مصر تستهدف زيادة السياحة الوافدة من شرق آسيا وأوروبا الوسطى

أكدت رانيا المشاط وزيرة السياحة المصرية أن الخطة الترويجية الجديدة لمصر تستهدف تنويع الأسواق المصدرة للسياحة إلى الدولة، وفتح أسواق جديدة مثل أسواق شرق آسيا وأوروبا الوسطى.

وأشارت الوزيرة المصرية إلى ارتفاع مؤشرات السياحة الوافدة إلى مصر خلال عامي 2017-2018، والمؤشرات الإيجابية المتوقعة خلال العام الحالي، بحسب بيان وزارة السياحة المصرية.

وأضافت المشاط، خلال ختام مشاركتها في فعاليات منتدى السياحة العالمي، أن برنامج الإصلاح الهيكلي لقطاع السياحة المصري يهدف إلى النهوض بالقطاع وزيادة تنافسيته من خلال تحقيق تنمية سياحية مستدامة تجعله أكثر تحملا لأي صدمات.

وأوضحت أن نقطة القوة التي يقوم عليها هذا البرنامج هي أنه أعطى لصناعة السياحة المصرية رؤية وخطة مشتركة يعمل على تحقيقها كافة الأطراف ذات الصلة بالسياحة من حكومة وبرلمان وقطاع خاص ومستثمرين في مصر.

وأضافت أن وزارة السياحة المصرية تعمل حاليا على الترويج لكل منطقة سياحية على حدة لإبراز ميزاتها التنافسية وتعريف السائح بخصائصها.

وخلال الجلسات التي عقدت على هامش منتدى السياحة العالمي في مدينة لوسرن السويسرية، الخميس والجمعة، ناقش الحضور من ممثلي قطاعات السياحة الحكومية والخاصة من دول العالم، آليات دعم المجتمع الدولي لسريلانكا، ومساندتها لتخطي الأزمة، وفقا لبيان تلقت “العين الإخبارية” نسخة منه.

يشار إلى أن مصر حصلت على جائزة “الريادة الدولية في السياحة” من المجلس الدولي للسياحة والسفر هذا العام؛ تقديرا للمجهود المبذول من قبل الحكومة المصرية لتعزيز قطاع السياحة لتحمل كل الظروف السياسية والأمنية.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات