سلطان بن سلمان يدشن مناسبة المدينة عاصمة السياحة الإسلامية.. مساء اليوم

الرياض – يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مساء اليوم السبت 21 جمادى الأولى 1438هـ الموافق 18 فبراير 2017م حفل افتتاح مناسبة المدينة المنورة عاصمة السياحة الإسلامية لهذا العام بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، وذلك بحديقة الملك فهد المركزية.

ويشهد الحفل حضور العديد من المسؤولين بالمملكة وخارجها من وزراء وسفراء ومثقفين وأدباء وإعلاميين، ومشاركة أكثر من (200) عارض مسرحي من داخل وخارج المملكة لأداء العرض المسرحي بالإضافة إلى الطواقم الفنية ذات الخبرات العالية وسينقل الحفل عبر شاشات العرض الضخمة مباشرة لعدد من المواقع الرئيسة التي تتضمن ممشى الزهور بحديقة الملك فهد وممشى الهجرة ومجمع الراشد مول التجاري، كما سيتم تدشين الفعاليات المصاحبة عقب حفل الافتتاح مباشرة وذلك من خلال البرامج والمهرجانات التي ستزيد من نسبة الجذب السياحي للمنطقة على مدار العام الجاري، بما يليق بمكانة وقدسية طيبة الطيبة خاصة ويثبت قدرة المملكة بأبنائها وشبابها على تنظيم الحدث الاستثنائي الذي سيشكل علامة فارقة في المفهوم السياحي الإسلامي، ويشارك في هذا الحدث الذي يمتد على مدار عام كامل أكثر من 40 جهة من القطاعين العام والخاص، تقدم أكثر من 200 فعالية ثقافية وسياحية وأنشطة مميزة.

المشروعات المستدامة

كما سيتم إطلاق نحو 30 مشروعاً ضمن برامج المشروعات المستدامة المصاحبة لهذه المناسبة أبرز تلك المشروعات يتمثل في برنامج المسارات السياحية المخصص لتنفيذ الجولات السياحية على المواقع التاريخية بالإضافة إلى برامج تشغيل محطة سكة الحديد والبرنامج التطبيقي لدليل الفعاليات وكذلك برنامج العناية بالمساجد التاريخية التي تحتضنها المنطقة.

image 0

الأمير سلطان بن سلمان

200 موقع ومعلم وست لغات

سيتمكن السائح من الاطلاع على المواقع والمعالم التي تضمها المدينة والتي تزيد عن 200 موقع ومعلم سياحي تتنوع بين الأماكن والمباني التاريخية والمواقع الأثرية، من بينها أماكن ذات أهمية دينية مثل المسجد النبوي الشريف ومختلف المساجد التي وجدت خلال فترة النبوة، وأخرى ذات قيمة تاريخية كقلعة قباء وقصر عروة بن الزبير وسكة الحجاز.

هذا وقد تم إنشاء وحدة خاصة للترجمة بستّ لغات رئيسة وذلك لنشر الإصدارات لمختلف الدول الإسلامية والتي تتابع الحدث من خلال وسائل الإعلام المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي، واللغات المعتمدة هي: اللغة العربية والإنجليزية والفارسية والأوردو والتركية وتستخدم أيضاً اللغة الفرنسية في جانب كبير من مواد المركز على كافة الوسائل المتاحة.

العمل التطوعي

وسيكون العمل التطوعي حاضراً على مدار العام من خلال مكتب مختص لتنظيم العمل التطوعي والإشراف على جميع المتطوعين والفرق التطوعية والأعمال التطوعية للفعاليات وسيقدم كافة الخدمات للفعالية من خلال التنظيم واستقبال وتسجيل الزوار، والإعلام، والدعم الصحي، وتنظيم الحشود، بالإضافة الى خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات