دعت منظمة السياحة العالمية  حكومات دول العالم إلى دعم أكبر لتمويل السياحة والإنفاق على المشاريع السياحية، كونها قطاعا تنمويا موفرا لفرص العمل، ويمثل (6 %) من إجمالي التجارة العالمية.

 

و ذكر بيان صحفي لمعالي أمين عام المنظمة الدكتور طالب الرقاعي بمناسبة انعقاد المؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية في إثيوبيا أن تطوّر السياحة في الدول النامية يعني إيجاد فرص عمل جديدة، ويسهم في الحد من الفقر، ويدعم تنمية المجتمعات المحلية، ويساعد في حماية التراث الثقافي والطبيعي.

 

 وأشار إلى أنه لزيادة حجم مساهمة السياحة في الأهداف التنموية، يجب النظر إلى التفاوت بين القدرة الاستيعابية للقطاع من أجل تعزيز التنمية، ومعالجة الانخفاض الملحوظ في تمويل السياحة.

 

ونبه الى تأكيد الكثير من حكومات العالم على دور السياحة في الحد من الفقر، وأنها أحد البرامج الأولية للإنتاج المستدام في جميع أنحاء العالم، على الرغم من انخفاض التمويل لمشاريع السياحة.