المملكة من وجهة نظر السياح.

وكشفت نتائج الدراسة أن الفترة الممتدة بين عامي 1415 حتى 1430هـ من أكثر فترات النمو للصناعة الفندقية في أبها الحضرية حيث تم افتتاح عشرين فندقا تقدر بنسبة 66,7% من مجموع فنادق أبها الحضرية، كما كشفت النتائج أن الفنادق تتركز بنسبة 63,3% في خمسة أحياء من أبها الحضرية وباقي الفنادق بنسبة 36,7% تتركز في 11 حياً في أبها الحضرية، كما بلغ عدد الفنادق فئة خمس نجوم بأبها الحضرية، فندقين فقط.

وكشفت أيضا أن مدينة أحد رفيدة لا يوجد بها فنادق، كما أظهرت النتائج أن الخدمة الفندقية بمنطقة عسير تتركز في أبها الحضرية بنسبة 73% وبنسبة 27% في باقي مناطق عسير، كما أظهرت النتائج أن هناك 11 فندقا لم يتم تصنيفها حتى الآن بنسبة 66,6% وذلك لعدم إكمال اصحابها للإجراءات اللازمة لتدخل ضمن التصنيف، كما بينت النتائج أن أغلب السياح القادمين إلى أبها من منطقتي نجران وجازان بنسبة 38,6% ويرجع ذلك لقربهما من أبها.

وبينت النتائج أن أطول إقامة مدة لسياح في أبها لمدة عشرة أيام فأقل، وذلك بنسبة 63,3% من السياح، حيث أرجع 70% من السياح سبب عدم الإطالة لنقص الخدمات في الفنادق، كما كشفت النتائج أن من أهم العوامل التي ساعدت السياح على زيادة مدة اقامتهم في أبها جاذبية المقومات الطبيعية، والبشرية، وذلك بنسبة 60%.

وأظهرت النتائج أن سبب اختيار 41,8% من السياح سكنهم في الفنادق لقربها من وسط المدينة، وهذا يؤكد سبب تكدس الفنادق في وسط أبها الحضرية، كما بينت النتائج أن 10% من عينة الدراسة سكنوا في فنادق من فئة خمس وأربع نجوم، وقد يعود ذلك لغلاء الأسعار فيها، كما أبدى 83,3% من السياح رغبتهم في القدوم مرة أخرى إلى المنطقة، وهذا يؤكد نجاح المنطقة في استقطاب السياح.

كما بينت النتائج أن المتوسط العام لتقييم السياح لأسعار الخدمة الفندقية في أبها الحضرية بلغ (2,64) والذي يدل على أن المستوى العام لأسعار الخدمة الفندقية في أبها الحضرية يعد مرتفعاً، كما بلغ المتوسط العام لتقييم السياح للخدمة الفندقية بأبها الحضرية (3,21) والتي تدل على أن مستوى الخدمة بالفنادق تعد بدرجة ” جيدة “، وبلغ المتوسط العام لتقييم السياح للخدمة الفندقية في باقي مناطق المملكة (3,62) والذي يدل على مستوى الخدمة الفندقية في باقي مناطق المملكة تعتبر “جيدة جداً “.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات