مشروع قطر تحضره 22 شركة فرنسية

ستقوم 22 شركة فرنسية بعرض منتجاتها وخدماتها في الجناح الذي تنظمه بيزنس فرانس بمعرض مشروع قطر في الفترة من 4 إلى 7 مايو 2015. وسيكون الجناح الفرنسي، الواقع بقاعة رقم 4 بالقرب من الجناح الوطني، بمثابة واجهة رائعة للعرض. ان ما سيعرض هذا العام من منتجات فرنسية ذات جودة وفعالية يثبت أن المنتجات المُصنعة بفرنسا في قطاع البناء والتشطيبات ترتبط دائماً بالبحث والإبتكار.
ان قطاع البناء الفرنسي، المكون من حوالي 340000 شركة و1.5 موظف وحجم مبيعات يبلغ 130 مليار يورو، لديه قاعدة صناعية متنوعة للغاية وهيكل مُبسط يعزز من تفاعله. فهو قطاع تنافسي للغاية وتقوم شركاته بتصدير منتجات عالية الجودة ذات تقنية متطورة وتصميم راق: مواد عازلة مبتكرة، وواجهات تسمح بمرور الضوء، وأسقف صناعية، وبلاط الأسطح الطيني، والدهانات الطبيعية، إلخ
هناك اليوم إهتماماً خاصاً بالأبنية البيئية والمستدامة، وكفاءة الطاقة، والبناء بإستخدام الأخشاب، والأبنية الذكية أو أتمتة المنازل، والمواد الإبتكارية والتصميم الإبداعي. ففي مثل هذا القطاع حيث تكون السلامة إحدى أهم الأولويات، تعكس الشركات الفرنسية، التي تشتهر بدقة منتجها النهائي، صورة إيجابية وموقع قوي وريادي حيث يلعب كل من التكنولوجيا والإبتكار والجودة والتصميم دوراً هاماً. كما أن عدد كبير من هذة الشركات يعد بمثابة مرجعية في مجال المعايير واللوائح في عدة بلدان.
ان قطر تمثل ثالث أكبر سوق بمنطقة الخليج ويُقدر برنامج الدولة للإستثمار ب200 مليار دولار أمريكي. فبالإضافة إلى كأس العالم لكرة القدم 2022، تعمل السلطات من أجل إنجاز مشاريع طويلة المدى “رؤية قطر الوطنية 2030” والتي تهدف إلى إعادة هيكلة الجزيرة بأكملها فضلاً عن قاعدة الإقتصاد المحلي. ومن المفترض أن يشهد قطاع البناء نمو سنوي بمعدل 12.5% خاصة مع إطلاق مشاريع عدة يُزمع إجراءها خلال الخمس عشرة سنة المقبلة.
وتجدر الإشارة إلى أن قطر، التي تربطها علاقات وثيقة بفرنسا، تستثمر بشكل هائل في الأراضي الفرنسية كما أنها تملك أسهم في عدد من الشركات الفرنسية الرائدة. أما القطريون فهم يُثمنون المنتجات والخدمات الفرنسية لما للشركات الفرنسية من خبرة في مشاريع كبرى مثل الفنادق الخمسة نجوم والفيلات ولما تتمتع به أيضاً من خبرة فنية في الفعاليات الرياضية الكبرى. هذا ويعكس تنوع العارضين بالجناح الفرنسي المجموعة المتنوعة من الأنشطة المُجتمعة بهذا القطاع؛ فإن ثلث الشركات العارضة تشارك للمرة الأولي بهذا المعرض كما أن زواره هم رواد السوق العالمي الذين يمثلون مختلف الأطياف بقطاع الهندسة المدنية والبناء. وبعيداً عن خدمة الصفقات التجارية الكبرى القائمة اليوم يهدف الجناح الفرنسي بمشروع قطر إلى تعزيز قوة الشراكات القائمة وتنمية المشاريع المشتركة، وترويج علامة صنع في فرنسا، وبناء علاقات قوية مع المقاولين المحليين والموزعين والوكلاء.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

17°C
Few clouds
الأحد
77%
03:20 AM
Min: 16°C
947
02:03 PM
Max: 23°C
NE 3 m/s

جديد المقالات