رجال أعمال: الملك سلمان أرسى قواعد الاقتصاد الوطني

أجمع رجال وسيدات أعمال في محافظة جدة على أن المملكة العربية السعودية تواجه أكبر تحد في تاريخها خلال اليوم الوطني الـ85، في ظل الظروف المتشابكة التي تعيشها المنطقة، ومع الهيكلة الجديدة للدولة والخطوات التصحيحية التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بهدف دفع عجلة التنمية وإنجاز كثير من المشاريع الحيوية التي ينتظرها الجميع.
وعبروا عن أملهم في أن تشهد الفترة المقبلة إنجاز عدد من المشاريع الحيوية المهمة، منها قطار الحرمين الشريفين، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي، ومشاريع الجسور والأنفاق والطرق، والنقل العام في جدة، مرورا بتوسعة المدينة الصناعية وإطلاق المدينة الصناعية الجديدة، وتوسعة ميناء جدة الإسلامي، ومشاريع كورنيش جدة والواجهة البحرية وناطحات السحاب التي يتم إنشاؤها حاليا وكثير من المشاريع الأخرى.
 الحزم والحسم
وقال عضو مجلس إدارة غرفة جدة فهد السلمي، إن الملك سلمان بن عبدالعزيز، المعروف دوما بقراراته الحازمة والحاسمة، اتخذ خطوات نوعية في الفترة الأخيرة من أجل تغيير هوية الاقتصاد الوطني ليصبح أكثر تنوعا وثراء، لا سيما في ظل تراجع أسعار النفط.
ولفت إلى أن السماح بدخول شركات الجملة والتجزئة بنسبة ملكية تصل إلى 100% يعيد اكتشاف مكامن الاقتصاد السعودي الذي يتمتع بمقومات عدة، أبرزها القدرة الشرائية العالية والتنوع والثراء، مشيرا إلى أن الاعتماد على النفط لسنوات طويلة كان أمرا محفوفا بالمخاطر، ورغم التحذيرات المستمرة منه إلا أن النتائج المتحققة من وراء ذلك كانت محدودة للغاية. 
وأشار إلى أن النفط ما يزال يمثل 85% من مكونات الميزانية، و40% من الناتج المحلي الإجمالي البالغ أكثر من 2. 6 تريليونات ريال.
 تعزيز قدرات المرأة
ودعت سيدة الأعمال، حنين القحطاني، إلى استثمار اليوم الوطني الـ85 لتعزيز قدرات الشباب والمرأة السعودية، ووضع الثقة فيهم ليضطلعوا بدور أكبر في بناء نهضة الوطن، وشددت على أهمية مواصلة عملية البناء التي بدأتها المملكة على مدار السنوات الماضية، من أجل تسريع عجلة التنمية والاهتمام بتطوير مواردنا البشرية التي تعد الثروة الحقيقية لهذا الوطن، والعنصر الأساس لتطويره.
وقالت: حظيت المرأة بالحظ الأوفر من النهضة العملاقة، وأخذت نصيبها من هذه الإنجازات، فكانت عاملا مساعدا في مسيرة التطور ودعم عجلة التنمية وباتت إنجازاتها تتعدى العالمية، فأصبحت مثالا مشرفا يحتذى بها في العالم العربي والإسلامي، بل وعلى المستوى الدولي، وعلى مدار السنوات الماضية والمبادرات والقرارات والأوامر الخيّرة التي تستهدف الرفع من شأن المرأة السعودية، وجعلها شريكا أساسا في برامج التنمية.

المبادرات والإنجازات
“أعبر عن امتناني بمواصلة المبادرات والإنجازات في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وحكومته الرشيدة وبالتواكب مع اليوم الوطني الخامس والثمانين، لقد وهب الله المملكة رجلا حكيما يتمتع بثقافة كبيرة واطلاع واسع، وسيسهم في تحقيق نقلة كبيرة للمملكة على الصعيد الإقليمي والدولي، في وجود ساعده الأيمن ولي العهد الأمين الأمير محمد بن نايف، وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ليؤكد أن المملكة تعطي أولوية لتحقيق الأمن والأمان والاستقرار”.
 محمد الغيثي

الآفاق المستقبلية
“لا بديل أمام توطين الصناعة في المملكة من خلال تقديم الحوافز للمصانع الأجنبية لإقامة كيانات إنتاجية تنطلق منها إلى التصدير إلى مختلف الدول، وتوفر الكثير من المواد الخام والأيدي العاملة الرخيصة والدعم اللوجيستى من خلال تيسير الإجراءات والتراخيص بصورة كبيرة، كما يمكن في هذا الإطار إعادة النظر في وضع المدن الصناعية والتركيز على تطوير المدن القائمة حاليا قبل التوسع في إقامة المزيد منها، وحل الإشكالات أمام المستثمرين، لا سيما فيما يتعلق بإيصال الخدمات الأساسية والتمويل الذي يؤدي إلى خروج الكثير من المستثمرين في سنوات قصيرة”.
فهد السلمي

ذكرى للتأمل
“رغم مجيء اليوم الوطني في قلب موسم الحج وانشغال قطاع عريض من أصحاب الأعمال بموسم الحج، إلا أنه يمثل ذكرى ومناسبة كبيرة للتأمل فيما قام به المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود، طيب الله ثراه، عندما وحد المملكة قبل 85 عاما، ونجح في جمع هذه المساحة الكبيرة التي تمثل شبه قارة على قلب رجل واحد وتحت لواء الدولة السعودية، ونجح أبناؤه الأبرار من بعده في ترسيخ قواعد الدولة وجعلها أكبر وأهم دولة محورية في منطقة الشرق الأوسط”.
مازن بترجي نائب مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

17°C
Few clouds
الأحد
77%
03:20 AM
Min: 16°C
947
02:03 PM
Max: 23°C
NE 3 m/s

جديد المقالات