«سوق عكاظ» يرفع نسبة إشغال الشقق المفروشة ودور الإيواء إلى أقصى طاقاتها

 أكد عدد من المستثمرين والعاملين في مجال الفنادق والوحدات السكنية بالطائف ارتفاع نسب الإشغال بالفنادق والوحدات السكنية بالمحافظة، منذ بداية الأسبوع الماضي، بنسبة وصلت إلى أكثر من 95%، مشيرين إلى أن ذلك يعود إلى قدوم الكثير من الزوار من المواطنين والأجانب إلى المحافظة لحضور فعاليات سوق عكاظ في نسخته التاسعة، وأشاروا إلى أن بداية التشغيل الفعلي كانت مع بداية انطلاق الفعاليات في 28 شوال 1436ه، وتستمر الحجوزات حتى نهاية الفعاليات التي ستستمر لمدة عشرة أيام.

وأشار عدد من المستثمرين في سوق العقار إلى وجود حجوزات كبيرة من خارج المنطقة هاتفياً على الغرف والشقق المفروشة لديهم، لافتين إلى استنفار الفنادق والشقق المفروشة في المنطقة لاستقبال الزوّار، وتضاعف عددهم مع انطلاقة الفعاليات، فيما اجتهدت الوحدات السكنية في تقديم خدمات ترضي النزلاء بكل أذواقهم وأطيافهم.

من جانبها أوضحت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالطائف، أن الإقبال على حضور فعاليات سوق عكاظ والمشاركة فيها، قد رفعت نسبة تشغيل الفنادق والشقق المفروشة بالمحافظة إلى نسب عالية، منوهةً بهذا الإقبال اللافت على الطائف خلال إقامة فعاليات سوق عكاظ، ومشيرةً إلى أن جميع دور الإسكان السياحي من فنادق ومنتجعات وفلل سياحية وعمائر وشقق مفروشة تعمل بطاقتها التشغيلية القصوى في ظل التدفق الكبير من قبل ضيوف وزوار سوق عكاظ من جميع مناطق المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية على فعاليات وأنشطة السوق، ومبينةً قيام الفرع بتكثيف الجولات الرقابية على قطاع الإيواء في المنطقة؛ للتأكد من جودة الخدمات، ومناسبة الأسعار المقدمة لنزلاء المنطقة من الزوار، وذلك قبل انطلاق الفعالية بوقت كافٍ.

هذا وأشارت إحصائيات إلى أن السوق قد شهد منذ انطلاقة فعالياته زيارة أكثر من 100 ألف زائر، ما جعل جميع جنبات السوق تزدحم بالعائلات التي فضلت قضاء نهاية الأسبوع في هذا الموقع التاريخي والذي يجمع بين الثقافة والتراث والأدب والتاريخ.

هذا وكان لهذا الإقبال دوره في تنشيط الحركة التجارية بكافة المواقع المحيطة في السوق، بالإضافة إلى ارتفاع قيمة المبيعات للحرفيين والحرفيات والأسر المنتجة منذ بداية انطلاق فعاليات السوق.

وأشاروا إلى أنه في الوقت الذي تستمر فيه فعاليات سوق عكاظ، فقد بات من الواضح وجود نشاط وحركة سكانية موقتة في عدد من العقارات بالمحافظة، إذ أسهمت إقامة السوق في الدفع بأرباح تلك العقارات بعد ركود عاشته، لاسيّما بعد أن شغل رواد وعاملو السوق معظم غرف وأجنحة هذه الفنادق والشقق المفروشة، مما أنعش إيراداتها وجعلها تحقق أرباحا بعد الركود الذي أصابها مع انتهاء العطلة الصيفية وموعد قرب بداية العام الدراسي الجديد، ولكن أوضحت بعض استطلاعات لآراء العديد من ملاك تلك الشقق والفنادق، أن الأسعار لم ترتفع وأنها بقيت على ما هي عليه، إلا أن أقلية منهم رفعوا السعر ليتناسب مع الطلب الجديد، مؤكدين أن هذا الموسم من المواسم المهمة السنوية التي يعتمدون عليها في تحصيل إيراداتهم، وموضحين أن نسبة إشغال الفنادق والشقق المفروشة التي تصل إلى أقصاها خلال هذه الأيام، ما يعكس مدى الإقبال الكبير الذي يشهده السوق.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

17°C
Few clouds
الإثنين
77%
03:20 AM
Min: 16°C
947
02:03 PM
Max: 23°C
NE 3 m/s

جديد المقالات