كوريا الجنوبية تأمل جذب 10 ملايين سائح لعاصمتها “البيئية”

أطلقت مدينة “سونتشون”، المعروفة باسم مركز كوريا الجنوبية للبيئة، حملة “عام زيارة سونتشون” بهدف جذب 10 ملايين سائح. 

ومن المنتظر وفقا لوكالة يونهاب الكورية أن تعزز زيادة عدد السياح مكانة سونتشون كعاصمة بيئية لكوريا الجنوبية.

وفي النصف الأول من هذا العام، زار 4.47 مليون سائح المدينة التي تقع على بعد نحو 415 كلم جنوب سيؤول.

وجذبت الحديقة الوطنية في خليج سونتشون، وهي أول وأكبر حديقة اصطناعية في البلاد، نحو 3 ملايين سائح حتى يوم 3 يوليو الجاري.

وتشتهر سونتشون، التي تقع في مقاطعة جولا الجنوبية، بمحمية الأراضي الرطبة في خليج سونتشون وغيرها من المحميات البيئية والأصول الثقافية التقليدية مثل معبد سونام البوذي.

وقال مسؤول في بلدية سونتشون، إن المواد الغذائية المتنوعة المنتجة في المنطقة النظيفة توفر مزيدا من المتعة في زيارة سونتشون، مضيفا أنه من المتوقع أن يزور مزيد من السياح سونتشون في النصف الثاني من هذا العام. 

وتكتسب سونتشون شهرة دولية في عام 2006 عندما أصبح خليج سونتشون، وهو أرض رطبة ساحلية تتميز بالمد والجزر وحقول القصب والمستنقعات المالحة والموائل للطيور المهاجرة، أول الأراضي الرطبة الساحلية الكورية التي أدرجت في قائمة “رامسار” للأراضي الرطبة.

وفي عام 2018، أصبحت المدينة بأكملها، بما في ذلك خليج سونتشون والحديقة البيئية في خليج سونتشون، إحدى محميات المحيط الحيوي التابعة لمنظمة اليونسكو.

مع تزايد شعبية خليج سونتشون كوجهة للسياحة البيئية، تدفق السياح إلى هناك بأعداد متزايدة.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات