«كورنيش الدمام».. ملاذ لسكان الشرقية وعنصر جذب لكثير من أبناء الخليج

  يعتبر كورنيش الدمام ملاذاً ومحطة جميلة للزائرين سواء من قاطني المنطقة الشرقية أو من المحافظات والمناطق الأخرى، بل إنه بات وجهة سياحية لكثير من أبناء الخليج، الذين يجدون في هذا الكورنيش واحة واستراحة جميلة تجذبهم نحوه، ويجدون في التنزه فيه متعة لا تضاهيها متعة، فالشاطئ يحتضن مياه الخليج الدافئة، ويرتمي على صدر رمله محبو وعشاق البحر وهواة صيد السمك، يأنسون بقربه والاستمتاع بعليل نسماته العذبة، تحفهم المسطحات والأشجار الخضراء الممتدة على طول الكورنيش محدثة متعة بصرية ونفسية لا توصف.

 

«جزيرة المرجان».. أول جزيرة اصطناعية سياحية بالمملكة يحتضنها الكورنيش

 

ويحتشد على الكورنيش في الأعياد والعطل الرسمية آلاف الزوار قاصدين الاستمتاع بكورنيش الدمام، والذي ينتشر على امتداده جميع وسائل الراحة والتسوق والترفيه والمطاعم العالمية والشعبية التي تحمل طابعا تراثيا في التصاميم الجمالية.

 

«مركز الملك عبدالله الحضاري».. المشروع الأضخم من نوعه في الواجهة البحرية

 

متنزه الملك عبدالله البحري:

ومن المشروعات العملاقة على كورنيش الدمام متنزه الملك عبدالله البحري، والذي يحظى باهتمام أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، والذي كلف مبالغ طائلة تم تسخيرها لإظهار مزايا وجماليات هذا المتنزه البحري، وجعله مكاناً يليق بجمال هذه المنطقة، وبما يوازي اهتمام ولاة الأمر بتطوير البلاد في كافة المناطق.

وتوجد في المتنزه كافة الخدمات من WiFi مجاني ودورات مياة، ومسطحات خضراء وألعاب أطفال، وموقع مميز لاحتفالات العيد وكافة المناسبات، ويحتل المتنزه الواجهة البحرية على كامل الكورنيش الممتد من مطعم ليالينا الكورنيش وحتى بحيرة الحكير الترفيهية (هابي لاند)، وهي الجهة الغربية لشارع الملك عبدالله بن عبدالعزيز، ولذلك تسمى أيضاً بمتنزه الملك عبدالله، وتقابل جزيرة المرجان وقرية الدلفين الترفيهية مباشرة.

 

جزيرة المرجان.. أول جزيرة اصطناعية سياحية

ويوفر المكان إطلالة رائعة على الخليج العربي، ومسارات مشي مريحة، ومناطق نزهات عائلية والعديد من المطاعم والمقاهي، ومساحات معدة لرواد رياضة صيد الأسماك، لهذا تعد من ضمن الأماكن السياحية المفضلة التي يرتادها المسافرون العرب والمحليون والأجانب، وتعد المنطقة السياحية الأساسية في الدمام والقريبة من العديد من المعالم الأخرى، وتتميز بمساحة كبيرة حيث بلغ طوله 4 كلم، ويشتمل على ممشى للزوار بلغ طوله 8 كلم، إضافة المشروعات الترفيهية للصغار والكبار، حيث يضم موقعاً مخصصاً للاحتفالات بارتفاع ستة أمتار عن سطح البحر، ومنصة خاصة للحضور تبلغ مساحتها 17م2.

جزيرة المرجان السياحية:

وتعتبر “جزيرة المرجان السياحية” أول جزيرة اصطناعية سياحية بالمملكة، والتي تبعد عن كورنيش الدمام 1800 متر، وتتصل به من خلال جسر، وللجزيرة منارات عالية مضيئة ملونة تمكن زائري كورنيش الدمام وواجهته البحرية من الاستمتاع بها، وتعد من أجمل الواجهات بالبحرية، كما تتوفر بها أماكن للمشي وللجري ومكان آخر للدراجات الهوائية وموقف سيارات، وتضم الجزيرة مجالس ومظلات ومصليات مفتوحة، ويوجد أيضا بالجزيرة 50 مظلة وكافيتريا للمشروبات والمأكولات الخفيفة، كما يوجد بها سفينة عروس الخليج السياحية، والتي توفر رحلات بحرية للغداء والعشاء في وسط البحر ومقهى عائم في شاطئ الخليج.

