قرية السنافر.. المملكة المنسية تستعيد بريقها السياحي بإيطاليا

في بلدة صغيرة بمقاطعة سافونا، تقع قرية السنافر، الوجهة الحقيقية التي استوحى مصممها فكرتها من عالم مسلسل الرسوم المتحركة “السنافر”.

وهناك ببلدية باردينيتو Bardineto ، بإقليم ليجوريا، شمال إيطاليا، قرية خاصة جداً صممت وبنيت في السبعينيات، من قبل ماريو دي برناردي، من محبي أعمال البناء، والذي أراد أن يعطي لمسة مميزة لهذه المدينة النموذجية والساحرة في مناطق ليجوريا النائية، ويمنحها، حتى اليوم، جاذبية سياحية رائعة، بحسب موقع “greenme” الإيطالي.

تتكون قرية السنافر من مجموعة من المنازل صغيرة الحجم على شكل الفطر أو عيش الغراب، والتي تذكرنا بصورة واضحة بعالم الرسوم المتحركة الشهير، السنافر، الشخصيات الخيالية التي ابتكرها الرسام البلجيكي بيير كوليفورد والذي كان معروفاً باسم بييو في عام 1958 والتي تحولت إلى سلسلة ناجحة من أفلام الرسوم المتحركة.

في غابات بلدية باردينيتو، الفطر بها هو عبارة عن منازل مقسمة إلى استوديوهات أو شقق، مكونة من جزأين سكنيين مع ملحق، فرن، مكنة شواء، ومستودع للحطب، الوجهة الفريدة من نوعها التي كان من الممكن البقاء بها سابقاً لقضاء عطلة كاملة، ولكن اليوم تغير الأمر لتصبح مفتوحة للزيارة فقط والتجوال فيها والتقاط الصور التذكارية.

ولسوء الحظ، تم نسيان قرية السنافر الإيطالية تدريجياً، ومع مرور الأعوام تم التخلي عنها تماماً، ولكنها اليوم بدأت في استعادة سمعتها وشهرتها مرة أخرى بعد اكتشافها من قبل زوارها الذين نشروا صورهم بها.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات