مكاتـب وهميـة تتصيّـد السياح بالعروض المخفضة..!

انتشرت عبر شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت مكاتب سفر وهمية تروج لعروضها لاصطياد الضحايا، عبر أسعار مخفضة خاصة في موسم الإجازات مستغلين حاجة البعض الى عروض مخفضة تتناسب مع ميزانية السفر، وهذا ما يتطلب اهمية وعي المسافر حتى لا يقع ضحية النصب والاحتيال وان يتأكد من مصداقية المكتب السياحي قبل التورط بخسارة مبالغ ووقت بلا فائدة.

“الرياض” ناقشت الموضوع مع المختصين عبر هذا التحقيق لتوعية المسافرين بحيل وحقيقة عروض الوهم التي تنتشر عبر مواقع التواصل خلال هذه الفترة.

مكاتب وهمية خارجية

يقول خالد باوزير -المدير التنفيذي لاحدى مؤسسات العطلات- : ان المجتمع اصبح لديه وعي تام تجاه مكاتب السياحة والسفر وتغيرت النظرة السبية والتي كانت محصورة حول البحث عن عروض السفر الرخيصة بل اصبح العملاء أكثر حرصا على التعامل مع المكاتب الموثوقة التي تملك تصريحا، ولكن بالرغم من ذلك لا ننكر وجود مكاتب وهمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت والكثير منها تم إغلاقه، لافتا الى اننا لا زلنا نعيش ظاهرة المكاتب الوهمية الخارجية والتي توهم العميل وتطلب رقم بطاقة الائتمان ولها سجل مع ضحاياها نظرا للثقة المفرطة، مشيرا بان هيئة السياحة مشكورة وضعت ضوابط واشتراطات صارمة للعاملين في هذا القطاع خاصة السياحة الخارجية من اجل حماية العملاء ومنها الضمان البنكي بقيمة 200 الف ريال وتشمل هذه الاشتراطات ان يكون لدى العاملين الخبرة الكافية واصبحت مقننة، مستدركا ولكن لا زال المواطن بحاجة لزيادة جرعة الوعي بألا يتعامل إلا مع المكاتب التي تتميز بالثقة والمرخص له من قبل هيئة السياحة سواء للسياحة الداخلية أو الخارجية، مضيفا انه في السابق كانت الكثير من المكاتب السياحية تدار بواسطة عمالة أجنبية ومن المنازل والمبالغ التي تدفع لهم بمثابة قنابل موقوتة لا نعرف آلية خروجها من البلد رغم ان الهيئة استطاعت الحد من انتشار المكاتب المخالفة.

وأشار الى ان ما يميز مواقع “الاون لاين” تقديمها لعروض مغرية ولكن للأسف احيانا تقوم بعمل الحجز للفندق والذي يعتبر هو المتحكم في الحجز ولأي ظرف طارئ يلغي الحجز ويقدم الفندق أعذارا واهية للمسافر ويحوله الى فندق اخر مستغلا ظروفه، خاصة إذا كان لديه أطفال أو كبار سن مما سيزعج السائح الذي يكون متأملا بقضاء إجازة سعيدة ولكنه سيكون مضطرا للقبول بأي حل، منبها الى ان مواقع “الأون لاين” من ابرز سلبياتها أن المسافر يدفع مبالغ غير قابلة للاسترداد مع وجود الضرائب والتي لا يلاحظها العميل.

اصطياد بحرفية

وقال عمر باجري -موظف في وكالة سفر وسياحة- : ان مكاتب السفريات الداخلية الوهمية تعتبر ظاهرة رغم أن هيئة السياحة حدت كثيرا منها ولكن المشكلة الحقيقية كثرة وجود هذه المكاتب في الخارج والتي تصطاد زبائنها بحرفية عالية عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع كل موسم للإجازة رغم انها لا تستطيع ان تعلن عن خدماتها بشكل مباشر مثل المكاتب المصرح لها من الدولة، مشيرا الى ان المكاتب الوهمية عادة ما يظهر نشاطها من خلال مكاتب الخدمات العامة مستفيدة من التصريح الممنوح لها من البلدية وتعمل تحت هذا الستار من خلال الإنترنت.

وطالب بأهمية توعية المجتمع تجاه المكاتب الوهمية حتى لا يزداد أعداد الضحايا فمنذ عام 2013 بدأت حملات اعلانية لبعض الشركات الأجنبية بأن مواقع الإنترنت الخارجية أكثر أمانا للحجز وأقل سعرا والتي تشمل تذاكر السفر والإقامة بالفنادق وهذا ساعد على اقبال الناس عليها من المكاتب السياحية التي تتعامل بشكل مباشر مما ادى لحدوث أضرار للشركات الكبيرة ومنها تسريح بعض العمال وعدم القدرة على التوظيف.

عروض”الإنستغرام” و”الواتس اب”

وذكر هتان نجدي -موظف مكتب سفر وسياحة- ان هناك الكثير من المكاتب الوهمية والتي تروج عن نفسها من خلال “الإنستغرام” و”الواتس اب” وتجد طريقها للعملاء، موضحا ان هذه المكاتب الوهمية تستعين بالمكاتب المصرح لها بمعنى أنها تأخذ بعض العروض منهم وتعرضها على العميل وعندما تقع أي مشكلة تتنصل من مسؤوليتها، مضيفا مع العلم ان بعض هذه المكاتب لديها عروض حقيقية ولكن تظل خارج دائرة الظهور الرسمي خاصة اذا طلب المكتب من العميل تحويل المبلغ له والذي لن يعود اليه في حال تعرض العميل لأي ظرف لافت الى أن المشكلة ان بعض المسافرين يبحثون عن العروض الأرخص وهذا قد يوقعهم في فخ المكاتب الوهمية.

