«عروس المصايف» سبقت التنظيم الإداري للسياحة في المملكة «الطائف» رفعت راية تاريخ السياحة السعودية واقعاً معاشاً من عشرات السنين

 

 

“الطائف” مدينة سياحية ومصيف سنوي سبق حضورها وحملها لراية السياحة بالمملكة قبل وجود جهاز ينظم نشاط القطاع السياحي بالمملكة، فعمر جهاز الهيئة العامة للسياحة والآثار في بلادنا يقارب 15 عاماً، والطائف اشتهرت بكونها المصيف الكبير لكل أهالي مناطق المملكة قبل ذلك بعشرات السنين، ويقف على رأس عوامل جذبها السياحي الأجواء الصيفية اللطيفة، حيث إن متوسط درجة الحرارة فيها صيفاً لا تتجاوز 32 صيفاً، وبمعدل 25 درجة طوال شهور الصيف.

اشتهرت الطائف بكونها المقر الصيفي لبعض ملوك المملكة في العقود الماضية، وخاصة قبل التوسع في استخدامات الكهرباء والتكييف، وتعرف بقصر “شبرا” الذي كان يسير منه الملك فيصل -رحمه الله- شؤون الحكم في فترة الصيف، وتعرف بالورد وعدد من النباتات العطرية، والفواكه الموسمية، كما تتميز بقربها من مكة المكرمة، وهي مدخل لها للقادمين من المنطقة الوسطى والشرقية والخليج.

قلب الطائف.. ومصنع القاضي

ونظمت الهيئة العامة للسياحة والآثار، نهاية الأسبوع الماضي قافلة سياحية لعدد من الإعلاميين السعوديين لزيارة عدد من المواقع السياحية في عروس المصايف على مدار يومين، ووافق ذلك تدشين هيئة السياحة لمهرجانات صيف المملكة من حديقة ومنتزه الملك عبدالله بالطائف، وكانت الزيارة قد بدأت مساء الأربعاء بزيارة قلب الطائف، وأحدث المولات التجارية في المحافظة والذي يقع على مقربة من برج العبيكان، ويشتهر الموقع “بالمطعم الدوار” في الدورى العلوي للبرج الأعلى في الطائف، حيث تبلغ عدد أدواره 32 دوراً.

وكان جدول الزيارة في اليوم الثاني، قد بدأ منذ وقت مبكر بمصنع ومعمل تفطير الورد المعروف بمصنع “القاضي” وهو واحد من عشرات المصانع المماثلة له على مستوى الطائف، ويمتاز المصنع بتاريخه القديم، فعمره يقارب 400 سنة 7، ويتسقبل سنويا ما يزيد على 76 مليون وردة، يتم تحويلها للمعامل، للتقطير واستخراج أفضل أنواع ماء الورد والعروس، وتصنيع دهن الورد، ويقوم على المصنع في الوقت الراهن العم محمد بن شهاب أحمد قاضي، حيث أنه تمرس على هذه المعامل، والتعامل مع الورد ومختلف الروائح الزكية منذ ما يقارب الخمسين عاماً، حيث بدأ حياته مع ورد الطائف الزاكي منذ أن كان في العقد الثاني من العمر، ويقول “إنه عشق هذا العمل وورثه عن أجداده، ولكن الأبناء والأحفاد بعيدون، عن هذه المهنة، فهو رغم عمله بالقطاع الحكومي لا يبعد عن الورد ومعمل الورد.

عقب ذلك اتجهت القافلة لزيارة موقع جبل “دكا” في مرتفعات الشفا بالطائف، ثم استراحة قصيرة بمنتجع “بيت الورد” الذي له إطلالة على مرتفعات الشفا الخضراء، وتمتاز المنطقة بالهدوء، وإمكانية الاطلاع على مواقع جبلية وسط أجواء معتدلة في مثل هذه الفترة من العام، والمعروف أن فترة الإجازة تشهد إزدحاماً لمختلف المنتجعات الواقعة في جبال الشفا، وتمتاز بالبرودة ليلاً مقارنة بوسط المدينة الذي يميل للدفء .

وجاء في أجندة زيارة القافلة ” تلفريك الكرا” المشهور على بداية جبال الهدا، وهو يتبع لشركة “سما الطائف” وهو الأطول من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط وينزل لمسافة 4200 م فوق جبال الهدا وفي فترة تقارب عشرين دقيقة وفي مثلها بالطلوع، ويراعي مشروع الهدا مختلف شروط السلامة، ومنها 4 خيارات لمواصلة التشغيل وعدم الوقوف أو استمرار التعليق، في حالة انقطاع التياري الكهربائي لا سمح الله، واكد القائمون على التلفريك أنه من أامن وسائل النقل والترفيه، وتندر الحوادث فيه، خاصة مع جدولة الصيانة وفق أفضل المعايير العالمية.

ومشروع “سما الطائف” ليس “التلفريك” فقط، فهناك منتجع في محطة وصول “التلفريك” ومواقع ترفيه متنوعة وتركز على المسابح ومختلف الألعاب المائية، وستبدأ الشركة قريبا المرحلة الرابعة لمشروع “الكرا” المتمثل في “موتيلات” بعدد 128 وحدة ويتوقع أن تستقطب الآلاف من الزوار على مدار العام، كما يوجد حالياً محلات خصصت للأسر المنتجة وبيع منتجات مكة المكرمة والطائف، ووسط فقرات أهازيج وترفيه تناسب الثقافة الحجازية.

وفي مساء اليوم نفسه تمت زيارة قصر شبرا بالطائف، وهو قصر تاريخي شيده الشريف علي باشا عام ١٣٢٣للهجرة، ويضم 150 غرفة، وسمي بهذا الاسم على اسم قصر شبرا الشهير في مصر، وفي عهد الملك فيصل -رحمه الله- ادخلت له الكهرباء والمصاعد، وهو حالياً مفتوح للزوار، ويوجد به عدد من اللوحات والصور التي توثق فترات التغير والتطوير التي حدثت في مناطق المملكة، ولكن لا يزال بحاجة للوحات إرشادية ومحافظة كبيرة عليه كمعلم تاريخي له دور في حياة ملوك المملكة كمقر صيفي سنوي، ويفترض أن تسعى السياحة للتعريف به كمعلم يستحق زيارته من مختلف الفئات.

ومن المواقع الأخيرة التي تمت زيارتها ضمن جدول القافلة السياحية، بيت الكعكي بطراز عمراني إسلامي روماني، وعمره 150 سنة، واشتراه مؤخراً دارة الملك عبدالعزيز، ويمكن الاطلاع عليه من الخارج فقط، وهو ايضاً من الموقع يحتاج للمحافظة عليه، ويفتح للجمهور، بعد إخراج العمالة التي تقطنه حالياً، فهو من المعالم التي يمكن أن توضع في برنامج سواح وزوار الطائف، وهناك “بيت الكاتب”، وسمي بذلك نسبة للكاتب الذي كان موجوداً عند عون الرفيق الشريف في فترة حكم الأشراف في منطقة الحجاز، وهو يحتاج ايضاً للفتة واهتمام من الهيئة العامة للسياحة والآثار للمحافظة عليه كمعلم تاريخي.

وفي جدول الزيارة، مرت القافلة بمسجدي “القنطرةً” “والكوع”، والأخيرة معروف بوجود محرابين داخلي للشتاء، وخارجي لفترة الصيف، وفي موقع الكوع ثبت ان الرسول صلى الله عليه وسلم أخذ قسطاً من الراحة أثناء قدومه للطائف لدعوتهم للإسلام وهما من المواقع التاريخية، ويحرص على زيارتهما العديد من أهالي شرق آسيا، ويتردد عنهما عدد من الأقاويل التي ليس لها أصل، ولعل عدم وجود لوحات إرشادية توضح تاريخمهما يعزز من وقف الأكاذيب التي لا يسندها توثيق تاريخي.

مشاريع الطائف السياحية القادمة

اكد امين محافظة الطائف المهندس محمد بن عبدالرحمن المخرج ل”الرياض” ان المحافظة مقبلة على نمو سياحي كبير، ويساند ذلك مشاريع كبيرة في البنية التحتية، وخاصة في الطرق والتوسع بها بشكل كبير، فهناك عدد من الأنفاق والجسور المهمة تحت التنفيذ، وستخدم أهالي الطائف وغيرها من الزوار والسواح، وستخفف من نسب الزحام التي ترتفع صيفا بشكل واضح وشدد على أن الأمانة وبالتعاون مع هيئة السياحة رخصت لمشاريع واسعة في قطاع الإيواء والمنتجعات الحديثة، التي ستحدث نقلة كبيرة للطائف كمدينة تحمل لقب “عروس المصايف” ونحن نكرر دعوتنا مع السياحة للمستثمرين للتوجه للطائف والحصول على التراخيص بشكل سهل وميسر ومحفز على تبني المشاريع السياحية الكبيرة التي تخدم الطائف وكل سواح المملكة ومن دول الخليج الذين يفضلون الطائف ويحرصون على زيارتها للسياحة، وخاصة أن مدخلهم وفي طريقهم من وإلى مكة المكرمة.

وقال المخرج هناك مشاريع سياحية رخصت في مجال الإيواء ولشركات عالمية منها” هيلتون” وغيرها، وسوف تبدأ في القريب العاجل التنفيذ، وهي أمثلة حية للتعاون مع جهاز السياحة بالمحافظة لسرعة التراخيص لمثل هذه المشاريع التي الى جانب خدمتها للسياحة توفر فرص عمل جيدة للسعوديين.

نبذة عن الطائف

الطائف ترتبط إدارياً بمنطقة مكة المكرمة غرب المملكة على المنحدرات الشرقية لجبال السروات على ارتفاع 1700م فوق سطح البحر، ويربطها بمكة المكرمة التي تبعد عنها 68 كم طريقان الأول عبر جبال كرا واسمه عقبة الهدا، وطوله 68 كم والآخر عن طريق السيل الكبير ويمر بميقات قرن المنازل ويبلغ طوله 90 كم تقريباً. ويتميز موقع الطائف بأنه ملتقى للطرق الرئيسية القادمة من الجنوب والشمال والشرق والغرب. وقد أكسبها ذلك سمعة سياحية وتجارية وزراعية وعسكرية منذ القدم، إضافة إلى أنها أصبحت العاصمة الصيفية الرسمية للدولة، وتستضيف أيضاً الوفود والمؤتمرات من السعودية وخارجها، إذ يبلغ، وحسب تعداد السكان عام 1431 هجري 1,281,613 مليون نسمة، ومساحتها 87561 كيلومترآ مربعاً شاملة الطائف والمحافظات والمراكز التابعة لها وتبلغ مساحة المدينة نحو 1036 كم٢.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

الرياض

9°C
Clear sky
الخميس
57%
03:13 AM
Min: 10°C
947
02:04 PM
Max: 19°C
WNW 3 m/s

جديد المقالات