«صيف دبي» يطرق أبواب الجامعات للبحث عن قادة المستقبل سياحياً الطلاب سيحظون بفرص تدريبية وورش عمل تتعلق بالقطاع

 أعلنت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي والمنظم لمفاجآت صيف دبي، أسماء 20 من الطلاب الإقليميين والدوليين الذين فازوا بالمشاركة في النسخة العالمية لبرنامج مفاجآت صيف دبي للزمالة التدريبية تزامناً مع الذكرى السنوية العاشرة للبرنامج، الحائز على العديد من الجوائز العالمية المرموقة.

وسيقوم رشيد العتيبي من جامعة الملك سعود بتمثيل المملكة في النسخة التي تمثل محطة بارزة في تاريخ البرنامج الأطول والأنجح من نوعه في مجال الزمالة التدريبية لتسويق الوجهات، والذي توسع ليشمل طلاب دوليين هذا العام من خلال إشراك دول جديدة لأول مرة، مما يعزز من الرحلة الطويلة للبرنامج الذي نجح على مدى العقد الماضي في جمع أفضل وألمع طلبة الوطن العربي في مجالي التسويق والأعمال للعمل يداً بيد مع فريق عمل مفاجآت صيف دبي، وبناء جسور من التواصل الثقافي والعلمي بين الطلبة في إطار الاستفادة من خبرات إمارة دبي في تنظيم المهرجانات ذات المستوى العالمي.

رشيد العتيبي

وستشهد النسخة العاشرة انضمام مشاركين من الهند وروسيا والصين لأول مرة إلى قائمة البلدان المشاركة من المنطقة، بما فيها العراق والأردن والمملكة والكويت ولبنان وليبيا والمغرب وعمان وفلسطين وقطر والسودان واليمن وسورية وتونس والبحرين ومصر بالإضافة إلى الإمارات وقد تمت دعوة أكثر من 100 جامعة من 20 بلداً لترشيح نخبة من طلابها المتفوقين للمشاركة في المبادرة التعليمية المرموقة التي حازت على جائزة ’أفضل برنامج تعليمي في العالم‘ في عام 2014 من قبل الاتحاد الدولي للمهرجانات والفعاليات.

ويقام البرنامج التدريبي بدعم من أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة، الشريك الاستراتيجي للبرنامج، في الفترة من 3-16 أغسطس 2015، وسيحصل كل من الفائزين على رحلة مدفوعة التكاليف إلى دبي، تشمل تذكرتي سفر ذهاباً وإيابا، وإقامة لمدة أسبوعين في أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة، إحدى المؤسسات التعليمية الرائدة في مجال إدارة الضيافة على مستوى العالم وتديرها مجموعة جميرا، الاسم المرموق في عالم الضيافة وأحد أعضاء ’دبي القابضة‘.

وكجزء من البرنامج المعد لرحلتهم، سيحصل الطلاب على فرصة العمر للتدريب العملي على أيدي قادة هذا القطاع الذين شكلوا نجاح ’مفاجآت صيف دبي‘، الحدث الرائد الذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، والمعلم البارز ضمن عروض الصيف المثيرة في دبي، والذي يقام هذا العام في الفترة من 23 يوليو وحتى 5 سبتمبر.

وتبدأ عملية اختيار المشاركين في البرنامج التدريبي بأن تقوم كل جامعة بترشيح ستة من أفضل طلابها الموهوبين في مجالات التسويق وإدارة الأعمال والسفر والسياحة وإدارة الفعاليات والمالية. ثم يطلب بعد ذلك من كل مرشح تقديم مقال حول موضوع ’ما الذي ستفعله بشكلٍ مختلف في مفاجآت صيف دبي 2015، وذلك من حيث الترويج لهذا الحدث وتعزيز مكانته في السوق المحلية في بلدك إذا أصبحت المدير التنفيذي للتسويق؟‘

وفي مقالته الفائزة، قال رشيد العتيبي، “اقترح التعاون مع وكالات السفر والسياحة في مختلف المدن لاجتذاب السياح، وأن نطلب منهم ابتكار عروض بأسعار مغرية ومصممة خصيصاً لمفاجآت صيف دبي، على أن يتضمن ذلك خصومات على الفنادق وأسعار تذاكر السفر. ومن الضروري إقامة شراكات مع المطاعم في دبي، ليتمكن الزوار من الاستفادة من الخصومات والعروض المميزة.”

