محال الخردوات تنشط في تسويق الهدايا بخسة الثمن في الحج

تشهد أسواق مكة المكرمة وخصوصاً ما هو منها في محيط مركزية المسجد الحرام نشاطا في معدل مبيعات الهدايا والكماليات لضيوف بيت الله الحرام الذين يحرصون على حمل تلك الهدايا إلى ذويهم وأصدقائهم.

وأكد الباعة في عدد من المحال التي تبيع أصنافاً مفضلة للحجاج ل»الرياض» بأن الإقبال الأكثر هو على الهدايا التي ترتبط بالمسجد الحرام وشعيرة الحج كالمصاحف وسجاد الصلاة الذي يحمل صورا للمسجدين المقدسين وكذلك مختلف أنواع السبح ثم تتنوع الهدايا ما بين أجهزة الهاتف النقال المنخفضة السعر والقطع الذهبية الخفيفة وبعض أنواع الكماليات وإكسسوار الزينة والعطور وألعاب الأطفال وساعات اليد.

وقال عبدالرحمن محمد علي البائع في محل للخردوات إنه يصعب حصر وإحصاء قيمة معينة لما ينفقه ضيوف الرحمن على شراء الهدايا ولكن يمكن تصنيف آلية الشراء بالنسبة للحجاج إلى 3 شرائح فالغالبية العظمى من الحجاج وبنسبة تفوق 70% تكون مشترياتهم للهدايا والمقتنيات البخسة الثمن والتي يتخصص في بيعها محال الخردوات التي يطلق عليها مسمى أبو ريالين، ثم تكون نسبة مشتريات الفئة الثانية وتمثل بين ما يزيد عن 20% من الحجاج تكون مشترياتهم لهدايا متوسطة القيمة وفي معدل يتراوح ما بين 50 و200 ريال والفئة الأخيرة ويمكن تقديرها بأقل من 5% تشتري هدايا مرتفعة الثمن تفوق أسعارها 300 ريال.

بدوره قال محمد قاسم بائع في محل للكماليات بمكة المكرمة إن مشتريات الحجاج تتفاوت من جنسية لأخرى وهناك الكثير من الحجاج الذي يفضلون التسوق والشراء من جدة في حين أن المبيعات في أسواق مكة تقتصر على الهدايا الخفيفة والبخسة الثمن والتي لا تشكل وزناً زائداً على الحاج وغالبيتها من البضائع المستوردة من الصين ودول شرق آسيا وهي مماثلة للبضائع التي تشاهد في حراجات الصواريخ وابن قاسم وأسواق كالبطحاء وباب شريف في مكة وهي هدية من لا يريد أن يعود ويده خالية وتتمثل أهمية سوقها بالكم الكبير الذي يتم بيعه في الموسم.

وفي مشعر منى والمنطقة الفاصلة بينها وبين مكة المكرمة ينشط الكثير من الباعة الجائلين الذين يبيعون مختلف أنواع الخردة التي يقبل عليها الكثير من الحجاج يدفعهم لذلك زهد ثمنها وسهولة حملها وتتنوع تلك الخردوات ما بين المحافظ الجلدية والساعات البخسة الثمن والأحذية والأقلام وألعاب الأطفال والعطور والتي تماثل ما هو معروض في الحراجات والأسواق الشعبية.

يذكر أن دراسات سابقة أكدت بأن إنفاق الحاج على شراء هدية لا يستقطع أكثر من 17% من ميزانيته المخصصة للحج وتزيد تلك النسبة لدى حجاج الدول ذات الدخل المرتفع.


أسواق مركزية مكة جذبت الحجاج

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

17°C
Few clouds
السبت
77%
03:20 AM
Min: 16°C
947
02:03 PM
Max: 23°C
NE 3 m/s

جديد المقالات