سيف الإسلام بن سعود: «السفر والسياحة» قادر على تحقيق نسبة نمو تصل إلى 10 %خلال السنوات المقبلة

 توقع صاحب السمو الملكي الأمير د. سيف الإسلام بن سعود بن عبدالعزيز، أن يشهد قطاع السفر والسياحة في المملكة انتعاشا غير مسبوق خلال فترة قليلة، مشيراً إلى “قدرة القطاع على المساهمة في الناتج المحلي للمملكة بنسبة لا تقل عن 5% في وقت قريب، وقدرته في تحقيق نسبة نمو تصل إلى 10 في المئة خلال السنوات الخمس المقبلة، مقارنة بنسبة نمو بلغت 6% في العام الماضي و4% في عام 2014.

ووصف سموه خلال مؤتمر صحفي عقده عقب افتتاحه فعاليات ملتقى رواد صناعة السياحة والسفر مساء امس الاول بقاعة الأمير سلطان بفندق الفيصلية صناعة السياحة في الدول العربية بأنها لازالت قاصرة وقال ان هناك العديد من المقومات السياحية بالمملكة من بينها شواطئ واماكن تاريحية وجمال في الصحراء في فصول معينة.

واكد اهمية الترويج لمختلف الفعاليات منتقدا غياب التخطيط السياحي لدى السائح السعودي، وقال انه من مصدر انعاش السياحة في العديد من الدول ويمكث فترة اكثر من غيره ويصرف اكثر، وطالب المهتمين بالسياحة بالمملكة الى تطوير المؤهلات السياحية الموجودة وتطلع سموه الى اقامة مثل هذا الملتقى في مدن اخرى بالمملكة خلال الاعوام القادمة.

وقال السفير المصري لدى المملكة الاستاذ ناصر حمدي خلال المؤتمر، اننا في اطار المجلس التنسيقي مع المملكة نعمل حاليا على الاستثمار السياحي ونبحث في موضوع التسهيلات التي يتم تقديمها، ورفض الاشارة الى التفاصيل وقال ان اكبر عدد وصل الى مصر من السائحين اواخر عام 2010 وبلغ اكثر من 15 مليون سائح وكان العائد المالي منهم اكثر من 15 مليار دولار، واكد اهمية استغلال وسائل التواصل الاجتماعي والانترنت للترويج بعيدا عن الطرق التقليدية، وذكر في اجابة له ان عدد المصريين داخل المملكة يقارب المليونين مسهمين في الاقتصاد السعودي والمصري.

ومن جانبه اشار المهندس عبدالعزيز الحسن مدير الهيئة العامة للسياحة والآثار في منطقة الرياض خلال المؤتمر، الى ان الهيئة ستطلق قريبا برنامجين الاول عمرة بلاس، وهو بالاتفاق مع وزارة الداخلية والخارجية، وسيتيح للمعتمر الانتقال عبر شركات سياحية ويتجول في مناطق المملكة والبرنامج الثاني برنامج الترانزيت وقال اننا في اللمسات الاخيرة للبرنامجين، وننتظر موافقة الجهات المعنية مستفيدين من التجارب والخبرات العالمية في مجال السياحة.

واستعرض منذر الانصاري مدير عام مركز “ماس”، التابع للهيئة العامة للسياحة والاثار خلال مشاركته في الملتقى المؤشرات السياحية في المملكة، مبينا ان قطاع السياحة في المملكة اصبح في مجال تنافسي، وقال ان العوامل المشجعة على نمو السياحة في المملكة هي المكانة الدينية والامن والاستقرار ومتانة الاقتصاد واتساع المساحة الجغرافية والتنوع الجغرافي والبيئي والثقافي وتوفر البنية الاساسية بشكل كبير، وارتفاع القوة الشرائية وتواجد المناطق الساحلية.

اضافة الى ثقافة مجتمع مرحب بالسياح واكد اهتمام حكومة خادم الحرمين بهذا القطاع لاهميته للمواطن والمقيم، وذكر ان السياحة تحولت من ترف الى ضرورة وذات قيمة اقتصادية من اجل تحقيق التنوع الاقتصادي وتقليل الاعتماد على النفط وتوفير الوظائف وفرص العمل في جميع مناطق المملكة.

واوضح ان مساهمة السياحة في الاقتصاد تمثل مايقارب 3% بقيمة 85 ونصف مليار ريال في عام 2015 ويتوقع ان تصل الى مايزيد على 4%بنسبة نمو 44%في عام 2020 وذكر ان عدد الرحلات الداخلية تمثل 58 مليون رحلة وهي مجموع السياحة المحلية والوافدة من خارج المملكة بمختلف الاغراض في عام 2015 ويتوقع نموها بنسبة 40% في عام 2020، واجمالي الانفاق على الرحلات السياحية بلغ 113 ونصف بليون ريال ويتوقع النمو بنسبة 61% عام 2020 ، وذكر ان عدد الوظائف المباشرة في قطاع السياحة بلغت 890 الف وظيفة وتوقع نموا في التوظيف بنسبة 67%في عام 2020.

وذكر ان عدد السعوديين العاملين في السياحة وصل الى 249 الفا وتوقع نموا بنسبة 110% في عام 2020 ويمثلون 27%من نسبة الوظائف في قطاع السياحة وبلغ عدد المؤسسات السياحية 59 الف منشأة ويتوقع النمو بنسبة 36 %، وذكر ان حجم الاستثمار السياحي في المملكة من القطاع الخاص بلغ 163مليار ريال ويتوقع نموه بنسبة 86% الى 304 مليارات ريال، وبلغت نسبة الاشغال في المملكة عام 2014 نحو 66% للفنادق و65% للشقق المفروشة وعدد الفنادق والوحدات السكنية المرخصة من الهيئة 5868 منشأة فيها مايقارب 446 الف غرفة ويتوقع نمو بنسبة 41% في عام 2020في عدد الفنادق و39 % لعدد الغرف المفروشة.

وقدر عادل حنفي نائب رئيس الاتحاد العام للمصريين في الخارج المتحدث الرسمي باسمهم، أن عدد العمالة المصرية في الخارج ما يقارب ثمانية ملايين، وفق ما تم تسجيله في وزارة الخارجية المصرية، إلا أنه يوجد الكثير غير المسجلين بشكل رسمي مما جعل وزارة الهجرة تتبنى انشاء قاعدة بيانات لدفع المواطن المصري لتسجيل بياناته، ومعرفة اقرب ما يكون للعدد الحقيقي للمصريين في الخارج.

وأكد أن مشاركة مصر في المنتديات والملتقيات المقامة في الخارج ساهمت في دعم الاقتصاد المصري، وجذب للمصريين المقيمين في هذه الدول للاطلاع عن كثب على المشروعات والاستثمارات المصرية داخل وخارج مصر، وأفصح عن أن المبالغ التي يتم تحويلها من المصريين في الخارج إلى الداخل تقدر سنويا ب 18 مليار جنيه، مبينة أن الحكومة الجديدة بقيادة المهندس شريف اسماعيل تسعى لزيادة هذا الرقم.

وتضمنت فعاليات الملتقى خمس ندوات، تناولت ما يجب أن يعرفه الشخص عن أنماط السفر العالمية لدى الأسرة، ورغبة كل فرد فيها في السفر إلى وجهة معينة، وجملة من النصائح إلى السائحين حتى ينعموا بالرفاهية المطلوبة أثناء رحلاتهم السياحية، وكيفية استثمار رحلات تحصيل العلم، في تحصيل الاستفادة السياحية والتعرف على مناطق جديدة.


سموه راعياً ملتقى رواد صناعة السياحة والسفر

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

17°C
Few clouds
السبت
77%
03:20 AM
Min: 16°C
947
02:03 PM
Max: 23°C
NE 3 m/s

جديد المقالات