رئيس الوزراء يشهد تحول حمد الدولي إلى مطار ذكي

أعلن مطار حمد الدولي (HIA) عن بدء مرحلة اختبار برنامج التحول إلى “مطار ذكي” من خلال دمج أفضل التقنيات في هذا المجال والتي من شأنها أن توفر للمسافرين تحكماً واستقلالية أكثر خلال رحلتهم.

وقد تمت تجربة التقنيات الحديثة للمطار الذكي بحضور معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفه آل ثاني رئيس مجلس الوزراء, ووزير الداخليه لدولة قطر، وحضر وزير المواصلات والإتصالات سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي. حيث قام المهندس بدر محمد المير الرئيس التنفيذي للعمليات بمطار حمد الدولي بتجربة التقنيات والتسهيلات.

وبداية من إجراءات التسجيل إلى الصعود إلى الطائرة، كل خطوة من الرحلة ستكون ذاتية الخدمة لتحسين الكفاءة بشكل كبير وتقليل وقت الانتظار ولتجعل تجربة المسافرين سريعة وسلسة. وبتوفير خدمات (الانترنت اللاسلكي WI-FI) المتكاملة وتطبيق الجوال “المرشد اللاسلكي” ( iBeacon) والتي توفر خدمة “الاستدلال على الطريق” والمعلومات ذات الصلة، حيث سيستمتع المسافرون عبر مطار حمد الدولي بتجربة سفر فريدة من نوعها.

وقال المهندس بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي لعمليات مطار حمد الدولي: “يسعى مطار حمد الدولي باستمرار على الوصول لأعلى مستويات الخدمة العالمية و الجودة بما يتوافق مع المعايير المتبعة في مجال الطيران من خلال التركيز على المسافرين و العمليات و التقنيات و الشراكات مع الجهات الرئيسية العاملة فيه.

 هناك أحدث التقنيات لتسيير إجراءات المسافرين ومنها ما قد بدأنا بالفعل في استخدامه ومنها التي لا تزال في مرحلة التجريب وذلك بهدف الحفاظ على مكانتنا وتعزيزها كأحد أفضل المطارات في العالم” .

أضاف: “إن هذه التقنيات المتطورة والمستخدمة عند نقاط التفتيش الرئيسية سوف تأخذ المسافرين عبر مطار حمد الدولي نحو آفاق عالية. كما أنها ستعمل على تعزيز ربط المطار بالمسافرين وتزويدهم بالخدمات الأساسية لاحتياجاتهم. وقد تم تنفيذ الكثير من جوانب هذا البرنامج فيما نقوم حالياً بتجربة بقية الجوانب التي سوف ترى النور في المستقبل القريب” .

وقد أصبح مطار حمد الدولي من أوائل المطارات التي دعمت خدمة “وضع اللاصق على حقائب السفر قبل الوصول إلى المطار(HPBT)” وقد تم مؤخراً توفير خدمة جديدة وهي “التسجيل الذاتي” للمسافرين. كما سيتم قريباً إطلاق خدمة الجيل الجديد شائعة الاستخدام وهي “خدمة التسجيل الذاتي للمسافرين وأمتعتهم” ، والتي تتيح للمسافرين تسجيل أنفسهم ذاتياً وطبع بطاقة صعود الطائرة وكذلك طباعة لاصق الحقائب وإلصاقها على أمتعتهم ومن ثم وضع الأمتعة في الأماكن المخصصة لها من قبل جمارك المطار.

وسوف يتم تعزيز هذه الخدمات بالتحسينات اللازمة بشكل مستمر بهدف منح عملائنا خيارات متعددة مثل دفع الزيادة في وزن الأمتعة كذلك القدرة على شراء ترقيات. أضف إلى ذلك الحصول على خدمات الصالات، وكل ذلك بالشراكة مع شركات الطيران.

مقومات عصرية
ويمنح مطار حمد الدولي بجوانبه المائية الرائعة خلفية مثالية لعناصره المعمارية الأنيقة المجهزة بأكثر النظم تقدماً. ويضم المطار مدرجين من بين الأطول في العالم، وبرجا ذا شكل فني لمراقبة الحركة الجوية، ومبنى مذهل للمسافرين مع قدرة استيعاب أولية تقدر بـ 30 مليون مسافر سنوياً، فضلاً عن أكثر من 40.000 متر مربع من محلات البيع وأماكن الطعام والشراب وجامع فريد. يعتبر مطار حمد الدولي منشأة ذات طراز عالمي تؤسس لمعايير جديدة للسفر وأعاد تعريف مفهوم تجربة المسافرين وتحويل الرحلات.

ويعد مطار حمد الدولي بوابة سفر مثالية تعكس التطور الكبير الذي تشهده دولة قطر في مختلف القطاعات التنموية، ويدعم المرفأ الجوي النشاط الاقتصادي وحركة السياحة والسفر.

وتعد إجراءات السفر عبر مطار حمد الدولي أكثر مرونة وسرعة، حيث يتمتع المطار باستخدام تكنولوجيا متطورة في جميع مرافقه.

ويحفز مطار حمد الدولي جميع القطاعات التنموية وخاصة القطاع السياحي، ويقدم تجربة سفر بمعايير عالمية حيث يستخدم المطار أكثر الأنظمة تطورا وتقدما بما في ذلك أنظمة التحكم في البيئة داخل صالات الركاب وأنظمة متقدمة لفرز الأمتعة، ونظم مراقبة الحركة الجوية المتطورة.

وروعي في مطار حمد الدولي خلال إنشائه كافة المعايير الدولية المعنية بصناعة المطارات من تقنيات عصرية وأجهزة اتصالات حديثة ومراعاة لسائر احتياجات شركات الطيران العالمية، ويعد المطار بمكوناته المختلفة تحفة معمارية حديثة ويلعب دورا فاعلا في ترسيخ مفاهيم متطورة عن صناعة الطيران المحلية والإقليمية.
ويضاهي مطار حمد الدولي الجديد أبرز المطارات العالمية من حيث الطاقة الاستيعابية والتكنولوجيا المتطورة المستخدمة في المطار، ويعكس المطار الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر. ويتماشى المطار مع رؤية دولة قطر الوطنية 2030.

الجدير بالذكر أنه تم استثمار التكنولوجيا الرائدة بكثافة في مطار حمد الدولي ما يجعله واحدا من أكثر المطارات تطورا في العالم، حيث تأخذ التكنولوجيا مركز الصدارة في صالة الشحن ومرفق التموين ومركز صيانة الطائرات لجعل هذه المرافق تعمل بشكل آلي بحت.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

21°C
Clear sky
الأربعاء
28%
03:16 AM
Min: 11°C
947
02:03 PM
Max: 26°C
SSE 5 m/s

جديد المقالات