متحف الشارقة للحضارة الإسلامية على الإنترنت

اختار مشروع “متحف بلا حدود”، عرض المصنوعات اليدوية لمتحف الشارقة للحضارة الإسلامية، التابع لمتاحف الشارقة بالإمارات العربية المتحدة، على الموقع الإلكتروني للمتحف الافتراضي.

ويهدف مشروع متحف بلا حدود، إلى تشجيع الفهم المتبادل بين الثقافات، ويساعد في تهيئة الفرص للتطوير، عن طريق تبادل المعلومات بشأن التراث.

يشار إلى أنه تم إطلاق أول متحف مصور إلكترونياً من قبل “متحف بلا حدود” عام 2005، ويعد أكبر متحف على شبكة الإنترنت، ويحتوي على مجموعـة من الأعمال الفنية، وقاعدة بيانات و18 معرضاً إلكترونياً تظهر شروحها بتسع لغات.

ومن بين هذه المعارض، معرض “اكتشف الفن الإسلامي”، الذي تأسس بالتعاون مع شركاء من 14 دولة، ويحتوي على 850 قطعة من المصنوعات اليدوية، و40 متحفاً، و385 معروضاً من الآثار والمواقع التاريخية، التي تغطي الفترة التاريخية، منذ بدء الخلافة الأموية، حتى انتهاء الخلافة العثمانية.

وتقول مدير الشؤون التنفيذية في إدارة متاحف الشارقة، عائشة ديماس، إن هدف المشروع، هو سرد التاريخ من وجهة النظر المحلية.

ويرى عضو مجلس إدارة “متحف بلا حدود”، الدكتور محمد النجار، أن المتحف الإفتراضي يساهم في جذب الجيل الجديد للمتاحف.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات