معرض جدة لتطوير المدن والاستثمار العقاري 7-5 ابريل 2015

جدة، مارس 2015م: يتوقع المراقبون أن عملية الإصلاح الحكومي والأنظمة الحكومية الجديدة قد تحدث تغييراً في المشهد العقاري بالمملكة وفي أسلوب عمل القطاع العقاري، وسيكون ذلك أحد القضايا الرئيسية التي سيناقشها معرض جدة لتطوير المدن والاستثمار العقاري السادس (سيتي سكيب جدة 2015) الذي سيقام خلال الفترة في الفترة 16-18 جمادى الآخرة لعام 1436هـ الموافق 5-7 أبريل لعام 2014م.
وتحدث الدكتور عبدالله بن محفوظ، رئيس مجلس إدارة شركة معارض الوطنية ، الجهة المنظمة للحدث، عن برنامج ورش عمل قمة جدة العقارية ، حيث قال، “هناك عوامل بعينها يرجح أن يكون لها تأثير على السوق العقاري خلال العام الحالي، وهي تحديداً الأنظمة الحكومية الجديدة والتقلبات في أسعار النفط، وسيتم تناول هذه العوامل ضمن محاور ورش العمل في سيتي سكيب جدة 2015، ذلك التجمع السنوي الهام الذي يجمع نخبة من المستثمرين والمطورين والمهندسين والمصممين والمسؤولين الحكوميين، وصناع القرار، وكبار ممثلي الشركات في المنطقة والعالم، والذين يعملون في تصميم وتنفيذي المشاريع للقطاعين العام والخاص، ويملكون القدرة للتأثير في سوق جدة العقاري. إننا نتوقع حوارات مثمرة بشأن أفضل السبل لمواجهة التحديات التي سيحملها العام 2015، ونتطلع للخروج بنتائج إيجابية من هذا الحدث.”

وقدم جيمس ريف، الخبير الاقتصادي بمجموعة سامبا المالية، رؤيته بشأن أثر التقلبات في أسعار النفط، حيث قال، “يشكل الإسكان قضية بالغة الأهمية، وأعتقد أنه يصبح بشكل تدريجي من أهم الأولويات لدى الجهات الحكومية المختصة. وأعتقد أن الانخفاض في أسعار النفط سيكون في صالح قطاع الإسكان، وذلك لأنه سيركز اهتمام الجهات الحكومية المختصة على القضايا التي تهم المواطنين بشكل مباشر وليس على المشاريع العملاقة، كما أن انخفاض أسعار النفط قد تؤدي إلى فرض ضريبة على الأراضي التي لم يتم تطويرها بعد، وهذا سيوفر عائدات وسيشجع على تطوير المشاريع الإسكانية، وبخاصة حول مدينة الرياض، وهذا أمر تسعى وزارة الإسكان إلى تحقيقه.

“ومن الواضح أن أسعار النفط ما تزال تشكل العنصر الأكثر أهمية في اقتصاد المملكة، ونتوقع صعود تدريجي في أسعار النفط على المدى المتوسط، إلا أن ذلك ليس بالأمر المؤكد. فعلى سبيل المثال، إذا تم رفع العقوبات على إيران فإن السوق سيستقبل ما يصل إلى مليوني برميل إضافية كل يوم، وهذا قد يشكل ضغطاً على الأسعار. وبالمثل، تحسن الأحوال الأمنية في العراق سيؤدي في حال حدوثه إلى تشجيع الاستثمارات الأجنبية في حقول النفط العراقية، مما سيؤدي إلى ارتفاع الإنتاج وانخفاض الأسعار.

“وسيكون للنمو في الاقتصاد الصيني أثر قوي على أسعار مدخلات البناء، وبخاصة منتجات الصلب والنحاس، حيث يشهد الاقتصاد الصيني تراجعاً سريعاً، وبالتالي فإن هذه الأسعار يجب أن تستمر في الانخفاض. وارتفاع قيمة الدولار سيكون عاملاً مساعداً، حيث أن الدولار القوي يعني انخفاض أسعار السلع. وفي ظل صعود أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، والجهود التي تبذلها اليابان ومنطقة اليورو لتخفيف القيود النقدية، يجب أن نتوقع استمرار صعود الدولار. وهذا السيناريو سيكون له أثر إيجابي على المملكة، حيث أنه سيسهم في انخفاض أسعار الكثير من السلع.

“ونتوقع كذلك أن أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، وكذلك في المملكة، سترتفع، وهذا أمر ليس بالإيجابي، حيث سيعني ذلك ارتفاع أسعار الرهن العقاري، مما قد يؤدي إلى انخفاض الطلب ويسهم في الوقت نفسه في ارتفاع تكاليف خدمة الدين التي تتحملها الشركات العقارية.”

فعاليات “سيتي سكيب جدة” ستضم ورش عمل قمة جدة العقارية التي تنعقد على مدى يومين، ومعرض يقام بمشاركة أكثر من 50 جهة عارضة على مساحة 10,000 متر مربع، ويتوقع أن يجتذب الحدث أكثر من 10,000 زائر.

وستضم ورش العمل عروضاً تقديمية، ودراسات حالات، وحلقات نقاش تغطي مواضيع وقضايا مختلفة تتراوح ما بين تأثير الأنظمة الحكومية الجديدة على الشفافية والثقة في السوق، والاستثمارات المستدامة من خلال وضع المعايير، إلى التوجهات في الطلب من قبل العملاء على العقارات السكنية، وكذلك ستسعى القمة إلى إيجاد أجوبة على سؤال مطروح وهو: هل سيحقق السوق العقاري بالمملكة أفضل النتائج مدفوعاً بالطلب؟

وسيشتمل اليوم الثالث من ورش العمل على محاضرة رئيسية حول التقييم العلمي للمشاريع وتقنيات تحليل المشاريع العقارية القائمة والمرتقبة.

المهندس خالد التلمساني، الرئيس التنفيذي والمدير العام لشركة سمو القابضة، وهي راعٍ رئيسي لمؤتمر سيتي سكيب جدة 2015، سيقدم عرضاً تقديمياً هاماً خلال المؤتمر يتناول فيه الدوافع التي تحتم تحول مطوري المشاريع السكنية إلى مطورين اجتماعيين.

أما رياض الثقفي، الرئيس التنفيذي لشركة إيوان العالمية للإسكان، وهي راعٍ مؤسس للمؤتمر، فسيقدم عرضاً تقديمياً يتحدث فيه عن ابتكار مساكن في متناول المواطنين السعوديين وتوفر لهم في الوقت نفسه عائدات مرتفعة على استثماراتهم.

وتشارك شركة التطوير العقاري مجموعة سوباه التي مقرها دبي في ورش عمل معرض سيتي سكيب جدة 2015 كراعٍ ذهبي، حيث يقول نائب رئيسها التنفيذي أجاي راجيندران معلقاً، “سيحظى المؤتمر بتواجد رائع من قبل الشركات، وذلك السوق القوي في دبي سيتيح فرصاً كبيرة للاستثمار في العقارات السكنية، ونحن في سوباه ندرك تماماً أن العملاء بالمملكة العربية السعودية يتطلعون لامتلاك فلل وشقق راقية في مواقع جيدة بدبي، ولذلك سنطرح لهم مشروعنا سوباه هارتلاند الذي يقع داخل مدينة محمد بن راشد آل مكتوم، على بعد ثلاث كيلومترات فقط من داونتاون دبي. وهذا المشروع يقدم تجربة حياة عصرية مدهشة في مجمعات تتضمن مدارس عالمية وفنادق ومراكز سبا ومتاجر ومكاتب، إضافة إلى مساحات مفتوحة وحدائق تشكل 30% من إجمالي المساحة. وسنطرح ضمن عروضنا شقق سكنية تتراوح ما بين شقق ستديو إلى شقق دبليكس من ثلاث غرف وفلل بخيارات 4 و 5 و 6 غرف. ونحن على ثقة من أن عروضنا تلبي تماماً احتياجات ومتطلبات العملاء السعوديين.”

وما من شك أن معرض جدة لتطوير المدن والاستثمار العقاري السادس (سيتي سكيب جدة 2015) يعد الحدث العقاري الأهم على مستوى المملكة الذي يسهم في دعم رؤية قيادتها الطموحة لتحقيق النمو في صناعة العقارات، وتسليط الضوء على معالمها التنموية والعمرانية المميزة والمبتكرة، وتوفير إمكانية الوصول المباشر إلى السوق السعودي أكبر أسواق العقارات بالمنطقة.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

17°C
Few clouds
الخميس
77%
03:20 AM
Min: 16°C
947
02:03 PM
Max: 23°C
NE 3 m/s

جديد المقالات