مشروعات قادمة وطموحة:

يعد مشروع مركز الملك عبدالله الحضاري، الذي ينفذ حالياً في واجهة الملك عبدالله البحرية بكورنيش الدمام بكلفة تربو على 600 مليون ريال، وسيتم الانتهاء منه خلال عامين، المشروع الأضخم من نوعه في المنطقة، ويضم المركز متحفاً على مساحة 10 آلاف م2، ومكتبة على مساحة سبعة آلاف م2، وثلاث صالات عرض، الأولى الرئيسة، وستكون بمساحة ستة آلاف م2، وصالتان على مساحة خمسة آلاف م2.

كما ستقام في المشروع حديقة على مساحة 50 ألف م2، ومسرح على مساحة 2500 م2، ويقام المركز الحضاري على جزيرة اصطناعية تبلغ مساحتها 250 ألف م2 قبالة متنزه الملك عبدالله على كورنيش الدمام، وتكلف دفنها ملايين الريالات، وهو المشروع الأضخم من نوعه في المنطقة الشرقية الذي تتبناه الأمانة، لإيجاد مواقع للاحتفالات واستضافة المؤتمرات والمهرجانات والمعارض بمختلف أهدافها في موقع واحد.

ويمكن للمشروع بعد اكتمال عناصره أن يستوعب نحو 12 ألف شخص في وقت واحد، وسيضم المركز إضافة إلى المرافق العامة، فندقين ومجمعاً تجارياً ومرسى قوارب “مارينا”، وسيكون الفندقان من فئة خمس نجوم، الأول بارتفاع 12 دوراً للعائلات، والثاني بارتفاع عشرة أدوار لرجال الأعمال، وسيضم الفندق أجنحة سكنية ملحق بها مكاتب يستطيع من خلالها رجال الأعمال الزائرين للمنطقة متابعة أعمالهم، ويقام الفندقان على مساحة 21 ألف م2، كما يقام مجمع تجاري بمساحة 33.5 ألف م2.

 

دوار الأشرعة أحد المجسمات بالواجهة البحرية

واجهة مشرفة للمنطقة:

لم يدخر المسؤولون على شأن هذه المنطقة أي جهد من شأنه الارتقاء بهذا الكورنيش وجعله واجهة مشرفة تجذب بتصميمها المعماري كل مرتاد لهذا الشاطئ، فمنذ إنشائه منذ ما يقارب من 18 عاماً وأمانة الشرقية تبذل جهوداً مضاعفة من حيث التشجير وتقديم أعمال الصيانة لهذا الشاطئ، باعتباره حاضناً لأبناء المنطقة ومتنفساً لهم، هذا بخلاف المشروعات المتجددة والمستمرة التي يحظى بها وتشجيع الاستثمار فيها، وهو ما خلق فرصاً للتنافس من جميع التجار لتقديم أفضل الخدمات.

فهذا التشجيع للاستثمار أوجد سوقاً تنافسية جميلة، فانتشرت مجمعات تجارية ذات مواصفات عالمية تتوافر بها جميع المستلزمات التي يحتاجها مرتادو السوق، سواءً في مجمع “المارينا مول”، أو “مجمع الشاطئ”، أو “دارين مول”، والكثير من المجمعات، بالإضافة إلى مراكز الترفيه، فهذه مدينة الحكير السياحية للكبار وللأطفال تعد وسيلة جذب للسياح في كل المواسم خصوصاً مواسم العطل وأوقات الصيف، ومدينة عبدالله فواد للأطفال “داون تاون”.

 

جهود الأمانة ملحوظة في كورنيش الدمام

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

28°C
Clear sky
الأربعاء
11%
02:54 AM
Min: 18°C
948
02:21 PM
Max: 32°C
N 4 m/s

جديد المقالات