متنزه الملك عبدالله بجبل شعبة في الأحساء .. المتعة في أكثر من شكل

جذبت الأجواء الربيعية الجميلة التي رافقها تساقط زخات المطر العائلات للتوجه صوب متنزه الملك عبدالله للمغامرات بجبل الشعبة شمال محافظة الاحساء لقضاء أوقات ممتعة في موقع يعد من أكثر المواقع جاذبية لما يمتلكه من عناصر جذب ممتازة.

المتنزه الذي لا يزال يجري العمل فيه من قبل أمانة الاحساء يشهد خلال الفترة الحالية تدفق أعداد كبيرة من المتنزهين على الرغم من أن المتنزه لم يكتمل ولم تفتحه الأمانة أمام المتنزهين، إلا أن الرغبة الملحة للمتنزهين (خصوصاً لسكان مدن وقرى شمال الاحساء) سمحت لهم بالدخول في الجهة الغربية من سفح الجبل.

وراح المتنزهون ووسط تساقط رذاذ المطر خلال الأيام الماضية للاستمتاع بتسلق الجبل، فيما أمضت العائلات في الجلسات أوقاتاً ممتعة في احتساء المشروبات الساخنة،فيما راح بعض الشباب يمارسون اللعب المتنوع،فيما استفاد بعض الشباب من التجمع الكبير للمتنزهين في تأجير بعض الحيوانات على صغار السن .

المتنزهون الشغوفون لافتتاح المتنزه تمنوا على الأمانة حث الشركة المنفذة على سرعة الانتهاء من المشروع وتجهيز دورات المياه، وفتح المتنزه أمامهم، ولفتوا إلى أن شمال المحافظة يحتاج إلى مزيد من الحدائق والمتنزهات لتكون متنفساً لهم، لذا فالحاجة تزداد إلحاحاً يوماً بعد آخر لفتح متنزه الملك عبدالله بجبل الشعبة كونه المتنفس الحقيقي الذي يمكنه من استيعاب أعداد كبيرة، وتأتي الرغبة الشديدة للمواطنين والسياح لافتتاح متنزه جبل الشعبة بعد التأخر الكبير الذي شهده مشروع جبل القارة الذي أغلق أمام الزوار.

ويمتلك متنزه الملك عبدالله بجبل الشعبة العديد من عناصر الجذب التي تجعله مقصداً للسياح والمتنزهين من داخل المحافظة ومن خارجها، فطبيعته الجيولوجية حيث التلال الرملية الناعمة والسهلة الحركة جعلته وجهة رئيسية منذ سنوات لمحبي رياضة التطعيس بسيارات الدفع الرباعي كما يقع الجبل في وسط منطقة زراعية وتاريخية، حيث يلاصق الجبل من الجهة الشرقية والجنوبية (جواثا)التي تضم مسجد جواثا، وتحتضن الجهة العليا من الجبل القسم الأكبر من المتنزه حيث تعمل الأمانة على إنشاء شاليهات وتلفريك وبحيرات وجلسات عائلية ومسطحات خضراء وألعاب أطفال وقد اكتمل الجزء الأكبر منها وبقي إنشاء دورات مياه لتفتح أمام المتنزهين.

الزائر للمتنزه يستشعر حرص الأمانة لتوظيف كافة مكونات الجبل وتحويلها إلى عناصر جذب، والصورة البانورامية المستقبلية للجبل بعد اكتماله تحمل معلماً سياحياً فريداً؛ حيث تم ربط المتنزه بعناصر البيئة المحيطة بالجبل من نخيل وينابيع مياه وكثبان رملية، ولأهمية المتنزه في خارطة السياحة في الاحساء فقد وضعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الجبل ضمن المسارات السياحية لواحة الاحساء.

أمين الاحساء م.عادل بن محمد الملحم أوضح ل (الرياض) أن مشروع متنزه الملك عبدالله للمغامرات يجري العمل فيه على قدم ٍوساق وسط متابعة واهتمام من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية وحرص من صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الاحساء رئيس مجلس التنمية السياحية، حيث يجري حالياً العمل في البحيرات المائية العلوية والسفلية وكذلك المجرى المائي الرابط بينهما، وأكد الملحم حرص الأمانة على ألا يفتح المتنزه إلا بعد اكتمال العناصر الرئيسية كدورات المياه لافتاً إلى سعيهم لسرعة الانتهاء من المشروع في أسرع وقت ليفتح أبوابه أمام المواطنين لينعم المواطن بمتنزه غاية في الجمال وبميزات نسبية لا تتوفر إلا فيه.

 

السيدات هن الأخريات وجدن متعة في تسلق الجبل

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

17°C
Few clouds
الثلاثاء
77%
03:20 AM
Min: 16°C
947
02:03 PM
Max: 23°C
NE 3 m/s

جديد المقالات