سياحة المدينة تُعيد تصنيف ٧ فنادق لفئة ٥ نجوم

تمكنت ٧ فنادق فقط من أصل ٤١ فندقاً من فئتي (٤ – ٥) نجوم تم تخفيض تصنيفها بالمدينة المنورة في وقت سابق للدرجة الأدنى لعدم أحقيتها للدرجة المصنفة عليها نظراً لنقص تنفيذ وتطبيق عدد من المعايير التي تم من خلالها تصنيف درجة الفندق،  وذلك بعد أن انتهت من استيفاء كافة الملاحظات المسلمة لهم من قبل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة المدينة المنورة من تلافي الملاحظات وتحقيق كافة المعايير المطلوبة التي تتيح لهم الحصول على التصنيف المستحق.

ويأتي ذلك بهدف تحسين وتطوير الخدمات الفندقية ورفع مستوى الجودة في قطاع الإيواء السياحي وتحفيز ملاك ومستثمري الفنادق للارتقاء بالخدمات المقدمة، حيث قامت اللجنة المختصة للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالوقوف على جميع الفنادق من فئتي (٤ – ٥) نجوم بالمدينة المنورة كمرحلة أولى، وتطبيق معايير التصنيف بحقها وتسليمها تقارير بجميع الملاحظات المرصودة، ومنحها مهلة لمدة ثلاثة أشهر للعمل على تلافي تلك الملاحظات وتطبيق وتنفيذ المعايير المطلوبة للحصول على التصنيف المستحق، وخلال فترة المهلة قامت عدد 7 فنادق حتى حينه باستيفاء الملاحظات وإعادة التصنيف المستحق لها، وجاري استكمال الإجراءات ومعالجة الملاحظات وتطوير الخدمة للضيوف والزوار من قبل بقية ملاك ومستثمري الفنادق الأخرى لتعديل ورفع تصنيفهم للفئة المستحقة حسب المعايير المعتمدة للهيئة.

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة المدينة المنورة المهندس فيصل بن خالد المدني أن المتابعة المستمرة لمنشآت الإيواء السياحي تهدف لتحسين وتطوير تلك المنشآت والتحقق من تطبيقها لكافة معايير التصنيف والتأكد من توفر جميع الخدمات ووسائل الراحة لزوار وضيوف الرحمن وزوار المسجد النبوي الشريف.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات