«قافلة الإعلام السياحي 11» في ضيافة مهرجان خريف صلالة 2015م

  انطلقت “قافلة الإعلام السياحي العربي الحادية عشرة” بمشاركة 12 دولة عربية متوجهة إلى سلطنة عمان للمشاركة في الفعاليات الختامية لمهرجان خريف صلالة السياحي 2015م، وضمت القافلة التي ينظمها المركز العربي للإعلام السياحي 15 صحفيا وإعلاميا من سلطنة عمان وجمهورية مصر العربية ودولة الإمارات والكويت وقطر ومملكة البحرين وجمهورية تونس والجزائر والسعودية والأردن والمغرب ولبنان، وذلك بعد فوز صلالة بأفضل وجهة سياحة عربية خلال العام المنصرم 2014م

وتهدف قافلة الإعلام السياحي التي استمرت لمدة يومين إلى التعريف بالمقومات السياحية التي تتمتع بها محافظة ظفار بسلطنة عمان، خاصة المعالم الأثرية والتراثية والسياحة الشاطئية، والفعاليات المتعددة المقامة على هامش مهرجان صلالة، حيث زارت القافلة العديد من المواقع الأثرية والشواطئ التي تزخر بالزائرين وسط أجواء خريفية رائعة.

محط أنظار العالم

وأعرب المشاركون في القافلة عن سعادتهم بهذه الزيارة، وأكد رئيس المركز العربي للإعلام السياحي المنظم للقافلة حسين المناعي أن المشاركين يمثلون كبرى الصحف والقنوات التلفزيونية والصحفية السمعية والمرئية والمقروءة، وأوضح أن القافلة تهدف إلى تسليط الضوء على المعالم السياحية والاثرية والاجواء الخريفية في سلطنة عمان وبالأخص صلالة، مشيراً إلى أن برنامج الزيارات يحتوي على اهم المعالم التاريخية والأثرية في محافظة ظفار، فضلاً عن عدد من اللقاءات الرسمية التي ستتيح للاعلاميين المشاركين أن يلتقوا بالمسؤولين.

وقال المناعي إن روعة خريف صلالة وطبيعة المكان وجاذبيته جعلتنا نحرص كل الحرص على زيارتها كلما سنحت الفرصة، للتعريف بما تزخر به هذه المدينة التي تنافس المزارات السياحية العالمية بطبيعتها وأجوائها الخريفية، والتي جعلت منها واجهة سياحية عربية ومحط أنظار كثير من السياح من مختلف دول العالم.

المدينة الساحرة

من جانبه، أوضح ممثل المركز العربي للإعلام السياحي بالسلطنة د. سلطان اليحيائي أن من يزور صلالة يقع فوراً في عشق هذه المدينة الساحرة، وما نراه من جمال الطبيعة وروعة المكان وحسن الاستقبال وكرم الضيافة يؤكد ان هذه المدينة الرائعة تستحق أن تكون أفضل وجهة عربية سياحية للعام الماضي والاعوام القادمة.

وأضاف اليحيائي “نحن نعيش أياما أكثر من رائعة، ما بين الجولات الميدانية واللقاءات الرسمية والخاصة، والاستمتاع بالفعاليات والنشاطات المنفذة في مركز البلدية الترفيهي، فضلاً عن الحفلات والعروض الرائعة”، مؤكداً أن من يزور صلالة مرة سيحرص على المجيء إليها سنوياً، فهي مدينة ساحرة رائعة جميلة، ولذا فإننا نحرص كل الحرص على أن نعرف اشقاءنا بان عماننا تحظى بأجواء سياحية تفوق منافسيها، وتتفوق عليهم بمميزات حباها الله بها، فضلاً عن كرم أهلها وحسن ضيافتهم، ونعرف العالم بأن خريف صلالة مزار سياحي عربي منافس للوجهات السياحية العالمية.

الجدير بالذكر أن أنشطة وفعاليات مهرجان خريف صلالة انطلقت هذا العام خلال الفترة من 23 يوليو إلى 31 أغسطس، حيث يعد نشر الهوية الثقافية العمانية بخصوصيتها المتفردة عربياً وعالمياً أحد ابرز أهداف ورسالة مهرجان خريف صلالة المتجدد سنوياً، وتزامن يوم افتتاح فعاليات المهرجان هذا العام مع يوم النهضة المباركة بالسلطنة، تحت شعار (عمان المحبة والسلام).

وقد تضمن برنامج زيارة قافلة الإعلام السياحي العربي الحادية عشرة، زيارة موقع مهرجان خريف صلالة، والذي يعد فرصة للسياحة والتسوق والترفية، إلى جانب زيارة المواقع الاثرية والشواطئ التي تزخر بالزائرين وسط اجواء خريفية رائعة وطبيعة جذابة ومنها:

وادي دربات

يعتبر وادي دربات من أكبر الوديان في صلالة، وتكثر فيه الشلالات لوفرة الأمطار في فصل الشتاء، مما يضيف إلى منظره الجميل الخلاب الكثير من الجمال، حيث يقع في ولاية طاقة ويأتي بعد حديقة طبيعية بها مناظر خلابة لشلالات المياه والبحيرات والجبال والكهوف، وبه الحيوانات البرية والمناطق الخضراء الخصبة، كما أن هناك شلال موسمي يبلغ ارتفاعه 100 متر ولكنه لا يجري إلا بعد هطول أمطار غزيرة.

شاطئ المغسيل

يحرص زوار خريف صلالة على العروج لشاطئ المغسيل والاستمتاع بجمال طبيعته والنوافير؛ حيث يقع شاطئ المغسيل غربي مدينة صلالة، على طريق ريسوت؛ ويعتبر من أجمل عشرة شواطئ على مستوى العالم، موقعه جميل جداً ومميز، يمتاز بترددات الماء الطبيعية الناتجة عن حركة الأمواج واصطدامها بالصخور التي تجعل من المكان أجمل المنطقة، وهو مناسب جداً للعائلات وللرحلات البحرية، والمغسيل عبارة عن نوافير طبيعة وهي فتحات في الصخور يخرج منها صوت رهيب ويخرج منها ماء البحر، وذلك نظراً لشدة أمواج البحر التي يصل ارتفاعها خمسة امتار تقريباً.

طوي أعتير

كما كان ﻷعضاء قافلة الإعلام السياحي وقفة بنيابة طوي أعتير، وهي نيابة جبلية من ضمن الحزام الأخضر في ظفار، وتتأثر مناطق طوي أعتير بموسم الخريف كغيرها من مناطق جبال ظفار، وتعتبر المسطحات العشبية الواسعة، وتعد طوي اعتير من أهم مناطق جلب التراب (الخطري) الذي يستخدم في الصناعات الفخارية، ويعتمد سكان نيابة طوي أعتير على تربية قطعان الإبل والأبقار والأغنام، والزراعة الموسمية كاللوبيا والذرة والحشوة الجبلية.

مدينة الحق

كما استمتع أعضاء القافلة بالمعالم الطبيعية والمرافق السياحية المصحوبة بالهواء البارد وزخات المطر الخفيفة بمدينة الحق والتي تبعد عن مركز ولاية طاقة 18 كلم، حيث ان نيابة مدينة الحق امتزاج بين الطابع الريفي والعمران الحديث، وتقع مدينة الحق على هضبة خضراء وتمتاز بجوها المعتدل طيلة العام، وجمال مناظرها الخلابة وكثرة العيون المائية التي تحيط بها من كل ناحية، وتكثر فيها الكهوف الجبلية الرائعة التي كانت ملاجئ آمنة للسكان قديماً من الأعاصير والرياح في السنوات الماطرة، ولا تزال بعض قراها تحتفظ بطابعها المعماري التقليدي كالأكواخ الدائرية الشكل.

درب ومتحف أرض اللبان

درب اللبان هي درب ساحرة وطريق مليئة بالآثار المذهلة التي تطل على البحر، ومن أجمل الأماكن المناسبة لرحلات السير على الأقدام مع العائلة، وتتميز أيضًا بانتشار اللبان.

أما متحف ارض اللبان فهو متحف أثري أقيم في متنزه البليد بظفار يقسم إلى قاعتين؛ القاعة الأولى هي القاعة البحرية، تقسم إلى سبعة أقسام تعرض الحضارة البحرية العمانية والتّجارة البحرية وبناء القوارب، والقاعة الثانية هي قاعة التاريخ، تقسم إلى ستة أقسام تعرض تاريخ وتضاريس وحضارة عمان، تضم نقوشًا أثرية ومخطوطات، كما تعرض نسخة لرسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى ملكي عمان عبد وجيفر، إضافة إلى المسكوكات، وتشكيلة واسعة من العملات الصينية والنمساوية والعمانية.

 

رحلات سياحية على زوارق صغيرة

 

روعة خريف صلالة وطبيعة المكان وجاذبيته

 

أينما تذهب في صلالة تجد مجاري المياه وبساطا أخضر خلابا


جمال الطبيعة في محافظة ظفار

 

بساط أخضر على مد النظر

 

إقبال كبير من السياح على المواقع الطبيعية

 

غطاء أخضر ومكان رعوي طبيعي

 

شلالات مياه صغيرة بعد هطول الأمطار

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

23°C
Clear sky
الأحد
26%
03:00 AM
Min: 20°C
947
02:12 PM
Max: 29°C
E 2 m/s

جديد المقالات