الابلاغ عن العروض غير النظامية

من جهته ذكر محمد العمري -مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة مكة المكرمة-انه بالنسبة للاشتراطات الخاصة بالترخيص لمكاتب السفر والسياحة فقد طورت الهيئة اشتراطات الترخيص لوكالات السفر والسياحة وأصبح ‏بإمكان المستثمرين التسجيل في بوابة “قطاع السفر والسياحة”، والتقدم بطلب إصدار ترخيص “وكالة سفر وسياحة”، وذلك من خلال الدخول للبوابة الالكترونية للهيئةwww.license.scth.gov.sa وتقوم الهيئة بالتعاون مع الجهات المعنية بهذا النشاط مثل الخطوط العربية السعودية والهيئة العامة للطيران المدني ومنظمة الأياتا وهى المظلة النظامية ‏لشركات الطيران، مشيرا ان الهدف من ذلك كان إيجاد وكالات سياحية نظامية وموثوقة وتعمل ‏وفق إجراءات محددة وتعاقدات واضحة مع شركات الطيران بما يضمن مصداقيتها، مؤكدا ان الهيئة تعلن على موقعها الرسمي بشكل مستمر أسماء وكالات السفر ‏والسياحة المرخصة من قبلها، كما تلزم هذه الوكالات بوضع الترخيص في مكان ‏بارز لاطلاع العملاء عليه. ‏

وبين العمري أنه على الرغم من كل تلك الجهود إلا أن الهيئة تأمل أن يؤدي العملاء ‏أدوارهم المتوقعة في المحافظة على حقوقهم وأهمها ألا يتعاملوا إلا مع مكاتب ‏مرخصة من قبل الهيئة، والإبلاغ عن أي عروض تقدم لهم عن طريق مكاتب غير ‏نظامية، لتتمكن الهيئة من التعامل مع مقدمي هذه العروض واتخاذ الإجراءات ‏النظامية بحقهم، ‏مضيفا يمكن لأي مواطن أو مقيم في أي مدينة أو منطقة في المملكة تقديم ملاحظاته أو شكواه عن ‏طريق الاتصال  بمركز الاتصال السياحي على الرقم “19988”، أو عن طريق ‏زيارة أحد فروع الهيئة لأي من مناطق المملكة مع تقديم الاثباتات الخاصة ‏بالشكوى.

أكدت تشديد رقابتها على نشاط منظمي الرحلات السياحية

هيئة السياحة تحذر من التعامل

مـع العروض غير الموثوقـة!

اوضح محمد العمري -مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة مكة المكرمة- أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني تقوم بدور كبير في متابعة وضبط مكاتب السفر والسياحة غير المرخصة أو الأشخاص الذين يدّعون انتماءهم لمكاتب سفر وسياحة أو مكاتب تنظيم الرحلات بهدف تسويق عروض وهمية على المواطن والمقيم، ملمحا ان مثل هذه الممارسات تزيد في مواسم الإجازات والعطل الرسمية، وخصوصاً في مثل هذه الأوقات قبيل فترة الصيف والتي يزيد فيها الطلب على الوجهات السياحة، حيث يتم الترويج لرحلات دولية ‏منخفضة التكاليف بغرض استدراج واستغلال راغبي السفر وبالأخص الزوار المنتشرين في عدد من الأسواق التجارية، مدعين أن لديهم برامج وعروض مغرية من حيث التكلفة ويقومون باصطياد المتسوقين في تلك المجمعات.

وأشار أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ممثلة في فرع جدة تقوم بصورة مستمرة وبشكل مكثف خصوصاً مع بداية الإجازة الصيفية السنوية، بجولات رقابية مكثفة على نشاط منظمي الرحلات و»المشاركة بالوقت» للتأكد من عدم وجود مكاتب غير مرخصة، وكذلك للحد من الممارسات التسويقية الفردية وغير النظامية وتطبيق ‏العقوبات التي نص عليها النظام، موضحا أن الهيئة قد منعت مؤخراً جميع أنشطة التسويق للرحلات السياحية داخل الأسواق لحين إعادة الدراسة ووضع الضوابط والإجراءات التي تنظم آلية العمل بها.

وأضاف العمري انتهز الفرصة لأهيب بالجميع بضرورة تأكد المواطن والمقيم وقبل البدء بإتمام أي عملية من وجود تراخيص نظامية للمكتب المراد التعامل معه، وعدم التعامل مع المكاتب غير المرخصة، وفي حال وجود رخصة التأكد من العنوان المدرج بها تفاديا لعمليات التحايل برخص أخرى لا تتبع لنفس الموقع والمكان.

image 0

بعض العروض عبر النت تصطاد زبائنها بطرق احترافية

image 0

فخ العروض المخفضة أفسدت على كثير من المسافرين رحلاتهم السياحية

image 0

وسائل التواصل أحد منافذ المكاتب السياحية للترويج لعروضها الوهمية

image 0

محمد العمري

image 0

خالد باوزير

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

الرياض

30°C
Clear sky
الأحد
12%
02:56 AM
Min: 21°C
945
02:17 PM
Max: 31°C
SE 7 m/s

جديد المقالات