وتقوم لجنة تحكيم مؤلفة من أبرز المسؤولين من مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة وعدد من خبراء التسويق، بتقييم مشاركات الطلاب وفقاً للمعايير التي تضعها المؤسسة، والتي تتضمن جودة الكتابة والدقة واستيفاء المستندات المطلوبة للترشيح. كما يعد توفر درجة عالية من الطموح والقدرة على تقديم مساهمات قيمة لتحسين مفاجآت صيف دبي من أهم العوامل الأخرى التي تؤخذ بعين الاعتبار من قبل لجنة التحكيم قبل أن يقوموا باختيار القائمة المختصرة من الفائزين من 20 بلداً.

وقالت ليلى محمد سهيل، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، “نهنئ رشيد على اختياره للمشاركة في النسخة العاشرة من برنامج مفاجآت صيف دبي للزمالة التدريبية. لقد قدم رشيد أفكاراً بارزة في الترويج لمفاجآت صيف دبي في المملكة العربية السعودية، وأظهر قدرات متميزة في الإسهام في نمو مفاجآت صيف دبي بالمنطقة، كما عبرت الاستراتيجيات التي اقترحها عن شغفه بالتميز. ونحن نرى أن التدريب الذي سيحصل عليه خلال مشاركته بالبرنامج سيعزز مهاراته ويصقلها.”

وخلال فترة التدريب، سيحضر جميع الطلاب عددا من ورش العمل والفعاليات الرئيسية لمفاجآت صيف دبي، فضلاً عن استكشاف أبرز المعالم السياحية ذات الطراز العالمي في مدينة دبي، والتي تعزز من مكانة دبي كوجهة سياحية عائلية على مدار العام، بما في ذلك برج خليفة وسكي دبي ووايلد وادي، بالإضافة إلى قائمة طويلة من المعالم الفريدة.

كما سيستفيد المتدربون أيضاً من العمل جنباً إلى جنب مع نخبة من الخبراء والالتقاء بأهم المسؤولين عن بناء سمعة دبي كوجهة مفضلة. وسيفتح جدول الأعمال الأبواب أمام فرص متعددة للتواصل، في الوقت الذي يوفر لهم إمكانية التفاعل مع الشركات ومساعدتهم على اكتساب مهارات التنمية على الصعيدين الشخصي والمهني.

حقق برنامج ’مفاجآت صيف دبي للزمالة التدريبية‘ منذ انطلاقه في العام 2006 نجاحاً كبيراً، حيث بات بمثابة وجهة تعليمية رائدة، خاصةً مع نمو عدد الدول المشاركة به من بلدين فقط في نسخته الأولى إلى 17 بلداً في العام 2014. وعلى مدى السنوات العشر الماضية، قدم البرنامج الفرصة لما يقرب من 100 من الشباب والشابات للعمل في واحدة من أكبر المهرجانات الصيفية وأكثرها نجاحاً في العالم العربي، ورسخ من مكانته كأفضل برنامج تدريبي في المنطقة مع مواكبته لشعار إكسبو 2020 دبي – ’تواصل العقول وصنع المستقبل‘.

وقد استفاد الطلاب المشاركون في النسخ السابقة من البرنامج بشكلٍ كبير من التعامل مع عدد من المؤسسات الرائدة والدولية التي تتخذ من دبي مقراً لها على غرار “فيسبوك”، ومجموعة MBC، وطيران الإمارات، ومطارات دبي، والإمارات لتموين الطائرات، ومكتب الاستثمار الأجنبي، ومجموعة ماجد الفطيم، وإعمار لتجارة التجزئة، وهيئة الطرق والمواصلات وغيرها.

وسيتم خلال المرحلة النهائية من البرنامج اختبار جوانب مختلفة للمشاركين، بما في ذلك البحوث والرصد ومهارات العمل الجماعي والإبداع عندما يتم تعيينهم في الفرق المختلفة للتعاون كوحدة واحدة وتقديم مقترحاتهم أمام لجنة التحكيم التي تتألف من كبار المديرين التنفيذيين. جدير بالذكر أن برنامج ’مفاجآت صيف دبي للزمالة التدريبية‘ منذ إطلاقه قد ساهم كعامل كبير ومؤثر في التحاق الفائزين في السنوات السابقة بالوظائف الممتازة في المؤسسات المرموقة والشركات متعددة الجنسيات بعد تخرجهم من جامعاتهم.

 

فعاليات صيف دبي أصبحت علامة فارقة في السياحة

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

17°C
Few clouds
الجمعة
77%
03:20 AM
Min: 16°C
947
02:03 PM
Max: 23°C
NE 3 m/s

جديد المقالات