عبر الدكتور زياد الدريس المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى منظمة اليونسكو عن سعادته بتسجيل الرسوم الصخرية في حائل ضمن قائمة التراث العالمي. وقال إننا نحتفل بنجاح عالمي جديد يتمثل بدخول اسم حائل إلى لائحة التراث العالمي، من خلال تسجيل الرسوم الصخرية في موقعي جبة وشويمس في منطقة حائل.

وأوضح الدريس إن هذه النقوش الصخرية التي تم تسجيلها عمرها قرابة ١٠ آلاف سنة مما يؤكد المخزون التراثي والتاريخي العريق الذي تحظى به بلادنا حرسها الله.

وكشف المندوب الدائم للملكة لدى اليونسكو عن التقدير العالمي لتراث وآثار المملكة العربية السعودية قائلا: لقد شهدت ذلك بنفسي في قاعة التصويت في مدينة بون الألمانية كيف عبّر أعضاء لجنة التراث العالمي بالإجماع عن شكرهم للمملكة على تقديمها هذا الموقع الفريد للتسجيل، معتبرين أن ذلك سيكون إثراءً لخارطة التراث العالمي بهذه الرسومات التي تبدو كأنها متحف صخري في الصحراء.

وقد ألحّ معظم المتحدثين على أهمية إثراء اللائحة العالمية بمثل هذه القطع النادرة من المخزون التراثي العريق لأرض الجزيرة العربية .

وقال الدريس: في هذه المناسبة أرفع التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله بهذا الحضور العالمي الجديد. كما أهنئ سمو أمير منطقة حائل وأهالي حائل النبلاء على هذا الإنجاز النوعي للمنطقة.

ووجه الدريس تهنئة وشكر خاص لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على الاهتمام البالغ الذي لقيته هذه المواقع التاريخية، وتميزها في إعداد ملفات التسجيل للمواقع في قائمة التراث العالمي، منذ تولي الهيئة شؤون الآثار والتراث الوطني، وهي ما أثمرت تسجيل هذه المواقع وثلاثة مواقع قبله. كما ثمن السعي الدائم والفعال الذي يبديه سموه والفريق العامل معه لخدمة قطاعي السياحة والتراث في المملكة ولتحقيق التطلعات الرسمية والشعبية، المحلية والدولية بشأن ذلك.