رئيس لجنة السياحة بالغرفة المصرية البريطانية: «بورصة لندن» فرصة لاستعادة الحركة السياحية الوافدة من بريطانيا

الشروق-أكد مجدى حنين ــ رئيس لجنة السياحة بالغرفة المصرية البريطانية ــ أهمية مشاركة مصر فى بورصة السياحة الدولية بلندن أوائل نوفمبر المقبل، مشيرا إلى أنه رغم استمرار تحذيرات بريطانيا لمواطنيها بعدم السفر إلى شرم الشيخ إلا أنه لابد من التواجد فى البورصة بشكل مكثف على مستوى الحكومة ممثلة فى وزارة السياحة والقطاع السياحي الخاص لتحسين الصورة الذهنية عن مصر وتقديم المنتج السياحى المصرى لجميع الدول المشاركة فى البورصة.

وأضاف حنين فى تصريحات صحفية أنه يجب استغلال تحسن صورة مصر الذهنية بالخارج نتيجة للعلاقات القوية للرئيس عبدالفتاح السيسى مع جميع زعماء وقادة العالم وهو ما سيكون له مردود ايجابى على حركة السياحة الوافدة خلال الفترة المقبلة، مؤكدا ان التحدى الأقوى فى بورصة لندن هو عودة السياحة الانجليزية لشرم الشيخ.
وقال إن «السياحة» تعول بشكل كبير على معرض لندن السياحى فى استعادة الحركة السياحية الوافدة من بريطانيا والتى تأثرت بشدة بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية بسيناء أواخر شهر أكتوبر 2015، لافتا إلى انه من الضرورى أن تلغى بريطانيا حظر سفر سائحيها إلى شرم الشيخ خاصة انه غير مبرر فى ظل حالة الأمن والأمان التى تتمتع بها المدينة.

وأضاف أن المعرض فرصة للترويج للسياحة الثقافية والأثرية والسياحة الشاطئية، منوها إلى ان المعرض يحضره أكثر من 80 ألف من العاملين بالسياحة من مختلف انحاء العالم، كما تحضره كبريات الشركات السياحية وهو ما يعد فرصة لإبرام العديد من التعاقدات السياحية الجديدة خلال المعرض، لافتا إلى أن السياحة البريطانية قبل ثورة 25 يناير 2011 كانت تأتى فى المرتبة الثانية بعد السياحة الروسية من حيث الاهمية.

وأكد مجدى حنين أن السياحة البريطانية مهمة لمصر لمنطقة البحر الاحمر خاصة شرم الشيخ حيث أن نسبة كبيرة من الانجليز يحبون الاقامة فى المدينة بما يعكس مدى أهمية تدفقهم لهذه المنطقة، مشيرا إلى أن السوق البريطانية تعد سوقا رئيسية للسياحة المصرية ومتنوعة ولا يقتصر على السياحة الشاطئية فقط رغم انها تمثل الجانب الاكبر منه وانما هناك نسبة منه تهتم بالسياحة الثقافية فى جنوب مصر.
وقال حنين إن كل المؤشرات تشير إلى أن النصف الثانى من عام 2018 سيكون بمثابة جنى الثمار وانتهاء أزمة الانحسار السياحى التى عانت منها مصر على مدار 7 سنوات متتالية. 
وأشار إلى أن هناك شواهد للانفراجة السياحية أهمها زيادة الرواج السياحى الملحوظ وارتفاع أعداد الأفواج السياحية يوما بعد الآخر، بالإضافة إلى تزايد معدل الوصول والسفر والحجوزات وارتفاع تواجد وسائل النقل فى المناطق السياحية.

وحول الأسواق الواعدة التى يجب أن تحظى باهتمام القطاع السياحى وخاصة الصين التى يخرج منها أكثر من 150 مليون سائح سنويا، طلب رئيس لجنة السياحة بالغرفة المصرية البريطانية بضرورة تكثيف الحملات الترويجية لمصر بالسوق الصينية وايجاد حلول لزيادة الطاقة الناقلة للسياح الصينيين الوافدين للمدن المصرية.

وأشار إلى أن هذه السوق تعد من الأسواق الهامة المصدرة للحركة السياحية الثقافية ويجب العمل على وضع خطط تسويقية للحفاظ على نصيب مصر من معدلات الحركة الوافدة خاصة فى ظل وجود مقاصد سياحية منافسة من بينها المغرب التى تسعى لاستقطاب شريحة كبيرة من السياح الصينيين خلال الفترة المقبلة.
وأشار رئيس لجنة السياحة بالغرفة المصرية البريطانية إلى أن الصين يخرج منها أكثر من 150 مليون سائح، لو استطاعت مصر جذب 1% منها فقط بمعنى 1.5 مليون سائح.

وفى حال حدوث هذا الأمر، فإنه «يؤكد أننا بدأنا نسير فى الاتجاه الصحيح أشار إلى أننا لم ننجح فى الاستفادة من هذا التدفق المقبول نسبيا لأسباب كثيرة أهمها أن السائح الصينى ذو طبيعة خاصة فى حياته حتى ولو فى إجازة ويحتاج إلى توفير جميع متطلباته خاصة ما يتعلق بغذائه ونوعية الأكل الخاص به»، وفقا لحنين.

وقال: «لم ننجح فى توفير المطاعم الصينية اللازمة له و كل ما يتم فى هذا الموضوع يخضع للفهلوة المصرية.. بالإضافة أن عدد المرشدين الصينيين مازال عددهم قليلا للغاية بالنسبة للتدفق الذى نرجوه ونتمنى أن يتم الاستعداد لذلك جيدا.. وهناك أمور أخرى يجب معالجتها بأقصى سرعة اذ كنا نريد جذب عدد مناسب من الحركة التى تخرج من الصين».

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

17°C
Few clouds
الخميس
77%
03:20 AM
Min: 16°C
947
02:03 PM
Max: 23°C
NE 3 m/s

جديد المقالات