«سياحة دبي»: 43.5% من الغرف الفندقية في الإمارة فاخرة

أظهرت بيانات لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي أن الغرف الفندقية الفاخرة من فئة خمس نجوم، تستأثر بنحو 43.5% من السعة الفندقية في الإمارة، بعد أن وصل عددها إلى 31 ألفاً و551 غرفة ضمن 91 منشأة.

وقال خبراء ومسؤولون في القطاع، إنه منذ الإعلان عن خطط التحفيز التي تمثلت في إعفاء الفنادق من فئتي ثلاث وأربع نجوم من رسوم البلدية المفروضة، أطلقت الشركات وعلامات الضيافة، الوطنية والعالمية منها، العديد من المشروعات من فئة ثلاث وأربع نجوم، في إطار رفع حصة هذه الفئة الفندقية التي تزايد الإقبال عليها.

وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم» أن هناك حاجة أكبر إلى الفنادق من فئة ثلاث وأربع نجوم في السوق، لكي يكون هناك نوع من التوازن مقارنة بالمنشآت الفاخرة، مشيرين إلى أن هناك شريحة كبيرة وجديدة من السياح المحتملين على المستوى العالمي تنتمي للطبقة المتوسطة، وترغب في قضاء عطلات في مختلف الوجهات بأسعار معقولة.

السعة الفندقية

وتفصيلاً، أظهرت بيانات لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، أن الغرف الفندقية الفاخرة من فئة خمس نجوم تستأثر بنحو 43.5% من السعة الفندقية في الإمارة، موضحة أن إجمالي عدد الغرف الفندقية (عدا الشقق) في دبي، وصل إلى 72 ألفاً و473 غرفة بنهاية العام الماضي، منها 31 ألفاً و551 غرفة فاخرة من فئة خمس نجوم ضمن 91 منشأة فندقية.

وحسب البيانات التي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، وصل إجمالي عدد الغرف من فئة أربع نجوم إلى 21 ألفاً و208 غرف ضمن 106 منشآت، لتستحوذ بذلك على نحو 29.2% من حجم السوق.

وجاءت الفنادق المصنفة «ثلاث نجوم» إلى «نجمة واحدة» في المركز الثالث، مسجلة 19 ألفاً و714 غرفة، ضمن 264 منشأة بحصة وصلت إلى نحو 27.2%.

وكشفت البيانات أن عدد الشقق الفندقية في الإمارة وصل إلى 25 ألفاً و860 وحدة ضمن 216 منشأة، منها 9641 وحدة في 66 شقة فخمة، و16 ألفاً و219 وحدة ضمن 150 منشأة للشقق المتوسطة، لافتة إلى أن إجمالي سعة السوق الفندقية (الغرف والشقق معاً) في الإمارة، بنهاية العام الماضي، وصل إلى 98 ألفاً و333 غرفة وشقة ضمن 677 منشأة.

خطط التحفيز

إلى ذلك، قال الخبير الفندقي ومدير علاقات الشركاء والعمليات الدولية في دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، ماجد المري، إنه «منذ الإعلان عن خطط التحفيز، التي تمثلت في إعفاء الفنادق من فئتي ثلاث وأربع نجوم، من رسوم البلدية المفروضة، بواقع 10% على سعر الغرفة لكل ليلة إشغال، خلال الفترة الممتدة بين الأول من أكتوبر 2013 و31 ديسمبر 2018، أطلقت الشركات وعلامات الضيافة، الوطنية والعالمية منها، العديد من المشروعات من فئة ثلاث وأربع نجوم، في إطار رفع حصة هذه الفئة الفندقية التي تزايد الإقبال عليها».

وأضاف المري أن «دبي تسعى باستمرار لتنويع المنتج السياحي في الإمارة لكي يناسب مختلف شرائح السياح، خصوصاً الزوار الذين يقصدون الإمارة بغرض سياحة الأعمال والمؤتمرات والترانزيت وغيرها»، مشيراً إلى أن «ذلك يزيد من جاذبية دبي السياحية ويعزز مكانتها على خارطة السياحة الدولية، كما يؤكد سياسة تنويع الأسواق المصدرة للسياح التي تنتهجها الدائرة».

وذكر أن «السوق الفندقية في الإمارة ستشهد دخول المزيد من المشروعات من فئة ثلاث وأربع نجوم، خلال السنوات القليلة المقبلة، في ظل خطط التطوير التي أعلنتها مختلف العلامات الوطنية والعالمية»، لافتاً إلى أن «البعض منها دخل السوق فعلاً». وأكد أن «دبي تتميز بجودة المنتج السياحي وفق أعلى المعايير، بصرف النظر عن فئة المنشأة الفندقية».

مختلف الشرائح

من جهته، قال رئيس شركة «العابدي القابضة للسياحة والسفر»، سعيد العابدي، إن «السوق الفندقية في دبي تستقطب مختلف شرائح الزوار في الفترة الراهنة»، مشيراً إلى أن «المشروعات الفندقية التي تدخل السوق حالياً تشمل مختلف الفئات، ولا تتركز في فئة واحدة فقط».

وأضاف العابدي أن «هناك حاجة أكبر إلى الفنادق من فئة ثلاث وأربع نجوم، لكي يكون هناك نوع من التوازن مقارنة بالمنشآت الفندقية الفاخرة من فئة خمس نجوم»، موضحاً أن «هناك شريحة كبيرة وجديدة من السياح المحتملين على المستوى العالمي، تنتمي للطبقة المتوسطة، وترغب في قضاء عطلات في مختلف الوجهات بأسعار معقولة، وبالتالي من الضروري إتاحة الفرصة أمام هذه الطبقة».

وبين أن «هناك طلباً كبيراً في دبي على الفنادق الاقتصادية منذ سنوات، وبناء عليه لجأت كبرى العلامات الدولية لافتتاح مشروعات من هذه الفئة التي تسجل حالياً مستويات إشغال عالية»، لافتاً إلى أن «تنويع السوق الفندقية في دبي سينعكس إيجاباً على زيادة شعبية سياحة المؤتمرات والأعمال في الإمارة».

تنوع المنتجات

بدوره، قال المدير العام لشركة «سكاي لاين للسياحة والسفر»، سامر عشا، إن «مستويات الطلب على الفنادق من فئة أربع نجوم تعد الأكبر مقارنة بالفئات الأخرى، خصوصاً بالنسبة لسياحة الأعمال والمؤتمرات، فضلاً عن السياحة الترفيهية»، مشيراً إلى أن «على الشركات المطورة التركيز على هذه الفئة تحديداً التي توفر مستويات سعرية قريبة من فنادق الثلاث نجوم، كما أن الخدمات التي توفرها تعد قريبة نوعاً ما مقارنة بالمنشآت الفندقية الفاخرة».

وأفاد عشا بأن «تنوع المنتجات في الوجهات السياحية يعد العامل الأبرز لزيادة جاذبيتها، كونها توفر خدمات تلائم مختلف شرائح وفئات الزوار»، لافتاً إلى أن «السوق الفندقية في دبي لاتزال تشهد دخول المزيد من الفنادق الفاخرة إلى الخدمة، على الرغم من التوسعات الجارية لزيادة حصة الفنادق المتوسطة من فئتي ثلاث وأربع نجوم».

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

20°C
Clear sky
الثلاثاء
30%
03:16 AM
Min: 11°C
947
02:03 PM
Max: 24°C
NE 4 m/s

جديد المقالات